الثلاثاء 24 مايو 2022
مواقيت الصلاة
عدد اليوم
عدد اليوم
دنيا
فنان يحول حاوية نفايات إلى.. شقة
23 أغسطس 2013 17:24
قد يمر الشخص بالقرب من مسكن الفنان غريغوري كلوين في بروكلين بنيويورك من دون أن يراه، لأن حول حاوية نفايات إلى شقة. ويتسع المسكن لشخصين ويتمتع بموقع لشواء اللحم وشرفة على السطح. ويقول الفنان، البالغ من العمر 42 عاما، "من يمر في الشارع وهي مقفلة لا يشك في أنها شقة، بل يظنها حاوية نفايات". ويضيف "إذا مررتم بالقرب منها، لا يمكن أن تتخيلوا أن أحدا ينام في داخلها. وحتى عند شواء اللحم، يمر الناس بالقرب منها من دون أن يشكوا في شيء، ويعتقدون أنها مجرد حاوية للنفايات". بعدما حول غريغوري كلوين حاويات للنقل البحري إلى مساكن، طرأ على باله تطبيق هذه الفكرة على حاويات أصغر حجما. ويشرح الفنان الذي يملك منزلا في كاليفورنيا أكبر حجما بكثير "اشتريت حاوية جديدة للنفايات ووضعتها في المدينة". ويتابع "في البداية، فكرت في تحويلها إلى شقة على الطراز القديم، لكنني قررت لاحقا أن تكون مترفة وقابلة للسكن. فاشتريت الأغراض التي نجدها في المنازل عادة ووضعتها كلها في هذه المساحة الصغيرة". وبنى الفنان غرفة الاستحمام وموقع الشواء خارج الشقة. أما الداخل فيضم مطبخا صغيرا مع فسحة من الغرانيت ومغسلة وفرن وخزانات وبراد. وفي الجهة المقابلة، وضع غريغوري وسادات مزينة بالجلد على طول الشقة. وعلى الرغم من صغر مساحة الشقة، يقول غريغوري كلوين انه بامكان شخصين اثنين النوم فيها. أما الشرفة الصغيرة على السطح، فهي تسمح بالاستفادة من أشعة الشمس ومشاهدة الأماكن المجاورة.
المصدر: نيويورك
جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الاتحاد 2022©