الإثنين 16 مايو 2022
مواقيت الصلاة
عدد اليوم
عدد اليوم
الرياضي
فارينا ومونوز يفرضان بني ياس على الصحافة العالمية
فارينا ومونوز يفرضان بني ياس على الصحافة العالمية
23 أغسطس 2013 22:28

حرصت الصحف في الأرجنتين وتشيلي على متابعة فترة التكيف والاندماج لنجمين شهيرين انضما خلال فترة الانتقالات الحالية لبني ياس، وهما لويس فارينا لاعب راسينج الأرجنتيني السابق والمنتقل إلى بنفكيا قبل أن تتم إعارته إلى بني ياس، وكارلوس مونوز أحد الأسماء الشهيرة في المحيط الكروي اللاتيني وخاصة في تشيلي والذي رحل عن صفوف كولو كولو للانضمام إلى بني ياس وخوض غمار تحدي جديد في مسيرته الكروية، ولم تحرص “أوليه” الأرجنتينية و “لاترسيرا” التشيلية على متابعة فارينا ومونوز إلا حرصاً منها على التجاوب مع الشغف الجماهيري في أميركا اللاتينية لمعرفة أخبار كل منهما، والاطمئنان على خطواته الأولى في تجربة جديدة مع فريق يملك طموح المنافسة على دورينا، وهو ما يتضح من الصفقات القوية التي أبرمها حتى الآن. صحيفة “أوليه” استضافت عبر صفحاتها فارينا الموجود مع بني ياس في معسكر تحضيري للموسم الجديد في النمسا، وتحدث النجم الواعد صاحب المهارات الخاصة عن انطباعاته وتطلعاته في المرحلة المقبلة، وتعهد في الوقت ذاته برد الدين لبني ياس الذي أصر على التعاقد معه، وأضاف :”لم أكن على علم بكافة تفاصيل المفاوضات وخطوة الانتقال من بنفيكا إلى فريقي الحالي بني ياس، تدربت لمدة أسبوع واحد مع بنفيكا بعد قدومي من الأرجنتين، وتمت الموافقة على إعارتي إلى بني ياس، أعلم انهم كانوا يرغبون في الحصول على توقيعي منذ فترة، وقد سعدت بخطوة الانضمام لهم، أعتقد أن لدي فرصة كبيرة لإثبات ذاتي” ولكن ما دوافع فارينا لتقديم مستويات جيدة فريقه الجديد؟ قال :”لم أتخيل يوماً أنني قد أخوض تجربة احترافية بعيداً عن الملاعب اللاتينية والأوروبية، ولكن ما حدث أن إدارة بني ياس بذلت جهداً كبيراً وأصرت على التعاقد معي، وهو ما يجعلني متحمساً لتقديم كل ما لدي، ومن الوهلة الأولى أدركت أن هذا النادي لديه إمكانات جيدة على المستويات كافة، والأهم انهم يملكون طموحاً كبيراً لتحقيق نتائج إيجابية، وأنا بدوري لن أدخر جهداً للمشاركة بقوة في تحقيق ذلك مع فريق الجديد” ووفقاً لما أدلى به للصحيفة الأرجنتينية، يحرص فارينا على حمل حقيبة بها قمصان فريقه السابق راسينج تحسباً لطلبها من جانب بعض المشجعين، كما أكد انه منح بعض من هذه القمصان لرفاق الدرب في بني ياس، في إشارة إلى أن الفريق الأرجنتيني يتمتع بشعبية لافتة في الخارج، ووجه فارينا رسالة إلى جماهير راسينج مؤكداً انه سوف يعود يوماً ما إلى صفوف النادي الذي شهد انطلاقته في عالم الساحرة، والذي وهبه كل شئ على حد تعبيره. إنبهار مونوز من ناحية أخرى، حظي كارلوس مونوز مهاجم كولو كولو وهداف الدوري التشيلي السابق بمتابعة خاصة من صحافة بلاده أثناء وجوده مع بني ياس في معسكره الحالي بالنمسا، حيث أكد اللاعب إنه يتكيف مع أجواء وأداء الفريق بسرعة كبيرة، وكشف عن تجربته الخاصة مع راؤول جونزاليس أسطورة الريال والكرة الأوروبية، والذي يعد مثلاً أعلى ومعشوقاً لمونوز منذ طفولته. وأضاف مهاجم بني ياس :”التقينا مع فريق السد في 18 أغسطس الماضي، وعلمت قبلها أن راؤول يلعب لهذا الفريق، إنه معشوقي منذ طفولتي، لم أصدق إنني سوف أخوض مباراة في مواجهة هذا اللاعب الأسطوري، وحينما وضعت قدمي في الملعب بدأت في البحث