الاتحاد

الإمارات

«البنية التحتية»: نقل الحركة المرورية للمسارات الجديدة بتقاطع البديع من دبي إلى رأس الخيمة

دبي (وام)

قررت وزارة تطوير البنية التحتية، نقل الحركة المرورية إلى المسارات الجديدة على طريق الإمارات عند تقاطع البديع في الاتجاه، من دبي إلى رأس الخيمة اعتبارا من غد، وحتى أغسطس القادم، وذلك بهدف إعادة تأهيل الحارات القائمة والبدء بأعمال الحفريات للجزء الأوسط من النفق الجاري إنشاؤه.
ويسهم مشروع جسر البديع - الذي تصل نسبة إنجازه 73 في المائة والمتوقع الانتهاء منه خلال الربع الثالث من العام الجاري - بعد إنجازه في رفع السعة الاستيعابية للطريق بنسبة الضعف عما كانت عليه سابقا لتصل إلى 17 ألفا و700 مركبة في الساعة.
وانتهت الشركة المنفذة للمشروع من تنفيذ الحارات الثلاث الخارجية بكلا اتجاهي الطريق، ابتداء من جسر البديع، وحتى جسر رقم 7 بطول سبعة كيلومترات بحيث سيتم تحول الحركة المرورية إلى تلك الحارات.
وقال المهندس أحمد الحمادي مدير إدارة الطرق: إن تقاطع البديع عبارة عن جسر يجمع بين شارعي الإمارات والشارقة مليحة السريعين، ويعتبر منفذاً مرورياً مهماً كونه أحد المعابر الخمسة الواصلة بين إمارتي الشارقة ودبي، فضلاً عن أنه يكتسب أهميته من أنه يتسم بسعة مرورية عالية، نظرا لعدد الحارات المرورية الكبيرة على الشوارع المكونة من ست حارات على شارع الإمارات، وثلاث على شارع الشارقة مليحة، حيث يستقطب المرور القادم من المناطق الشمالية والشرقية من الدولة المتجهة إلى إمارتي دبي وأبوظبي.
ودعا الحمادي السائقين مستخدمي الطريق وسائقي المركبات إلى ضرورة أخذ إجراءات الحيطة والحذر كافة أثناء القيادة، والالتزام بقواعد السير واللوحات المرورية والإرشادية، والتقيد بالسرعة المحددة، حفاظاً على سلامتهم.

اقرأ أيضا

محمد بن زايد يوجه رسالة دعم لملتقى شباب الإمارات العالمي بلندن