الاتحاد

الاقتصادي

"أدنوك" تنجز "تحميلاً مبتكراً" للغاز المسال والبروبلين على ناقلة واحدة

مقر «أدنوك» (من المصدر)

مقر «أدنوك» (من المصدر)

أبوظبي (الاتحاد)

نجحت شركة بترول أبوظبي الوطنية «أدنوك» أمس، في إنجاز عملية «تحميل مبتكر» لنحو 33 ألف طن متري من الغاز المسال، الذي تنتجه «أدنوك»، و12.600 طن متري من البروبلين، الذي تنتجه «أدنوك للتكرير»، على متن ناقلة راسية في مرفأ الرويس. وقال عبدالله سالم الظاهري، مدير دائرة التسويق والتجارة في «أدنوك» إن الشركة «تركز على الحلول المبتكرة لتحقيق قيمة أكبر ولزيادة كفاءة العمليات التشغيلية، وستسهم هذه العملية الرائدة، التي تستخدم للمرة الأولى في القطاع، في تحقيق قيمة كبيرة لأدنوك وعملائها».وأضاف «تمثل أجور الشحن الجزء الأكبر من تكاليف توصيل المنتج إلى العملاء. ولا شك أن التحميل المشترك، سيمكننا من تحقيق وفورات كبيرة في التكاليف»، موضحا أن «هذا الإجراء الجديد سيغير نهج السوق في تحميل البروبلين على الناقلات الكبيرة، وسيخفض أسعار شحنه بشكل كبير». ولتمكين عملية التحميل المشترك للمنتجين، اللذين يجب تخزينهما في درجات حرارة مختلفة، نظمت «أدنوك» ورش عمل شارك فيها مجموعة من عملاء الشركة، وخبراء المنتجات، والشركات العاملة في مجموعة «أدنوك»، المشاركة في عملية التحميل.وقال الظاهري «نحن في تحدٍ دائم مع أنفسنا وشركائنا وعملائنا، لتوفير حلول مبتكرة وإيجاد فرص جديدة، وتم طرح مقترحات مبتكرة، تم إحراز تقدم في العديد منها، وهذا الإنجاز إحدى ثمار النقلة النوعية التي تشهدها أدنوك وما أصبحت عليه من مؤسسة جديدة ومتطورة ومرنة».وتماشياً مع استراتيجية الشركتان الرامية لتحقيق أقصى قيمة ممكنة من عملياتهما في التكرير والبتروكيماويات ومعالجة الغاز، تنتج «أدنوك» لمعالجة الغاز نحو 10.5 مليون طن متري من غاز البترول المسال سنوياً، بينما تنتج «أدنوك» للتكرير نحو 1.7 مليون طن متري من البروبلين سنوياً. ويتم بيع المنتجين محلياً لـ «بروج»، المشروع المشترك بين أدنوك وبورياليس، وعالمياً.

اقرأ أيضا

أبوظبي تطلق شركة طيران اقتصادية جديدة 2020