الإثنين 23 مايو 2022
مواقيت الصلاة
عدد اليوم
عدد اليوم
عربي ودولي
الأمم المتحدة توبخ أستراليا على اعتقال 46 لاجئاً بشكل تعسفي
22 أغسطس 2013 23:54
جنيف (وكالات) - طالبت لجنة الأمم المتحدة لحقوق الإنسان، التي تتكون من 18 خبيرا مستقلاً، أستراليا بالإفراج عن 46 لاجئا محتجزين لديها بشكل تعسفي لأكثر من عامين لأسباب أمنية وتأهيلهم وتعويضهم بعد أن أساءت معاملتهم. وقالت اللجنة في تقرير إن هؤلاء اللاجئين وهم 42 من التاميل من سريلانكا و3 من الروهينجيا، إضافة إلى كويتي تعرضوا في أستراليا إلى معاملة لا إنسانية وقاسية وقدموا شكاواهم إلى اللجنة، بسبب عدم قدرتهم على الطعن في قانونية احتجازهم أمام المحاكم الأسترالية. وأكدت اللجنة، التي درست حالات هؤلاء اللاجئين المحتجزين طوال عامين، أنه تم الاعتراف بهؤلاء المحتجزين كلاجئين وبالتالي لايمكن إعادتهم إلى دولهم الأصلية، لكن السلطات الأسترالية رفضت في نفس الوقت منحهم تأشيرات باعتبارهم يشكلون خطرا أمنيا واحتجزتهم. وأضاف التقرير أن الاعتقال كان تعسفيا وينتهك المادة التاسعة من العهد الدولي للحقوق المدنية والسياسية. كما توصلت اللجنة إلى استنتاج بأن هؤلاء اللاجئين لم يتم إعلامهم بأسباب التقييم الأمني السلبي لهم. وأشارت اللجنة إلى أن اللاجئين وصل معظمهم إلى المياه الإقليمية الأسترالية بين مارس 2009 وديسمبر 2010، وقدموا شكاواهم إلى لجنة حقوق الإنسان في الأمم المتحدة في عامي 2011 و2012، وتم مؤخرا إطلاق سراح 7 منهم وسيمنحون تأشيرات الدخول. وصدر تقرير الأمم المتحدة في خضم حملة انتخابية تحولت خلالها قضية المهاجرين إلى قضية هامة. وتبارت الأحزاب الأسترالية المتنافسة في الظهور بمظهر حازم والتعهد بالحد من تدفق طالبي حق اللجوء على البلاد. وقالت الحكومة الأسترالية إن أمامها 6 أشهر للرد على الأمم المتحدة. وأشارت إلى أن تقييم جهاز المخابرات الأسترالي للاجئين لم يكن واحدا للجميع. وقالت متحدثة باسم إدارة الهجرة إن “الحكومة تعي الحاجة إلى إجراء موازنة دقيقة بين أمن وسلامة المجتمع الأسترالي والتزامات أستراليا بشأن حقوق الإنسان”.
جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الاتحاد 2022©