صحيفة الاتحاد

الإمارات

شرطة دبي والقافلة الوردية تطلقان «افحصي.. تسلمي»

دبي (الاتحاد)

أطلقت شرطة دبي، مبادرة للقافلة الوردية، بعنوان «افحصي.. تسلمي» للتوعية بأهمية الفحص المبكر والوقاية من سرطان الثدي، والتي تستهدف 6 آلاف موظفة، خلال الفترة من السابع والعشرين من ديسمبر الجاري، وحتى السابع والعشرين من يناير المقبل.
جاء ذلك، خلال مؤتمر صحفي عقدته إدارة التوعية الأمنية في الإدارة العامة لإسعاد المجتمع في شرطة دبي، بالتعاون مع جمعية أصدقاء مرضى السرطان والقافلة الوردية، إحدى مبادرات جمعية أصدقاء مرضى السرطان، المعنية بنشر وتعزيز الوعي بسرطان الثدي، وأهمية الفحص الدوري والمبكر عنه، وذلك بحضور ريم بن كرم رئيسة اللجنة العليا المنظمة لمسيرة فرسان القافلة الوردية، والمقدم أحمد آل علي مدير إدارة التوعية الأمنية بالوكالة، والمقدم محمد سالم المهيري، رئيس قسم التوعية من الجريمة.
وأكد العميد خالد علي شهيل مدير الإدارة العامة لإسعاد المجتمع في شرطة دبي، أن شرطة دبي تولي العنصر النسائي اهتماماً بالغاً، تحقيقاً للاستراتيجية الوطنية لتمكين المرأة وريادتها في دولة الإمارات «2015-2021»، والتي تهدف إلى تنمية وتأهيل الكوادر النسائية لتكون قادرة على المشاركة بإيجابية في العملية النهضوية والتنموية للوطن.
بدورها، قالت ريم بن كرم، إن الإمارات وبما تطرحه من مبادرات إنسانية، إنما تؤكد للعالم أجمع حرصها على تحقيق السعادة الكاملة لشعبها، وللمقيمين على أرضها الطيبة، والمحافظة على صحتهم وسلامتهم البدنية والنفسية.