صحيفة الاتحاد

منوعات

مليون دولار تنتظر الفائز.. وفحص الحمض النووي لتحديده

اضطرت الشرطة التايلاندية إلى تحليل البصمات والحمض النووي بغية تحديد الفائز ببطاقة يانصيب ادعى شخصان امتلاكها.

وبدأ الأمر عندما قدم بريشا كرايكروان، وهو مدرّس في الخمسين من العمر، شكوى بحجة أنه أضاع بطاقة اليانصيب الفائزة. غير أن جائزة السحب، المقدرة بثلاثين مليون بات (919 ألف دولار تقريباً)، كانت قد ذهبت إلى شارون ويمونبار وهو شرطي متقاعد في الثانية والستين من العمر.

وقال كريسانا سابدبت من شرطة منطقة كانشانابوري غرب تايلاند حيث تم شراء البطاقة الفائزة «ننتظر نتائج فحوص الحمض النووي للتأكد من سبب التقاضي».

وأفادت وسائل إعلام محلية أن الشرطي المتقاعد يقول إنه اشترى تذاكر لكنه لم يعد يذكر من أين.

ويكتسي سحب اليانصيب، الذي تديره الدولة، شعبية كبيرة في تايلاند.

وينظم سحب مرتين في الشهر في البلد الواقع في جنوب شرق آسيا حيث تولى أهمية كبيرة لممارسات التطير.