الاتحاد

الرئيسية

معركة الأسعار تتصاعد الموردون يضغطون بوقف السلع والجمعيات تبحث آلية المواجهة


دبي - محمود الحضري:
تصاعدت حدة معركة الأسعار بين الموردين والجمعيات التعاونية إذ واصل الطرف الأول ضغوطه لرفع أسعار أكثر من مائة سلعة بنسب مختلفة تصل إلى 50%، وقامت تسع شركات جديدة بإلغاء طلبات التوريد مطالبة بزيادة الأسعار ليرتفع عدد الموردين المتوقفين عن توفير السلع إلى 79 مورداً·
ومن جانبها، تواصل الجمعيات التعاونية الخاضعة لإشراف الاتحاد التعاوني بالدولة رفضها لضغوط الموردين وأي محاولة لاستغلال مكرمة صاحب السمو رئيس الدولة بزيادة الرواتب من جانب المحتكرين والمستغلين للسوق·
ومن المقرر أن تعقد الجمعيات التعاونية اجتماعاً يوم غد الاثنين لمناقشة وبحث تداعيات تصاعد الأزمة وكيفية مواجهتها، وتحديد برنامج عمل للمرحلة المقبلة لتوفير البدائل· وكشفت مصادر الاتحاد التعاوني والجمعيات الاستهلاكية لـ 'الاتحاد' عن نجاح الجمعيات في وقف تمرير وتعميم الزيادات على أسعار مجموعة من السلع بالحصول على موافقة الجمعيات التعاونية ثم المطالبة بتطبيق هذه الزيادة لدى شركات تجارة التجزئة الأخرى والهايبرماركت· وكشفت المصادرعن خطة لتوفير وتخزين كميات من السلع·

اقرأ أيضا

سفارة الإمارات في لبنان تدعو رعاياها لتفادي أماكن التظاهرات