الاتحاد

الإمارات

«بيئة الشارقة» تحتفل باليوم العالمي للأراضي الرطبة

 جانب من الاحتفالية (من المصدر)

جانب من الاحتفالية (من المصدر)

آمنة النعيمي(الشارقة)

نظمت هيئة البيئة والمحميات الطبيعية في الشارقة احتفالية بمناسبة اليوم العالمي للأراضي الرطبة أمس، في مركز واسط للأراضي الرطبة، تحت شعار «الأراضي الرطبة لحضارة مستدامة».
نفذ الاحتفالية كل من قسم البحث العلمي، وقسم الإرشاد والتثقيف البيئي بمركز واسط، وقسم في الهيئة، بمشاركة مدرسة النخيلات للبنات، ومدرسة الرماقية للبنين، واستهدفت زوار المركز، وطلبة المدارس والجامعات، والجهات المتخصصة في المجال البيئي.
وقالت هنا سيف السويدي، رئيس هيئة البيئة والمحميات الطبيعية في الشارقة: «نحرص دوماً على تنظيم وتنفيذ احتفاليات وفعاليات وبرامج تسهم في تعريف الزوار والجمهور وتوعيتهم بأهمية ومكانة البيئة وكل ما يرتبط بها من مبادرات ومشاريع، ومن هنا جاءت احتفالية اليوم العالمي للأراضي الرطبة، بهدف رفع الوعي والفهم بأهمية المحافظة على الأراضي الرطبة في الأحياء السكنية، ورفع المستوى التعليمي البيئي للتنوع البيولوجي الموجود في محمية واسط».
ولفتت السويدي إلى أن الاحتفال باليوم العالمي للأراضي الرطبة بدأ للمرة الأولى عام 1997، حيث تم اعتماد الثاني من فبراير من كل عام، للاحتفال بهذا اليوم في جميع أرجاء العالم، لنشر الوعي بأهمية الحفاظ على الأراضي الرطبة، للحد من أخطار التلوث البيئي، والمحافظة على التنوع البيولوجي للكائنات الحية التي تعيش فيها، وذلك من خلال وضع وتنفيذ برامج توعوية، مثل الورشات التطبيقية والندوات التعليمية.
وتضمنت الاحتفالية فعاليات وورشاً عدة، بدأت بعد الافتتاح، حيث استمتع الجمهور والزوار بأقسام الفعالية، مثل الزاوية العالمية في المركز التعليمي، ورؤية الأراضي الرطبة حول العالم، وزاوية الإبداع الرطب في المركز التعليمي وممرات الأقفاص، وزاوية رحلة التتابع التي بدأت في المركز التعليمي متجهة نحو المحمية الخارجية، وتضمنت مسابقة تتنافس فيها 4 فرق لتكوين سلسلة غذائية موجودة في محمية واسط، وكذلك هناك زاوية المختبر الرطب في المركز التعليمي وصالة العرض.

اقرأ أيضا

رئيسة وزراء صربيا تستقبل أمل القبيسي