الاتحاد

الاقتصادي

مكتوم بن محمد يستعرض مع رئيسة «آي بي إم» المستجدات العالمية في تقنية المعلومات والبرمجيات

 مكتوم بن محمد لدى استقباله رئيسة مجلس إدارة «آي بي إم» بحضور أحمد بن بيات (وام)

مكتوم بن محمد لدى استقباله رئيسة مجلس إدارة «آي بي إم» بحضور أحمد بن بيات (وام)

دبي (وام)

استقبل سمو الشيخ مكتوم بن محمد بن راشد آل مكتوم، نائب حاكم دبي، في المكتب التنفيذي بدبي أمس، جيني روميتي، رئيسة مجلس الإدارة والعضو المنتدب لشركة «آي بي إم» العالمية، حيث استعرض اللقاء آخر المستجدات العالمية في مجال تقنية المعلومات والبرمجيات، وانعكاسات التطور السريع للتقنيات الرقمية على حركة التنمية العالمية، بما تفتحه التكنولوجيا من آفاق جديدة للنمو في مختلف القطاعات، لاسيما القطاع الاقتصادي، وكذلك مساهمة تقنية المعلومات في تعزيز الخدمات الحكومية، وتوظيف إمارة دبي تلك الميزة لدعم توجهاتها التنموية بالتحول إلى النموذج الذكي لرفع مستوى كفاءة قطاعاتها الحكومية لتوفير الخدمات بأسلوب سريع وفعال يضمن أعلى درجات رضا المتعاملين.
واطلع سموه خلال اللقاء على آفاق التعاون بين دبي والشركة العالمية التي تمتد علاقتها بالمنطقة إلى أكثر من ستة عقود، وكانت من أوّل الشركات التي انضمت إلى «مدينة دبي للإنترنت» عند تأسيسها قبل أكثر من 15 عاماً متخذة من مقرها هناك مركزاً إقليمياً لأعمالها في الشرق الأوسط، وكذلك خطط الشركة التوسعية في المنطقة خلال المرحلة المقبلة، لاسيما في مجال الاستثمار في دعم المواهب والابتكار والتركيز على هذا المجال، ومن خلال مركز صناعة والابتكار في دبي، والذي من المنتظر أن يسهم في دعم العملاء الإقليميين للشركة للوصول إلى التقنيات السحابية، وكذلك ربطهم بمراكز الأبحاث التابعة لها.
كما تناول اللقاء، التعاون بين «حكومة دبي الذكية» وشركة «آي بي إم» في تطوير أسلوب تقديم الخدمات الحكومية، وما واكب ذلك من الإعلان في وقت سابق عن التعاون في إطلاق مركز متخصص في مبادرات الحوسبة الإدراكية وإعداد جيل من المواهب الاحترافية بالخبرات والمهارات اللازمة في عمليات الحوسبة الإدراكية والتقنيات الجوالة وتحليل البيانات، والحوسبة السحابية، بما يعزز سياسة الابتكار التي تتبعها الإمارة في مضمار العمل الحكومي ومساندة توجهات التطوير والتحديث الدائم للقطاع الحكومي وخدماته في الإمارة.
وأعربت جيني روميتي عن تقديرها للرؤية السديدة التي تسير وفقها دولة الإمارات نحو تبوء مكانة متميزة بين مصاف دول العالم الأكثر تقدماً، بما تتبناه من خطط ومشاريع تهدف من خلالها إلى رسم ملامح مستقبلها بدقة وتحديد مسارات العمل بأسلوب يضمن لها التميز فيه، منوهةً بالمبادرات النوعية التي توظِّف إمارة دبي فيها التقنيات المتطورة لخدمة أهدافها التنموية، ومن أبرزها إطلاق «مسرعات دبي للمستقبل»، في الوقت الذي تهيئ فيه الإمارة المناخ الداعم للإبداع، وتوفر البيئة الجاذبة لأفضل العقول والمواهب والطاقات المبدعة من مختلف أنحاء العالم، ما يعزز مكانتها كمركز فريد للابتكار ونقطة إشعاع حضاري في المنطقة.
وأكدت رئيس مجلس الإدارة والعضو المنتدب لشركة «آي بي إم»، أن إمارة دبي تقدم نموذجاً متميزاً في الاستثمار في إرساء أحدث البنى التحتية خاصة ما يتعلق منها بالتقنية المتطورة، وإعداد الكوادر البشرية المدربة واستقطاب أفضل العقول بتقديم كافة مقومات الدعم المحفزة على الابتكار، وتوظيف التقنيات المتطورة في مختلف المجالات بأسلوب يكفل أعلى مستويات الخدمة للمجتمع، معربة عن سعادتها بالشراكة الطويلة بين الجانبين، في ضوء ما توفره الإمارة من مختلف أوجه الدعم للقطاع الخاص والمؤسسات الاقتصادية المتخصصة.
حضر اللقاء، عبدالله الشيباني، الأمين العام للمجلس التنفيذي لإمارة دبي، وأحمد بن بيات، نائب الرئيس والعضو المنتدب لـ «دبي القابضة»، وعدد من كبار المسؤولين في إمارة دبي.

اقرأ أيضا

ارتفاع جماعي لأسعار العملات الرقمية المشفرة