الاتحاد

الإمارات

«شرطة دبي»: تأمين 600 ألف تلميذ بمدارس الإمارة

أثناء تدشين حملة «أمن المدارس» (من المصدر)

أثناء تدشين حملة «أمن المدارس» (من المصدر)

دبي(الاتحاد)

أطلقت شرطة دبي أمس، مبادرة أمن المدارس، تحت شعار «أمنكم سعادتنا» تستهدف جميع مدارس الإمارة البالغ عددها 459 مدرسة من القطاعين العام والخاص، تحتضن 595 ألفاً و368 تلميذاً وتلميذة، كاشفة عن تدشين 3 دوريات كهربائية خاصة بأمن المدارس صديقة للبيئة لتكون في بردبي وديرة وحتا، على أن يتم توزيع 6 دوريات أخرى في جميع أرجاء الإمارة، وفق التقسيم الجغرافي لمراكز الشرطة، وذلك لمدة 6 أشهر متتالية حتى نهاية العام الدراسي الجاري 2018 - 2017.

وأكد اللواء عبد الله خليفة المري، القائد العام لشرطة دبي في مؤتمر صحفي، أن تطور المنظومة الأمنية من حيث بناء شراكات مع كافة المؤسسات المجتمعية تستهدف ترسيخ الأمن بين جميع فئات أفراد المجتمع، وتحديداً المؤسسات التعليمية، واصفاً المبادرة بحجر أساس لشراكة قوية ما بين الشرطة والقطاعات الأخرى.

وقال العميد سعيد حمد بن سليمان آل مالك مدير مركز شرطة الراشدية ورئيس المبادرة:«إن أمن المدارس جاءت بقصد تعزيز الشراكة مع وزارة التربية والتعليم ومنطقة دبي التعليمية، وهيئة المعرفة والمؤسسات التربوية والتعليمية ذات العلاقة بالطالب، سواء في الجانب الأمني، أو الاجتماعي أو الثقافي أو الصحي بصورة مستمرة، ومساهمة من شرطة دبي في تطوير البيئة المدرسية وترسيخ مفهوم الأمن لما قد تمثله البيئة المدرسية من مرتع خصب لظواهر سلبية سواء التنمر أو العنف أو رفاق السوء»، لافتاً إلى أن التركيز سيكون على (الهواتف الذكية) لخطورتها في حال سوء استخدامها.

وأكد عدم وجود حوادث أدت إلى وفيات في المدارس خلال السنوات الأخيرة، لافتا إلى أن الهدف الأكبر هو كسر حاجز الخوف، وصنع جدار وقائي للطلبة خشية الوقوع في مشكلات أكبر.

وشدد آل مالك على حرص شرطة دبي على أمن الطلبة، عبر رفع مستوى الوعي والثقافة المرورية بين الطلاب والطالبات خاصة، علاوة على إعداد برامج عدة لتوعية سائقي الحافلات المدرسية والالتزام بالسرعات القانونية المحددة، وإعادة تأهيل وتدريب حراس الأمن الخاص في المدارس على مهام شرطي المرور، وتأمين دخول الطلبة وخروجهم، وكذلك تدريب طلبة الكشافة على تنظيم حركة السير عند المدارس للاستعانة بهم بأوقات الذروة.

اقرأ أيضا

ولي عهد الفجيرة يؤكد ترسيخ قيم التعايش والتسامح