عنه، وتحدثت معه مؤكداً له إنني في قمة السعادة لأنني ألعب أمامه، وكان القاسم المشترك في الحديث بيننا هو إيفان زامورانو، حيث أكد لي راؤول انه كان لاعباً كبيراً في صفوف الريال، حيث لعبا سوياً، ومنذ هذا الوقت هناك انطباع رائع عن اللاعب التشيلي حول العالم” وكشف مونوز عن انطباعاته الأولى في تجربته الحالية مع بني ياس، فقال :”الأيام التي قضيتها في أبوظبي ولدت لدي انطباع بأنني في مكان مختلف كثيراً عن النمط الذي اعتدنا عليه في تشيلي، كل شيء تقريباً ينبض بالحداثة في أبوظبي، المدينة رائعة، أعتقد أن لديهم طموح كبير لبناء الأشياء الجاذبة للنظر، سواء المراكز التجارية أو المباني السكنية أو غيرها، باختصار كل شيء مبهر في الإمارات” ولكن ماذا عن الملعب وكرة القدم في بدايات تجربتك مع بني ياس ؟ أجاب النجم التشيلي:”لدي طموح لصناعة اسم كبير في الدوري الإماراتي، ولا ينقصني شيء لفعل ذلك، فالأجواء السائدة في الفريق جيدة، كما أن الجهاز التدريبي بقيادة خورخي دا سيلفا لا يوجد بيني وبينه حاجز لغوي أو فكري، وأتواصل مع بقية اللاعبين والإداريين باللغة الإنجليزية ولا توجد مشكلة بالنسبة لي أو لهم في هذا الجانب، وجميع هذه الأشياء تجعل الفرصة سانحة أمامي لتقديم أفضل ما لدي” لاعبون جيدون لم يتردد الهداف التشيلي في الكشف عن انطباعاته الكروية، والتي شكلها خلال فترة وجوده مع بني في معسكر النمسا، فأكد أن المستويات الفردية للاعبين جيدة إلى حد بعيد، وهو ما يعني أن أمامه تحدياً صعباً حينما تبدأ بطولة الدوري، على اعتبار أن غالبية اللاعبين في الأندية الأخرى يتمتعون بمثل هذه القدرات، وتابع مونوز :”الدوري الإماراتي كما علمت يتطور كثيراً، ولديهم عدد كبير من النجوم الذين يتمتعون بشهرة كبيرة على الساحة العالمية، أعتقد أن الأداء الفردي للاعبين جيد، مما يعني أن الدوري هناك ليس سهلاً كما قد يتصور البعض” وأشار مونوز في نهاية الحوار مع الصحيفة التشيلية إلى إنه يتابع مباريات فريقه السابق كولو كولو ، مؤكداً أن مباراته الأخيرة التي فاز بها برباعية جعلته يتأكد أن الفريق يسير في الطريق الصحيح. يذكر أن فارينا يعد واحداً من الأسماء الواعدة في الكرة اللاتينية وتحديداً في الأرجنتين، ويمكن القول إنه صفقة مرشحة للنجاح والتألق في دورينا حيث يملك مهارات لافتة، فضلاً عن صغر السن، والدافع لإثبات الذات في تجربته الاحترافية، وكان اللاعب قد نجح في جذب أنظار العديد من الأندية الأوروبية وخاصة البرتغالية قبل أن ينجح بنفيكا في الحصول على توقيعه لمدة 5 سنوات مقابل 3.5 مليون يورو، ثم وافق فيما بعد على إعارته لبني ياس، ويتمتع النجم الشاب بشعبية كبيرة في بلاده باعتباره أحد المواهب التي إنتزعت مبكراً مكاناً لها في عالم النجومية والمرشحة للتألق في المستقبل. وكان فارينا المولود في بوينس آيرس بالأرجنتين في 20 أبريل 1991 قد بدأ مسيرته الكروية في صفوف أكاديمية راسينج كلوب عام 2000 أي قبل أن يتجاوز التاسعة، وتم تصعيده للفريق الأول حينما بلغ 18 عاماً، وجذب الأنظار بقوة في المباريات التي خاضها رفقة فريقه الأرجنتيني الذي يعد أحد أكبر 5 أندية في بلاد التانجو، مما جذب أنظار أندية القارة العجوز إليه، ودفع أندية براجا وسبورتنج لشبونة وبنفيكا للتفاوض معه، إلى أن نجح الأخير في الظفر بخدماته، ثم وافق على إعارته لبني ياس لمدة موسم واحد.

المصدر: دبي
جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الاتحاد 2022©