الأحد 22 مايو 2022
مواقيت الصلاة
عدد اليوم
عدد اليوم
الناقلات الجوية الوطنية ترفع أسطولها إلى 346 طائرة
الناقلات الجوية الوطنية ترفع أسطولها إلى 346 طائرة
23 أغسطس 2013 21:28
محمود الحضري (دبي) - انضمت 24 طائرة جديدة إلى أساطيل الناقلات الوطنية منذ بداية العام الجاري، ليصل حجم الأساطيل الوطنية إلى 346 طائرة، بحسب رصد أجرته «الاتحاد». وأفادت بيانات لشركات الطيران، بأن العام الحالي يمثل نقلة جديدة في خدمات قطاع الطيران بالإمارات، مع نمو حجم أساطيل الشركات، وكذلك نمو عدد الوجهات التي وصلت إلى 383 وجهة في مختلف قارات العالم. وبحسب نتائج دراسة للاتحاد الدولي للنقل الجوي “أياتا” أفادت الدراسة، بأن تتصدر شركات الطيران الإماراتية دول منطقة الشرق الأوسط في طلبيات شراء الطائرات الجديدة خلال السنوات المقبلة، وحتى عام 2020، حيث يرتفع حجم أسطول الناقلات الوطنية من 335 طائرة حاليا إلى 705 طائرات في العام 2020، بنمو 110?4%. وأضافت أربع ناقلات وطنية، هي”طيران الإمارات” و”الاتحاد للطيران” و”فلاي دبي” و”العربية للطيران”، منذ بداية العام الجاري، 27 وجهة جديدة، موزعة على مناطق مختلفة حول العالم. وذكرت بيانات “طيران الإمارات” أن الناقلة تسلمت منذ بداية العام 12 طائرة جديدة، من طرازي ايرباص إيه 380، وبوينج 777، لتصبح أعلى الناقلات الوطنية من حيث عدد الطائرات الجديدة في العام الحالي، ليصل حجم أسطولها إلى 202 طائرة، منها 192 طائرة ركاب، و10 طائرات شحن. وأضافت الناقلة ثلاث وجهات، بتسيير رحلات مباشرة إلى كل من الجزائر العاصمة، ووارسو عاصمة بولندا وهانيدا في مدينة طوكيو اليابانية ليصل عدد الوجهات التي تخدمها “طيران الإمارات” إلى 134 وجهة في 77 دولة، فيما تعتزم تسيير رحلات إلى ستوكهولم في 4 سبتمبر المقبل، وكلارك في الفلبين مطلع أكتوبر المقبل، والى ميلانو – نيويورك من 10 أكتوبر المقبل، إلى جانب كوناكري في غينيا من 27 أكتوبر، بخلاف كييف عاصمة أوكرانيا اعتباراً من 16 يناير 2014. ويضم أسطول طيران الإمارات حاليا 23 طائرة ايرباص ايه 330 - 200، و8 طائرات ايه 340 - 300، و10 طائرات ايرباص ايه 340 - 500، إلى جانب 35 طائرة ايه 380، ومن طراز بوينج 9 طائرات بوينج 77 - 200 أي آر، و10 طائرات 77 - 200 ال آر، و12 طائرة بوينج 77 - 300، و87 طائرة بوينج 77 - 300 إي آر، و8 طائرات بوينج 777 إف للشحن، وطائرتي شحن 747 - 400 أي أر إف. ولدى الشركة طلبيات لنحو 192 طائرة، بخلاف خيارات الشراء، منها 50 طائرة إيرباص ايه 350 - 900، و55 طائرة ايرباص ايه 380، و20 طائرة ايه 350 - 1000، الى جانب 62 طائرة بوينج 777 - 300 إي آر، و5 طائرات 777 - إف. من جانبها، أضافت “الاتحاد للطيران” منذ مطلع عام 2013، خمس طائرات إلى أسطولها، ليصل إلى 78 طائرة، مع توقعات بأن تتسلم الشركة أربع طائرات من طراز بوينج 777 – 300 وخمس طائرات من طراز إيرباص، في غضون 12 شهراً. وتنوعت الطائرات الجديدة التي انضمت إلى أسطول “الاتحاد للطيران”، بين ثلاث بوينج 77 - 300 أي آر للركاب، وطائرة بوينج 777 - 200 إف للشحن. وأضافت “الاتحاد للطيران” منذ بداية العام الحالي، أربع وجهات جديدة، بخلاف وجهتين ستنضمان للخدمة خلال شهرين، حيث سيرت رحلات إلى العاصمة الأميركية واشنطنِ، وعاصمة هولندا، أمستردام، وساو بالو بالبرازيل وبلجراد لتصل الوجهات التي تخدمها إلى 94 مدينة، في الشرق الأوسط وأفريقيا وأوروبا وآسيا وأستراليا وأميركا الشمالية والجنوبية، بما في ذلك رحلات إلى صنعاء في سبتمبر المقبل، وهوشي منه في