الأربعاء 18 مايو 2022
مواقيت الصلاة
عدد اليوم
عدد اليوم
دنيا
خليجي يترك أمه تموت في مستشفى
خليجي يترك أمه تموت في مستشفى
23 أغسطس 2013 13:09

لفظت امرأة سعودية أنفاسها بعد أن تركها ابنها دون عناية في صالة انتظار مستشفى في الرياض. وقالت صحيفة "عكاظ" إن المرأة الخمسينية أحضرها ابنها لقسم الإسعاف والطوارئ بمجمع الأمل «نساء» وتركها في صالة الانتظار. لاحظتها العاملات في القسم وهي جالسة وحيدة. وعندما سألنها، أخبرتهن بأن ابنها أحضرها وتركها في هذا المكان وليس لديها ما يثبت هويتها. إلا أن بعض أعضاء الفريق المعالج تعرفوا عليها، لكونها من الحالات المزمنة المعروفة بالمجمع ومشخصة بحالة «فصام وجداني ثنائي القطب»، وقد نومت عدة مرات. بعد آخر تنويم، كانت المريضة تراجع في العيادات الخارجية ويصرف لها الدواء اللازم وكانت آخر مراجعة قبل إحضارها بيوم واحد وكانت حالتها مستقرة. وعلى الفور شرعت ممرضات القسم بتقديم الرعاية التمريضية اللازمة وتقديم العلاج لها استنادا إلى ملفها الطبي. رفضت المريضة التنويم بقسم الملاحظة بالطوارئ، مرددة بأن ابنها سيأتي ليأخذها. كانت الأم المريضة في حالة قلق وتوتر مستمر خوفا من عدم حضور الأبن. بإلحاح من الأم، اتصلت العاملات بابنها لكي يحضر لأخذها وهي تبكي وتتألم نفسيا بسبب تركه لها وعدم سؤاله عنها. بعد عدة محاولات، رد الولد ووعد بالحضور في الفترة المسائية ليأخذ أمه. لكنه لم يحضر. وفي صباح اليوم التالي، تدهورت حالة المريضة الصحية. رغم عمل الإنعاش القلبي الرئوي لها، لم تستجب. فتم الإعلان عن الوفاة من قبل الطبيب الاستشاري المختص نتيجة هبوط حاد بالدورة الدموية والقلب.

جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الاتحاد 2022©