الخميس 19 مايو 2022
مواقيت الصلاة
عدد اليوم
عدد اليوم
عربي ودولي
المالكي يبحث في الهند اتفاقيات تعاون واستثمار
المالكي يبحث في الهند اتفاقيات تعاون واستثمار
22 أغسطس 2013 23:53

بغداد (الاتحاد) - قال رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي أمس، إنه سيبحث في الهند خلال زيارته نيودلهي، توقيع عدة اتفاقيات في مجال تطوير قطاعات الطاقة والصناعة والزراعة والصحة والتعليم، إضافة إلى استكمال صفقة لتصدير كميات إضافية من النفط الخام إلى الهند. فيما تنضم الصين وأندونيسيا إلى “إكسون موبيل” الأميركية في مشروع تطوير حقل غرب القرنة-1 النفطي في العراق، الذي يتكلف 50 مليار دولار. وقال المالكي في مؤتمر صحفي بالعاصمة العراقية بغداد قبيل مغادرته بغداد إلى نيودلهي أمس، إن الهند أبدت رغبة الهند في التعاون بمجال الطاقة، والذي يتضمن اتفاقا لتزويدها بالنفط. وأضاف أن “أهم المجالات التي سيتمّ تناولها في هذه الزيارة توقيع اتفاقيات بين الطرفين، وفي مقدمتها ما يخص شؤون الطاقة”. وأوضح أن “هناك رغبة كبيرة من الهند في العمل بهذا المجال مثل إنشاء المصافي وتطوير الحقول النفطية”، مؤكدا أن “العراق أصبح ثاني أكبر بلد يصدر النفط إلى الهند”. وأضاف “سنوقع أيضا اتفاقيات في مجال الزراعة، وتطوير إنتاج الأسمدة الكيمياوية، إضافة إلى مجالات التعاون الطبي واستيراد الأدوية، لافتا إلى “توقيع اتفاقية في مجال التعليم لوجود أكثر من 10 آلاف طالب عراقي يدرسون في الهند. وهناك شركات طاقة هندية مهتمة بمشاريع التنقيب عن النفط العراقي وتكريره وربما تفضي زيارة المالكي التي تستمر أربعة أيام إلى إبرام بعض الاتفاقيات الأولية المتعلقة بضخ استثمارات هندية في العراق. وفي شأن متصل قالت مصادر بصناعة النفط وشركات أمس إن الصين واندونيسيا ستنضمان إلى “إكسون موبيل” الأميركية في مشروع تطوير حقل غرب القرنة-1 النفطي في العراق الذي يتكلف 50 مليار دولار. وأضافت المصادر أنه لا تزال هناك سيناريوهات عديدة لبيع حصة إكسون موبيل وقدرها 60% في الحقل النفطي العملاق يجري مناقشتها، لكن من المتوقع في المرحلة الحالية أن تستحوذ “بتروتشاينا” أكبر شركة للطاقة في الصين، على 25% من تلك الحصة وأن تشتري “برتامينا” الأندونيسية الحكومية 10% منها. وستظل إكسون تدير الحقل الجنوبي الذي يعد رئيسيا في خطط العراق لزيادة إنتاجه النفطي رغم أن مساهمة الحقل في الإنتاج يمكن أن تتقلص إلى 25%. وسوف تحتفظ رويال داتش شل بحصتها في الحقل البالغة 15%. والصين هي بالفعل أكبر مستثمر أجنبي في حقول النفط العراقية وستجعل تلك الحصة الكبيرة في غرب القرنة-1 “بتروتشاينا” أكبر مستثمر أجنبي في قطاع النفط في البلاد. وأكدت “بتروتشاينا” أنها تجري محادثات لشراء حصة في مشروع غرب القرنة-1 في مؤتمر صحفي حول نتائجها أمس، رغم أن رئيسها وانج دونج جين لم يكشف عن حجم الحصة، وقال للصحفيين إن الشركة تجري مفاوضات وتأمل إتمام المحادثات هذا العام.

جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الاتحاد 2022©