أكتوبر 2013. وتوضح بيانات الناقلة أنها تخطط لإضافة 90 طائرة إلى أسطولها، خلال عشر سنوات، ولديها بالفعل طلبات شراء لنحو 41 طائرة من طراز بوينج 787 - 9، دريملاينر و10 طائرات من طراز إيرباص ايه 380. وفيما يتعلق بشركة “فلاي دبي”، فقد ضمت إلى أسطولها من بداية العام الحالي، أربع طائرات بوينج 737، ليصل الأسطول إلى 31 طائرة، في الوقت الذي تستعد فيه إلى تسلم ثلاث طائرات أخرى من الطراز نفسه، خلال الشهور المتبقية من العام، ضمن جدول استلام حتى 2016 لطلبية تضم 50 طائرة. وتسلمت الناقلة طائرة قبل أيام قليلة جدا هي من الطائرات الأولى في الأسطول المزودة بالتصميم الجديد لمقصورة تضم 12 مقعداً في درجة رجال الأعمال. وجاءت “فلاي دبي” الأعلى بين الناقلات الوطنية من حيث عدد الوجهات الجديدة منذ بداية العام، من خلال تسيير رحلات إلى 15 وجهة جديدة، لتصل الشبكة إلى 65 وجهة في 33 بلدا حول العالم، وتشغل الشركة أكثر من 1100 رحلةٍ أسبوعيا، ومن بين الوجهات الجديدة للشركة، ماليه في المالديف، ومدينة حائل في السعودية، ومدينتا سيالكوت ومالتان في باكستان، و”مينيرالني فودي” في روسيا، عاصمة جنوب السودان جوبا، إلى جانب “أوش جيركستان دوشانبي في طاجيكستان. ومن جهتها، توسعت “العربية للطيران” خلال العام الحالي في أسطولها ووجهاتها، حيث تسلمت 3 طائرات إيرباص ايه 320، ليصل الأسطول إلى 33 طائرة، ومن المتوقع أن تتسلم 3 طائرات جديدة، إضافية قبل نهاية العام، من هذا الطائرة ذات الممر الواحد والتي تعتبر الأكثر مبيعاً والأكثر تطوراً في العالم. ومن بين الطائرات التي تسلمتها الناقلة أول طائرة “إيرباص” في المنطقة مزودة بمقومات “شاركليت” لطرفي الجناحين، وبذلك تصبح شركة الطيران الأولى في المنطقة التي تعتمد مقومات طرفيْ الجناحين الكبيرة المخصصة للتوفير في استهلاك الوقود، مما يسهم في تعزيز إمكانيات الشركة لتحسين كفاءة عملياتها التشغيلية. وارتفع بذلك حجم أسطول الشركة إلى 33 طائرة، منها 16 طائرة من أصل 44 كانت “العربية للطيران” قد طلبتها من “إيرباص” في عام 2007، وستتسلم الشركة 4 طائرات أخرى من طراز “إيرباص ايه 320” بحلول نهاية عام 2013، ومن المتوقع اكتمال تسليم جميع هذه الطائرات بحلول العام 2016 ليزداد معها حجم أسطول “العربية للطيران” بنسبة تزيد على الضعف. ونقلت “العربية للطيران” خلال الفترة من يناير إلى يونيو 2013 على متن طائراتها ما يزيد على 3 ملايين مسافر، بزيادة نسبتها 16% مقارنة مع عدد المسافرين الذين نقلتهم خلال الفترة ذاتها من العام الماضي، كما حافظت الشركة خلال الأشهر الستة الأولى من العام 2013 على معدل مرتفع لنسبة إشغال المقاعد أي نسبة عدد المسافرين إلى عدد المقاعد المتاحة محققة 82%. وعملت “العربية للطيران” خلال النصف الأول من عام 2013 على إضافة 5 وجهات جديدة إلى شبكة رحلاتها انطلاقاً من الشارقة، وذلك إلى كل من سيالكوت في باكستان، وبغداد في العراق، وأبها وحائل في السعودية، ويريفان في أرمينيا، ليرتفع بذلك عدد الوجهات إلى 86 وجهة انطلاقاً من مراكز عمليات الشركة الثلاث في دولة الإمارات ومصر والمغرب، كما رفعت الشركة خلال النصف الأول من العام عدد رحلاتها الأسبوعية إلى كل من بيروت في لبنان، وصلالة العُمانية، ودكا في بنجلاديش. وظلت شركة طيران رأس الخمية، تعمل باسطولها الحالي الذي يضم طائرتين، في الوقت الذي تعتمد فيه على التأجير في فترات المواسم، كما تخدم أربع وجهات دون الإعلان عن خطط جديدة.
جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الاتحاد 2022©