الاتحاد

الاقتصادي

7 مليارات دولار معاملات مقاصة "الرنمينبي" في 11 شهراً

مشاركون في ورشة العمل (من المصدر)

مشاركون في ورشة العمل (من المصدر)

أبوظبي (الاتحاد)

استضاف مصرف الإمارات العربية المتحدة المركزي أمس، وبالتعاون مع البنك الشعبي الصيني (البنك المركزي الصيني) والبنك الزراعي الصيني، ورشة عمل حول «تحسين مقاصة عملة الرنمينبي بدولة الإمارات». وتهدف الورشة إلى عرض النتائج التي تم تحقيقها في مركز مقاصة عملة الرنمينبي، وتحديد الخطوات الواجب اتخاذها لتحسين إجراءات مقاصة عملة الرنمينبي في دولة الإمارات.ويأتي عقد الورشة بعد حوالي سنة ونصف السنة من الإعلان رسمياً عن إطلاق مركز مقاصة عملة الرنمينبي في دبي، وذلك في 10 مايو 2017، حيث يمثل المركز دعامة رئيسة في تعزيز الروابط الاقتصادية بين الصين والإمارات.
ويكتسي المركز المزيد من الأهمية في ضوء حرص حكومتي الصين والإمارات على تعميق التعاون في إطار «مبادرة الحزام والطريق»، والسعي نحو إقامة شراكة تجارية واستثمارية مستدامة. ووصلت قيمة المعاملات التي تمت مقاصتها عن طريق المركز في الفترة من يناير ولغاية نوفمبر الماضي نحو 44.75 مليار رنمينبي (7.01 مليار دولار). ويعد هذا الأمر إنجازاً جيداً بعد مرور 17 شهراً فقط على بدء عمل المركز، ولكنه لا يرقى إلى مستوى طموح البلدين في هذا المجال.
وقال محمد علي بن زايد الفلاسي، نائب محافظ المصرف المركزي: «نود أن نغتنم هذه الفرصة للتأكيد على التزامنا الدائم بتحسين إجراءات مقاصة عملة الرنمينبي في دولة الإمارات لتعزيز علاقات التجارة والاستثمار مع الصين».وأضاف أن: «المصرف المركزي ملتزم بالعمل بشكل وثيق مع البنك الشعبي الصيني والبنك الزراعي الصيني على تحديد وتنفيذ التدابير اللازمة لتحسين نشاط مركز مقاصة عملة الرنمينبي بالدولة، وتوسيع مجالات الاستفادة من خدمات المركز في كلا البلدين». ومن جهته، قال وانفو زهو، أمين سر مجلس إدارة البنك الزراعي الصيني: «نحن ندخل حقبة جديدة مع (مبادرة الحزام والطريق)، إذ إن التعاون الاقتصادي والتجاري الثنائي سوف ينمو بشكل أكبر، علاوةً على أن المركز سيوفر أساساً متيناً لتحسين النشاط الاقتصادي بين البلدين. كما أن البنك الزراعي الصيني سيعمل في المستقبل على تعزيز قدراته في الخدمات المالية في الإمارات، وتقديم الدعم الكامل وكامل لمركز مقاصة عملة الرنمينبي».
حضر الحدث محمد علي بن زايد الفلاسي، نائب محافظ مصرف الإمارات العربية المتحدة المركزي، وجيان ني، سفير فوق العادة ووزير مفوض لجمهورية الصين الشعبية في الدولة، وينغلي هوو، المديرة العامة لدائرة السياسة النقدية في البنك الشعبي الصيني، ووانفو زهو، أمين سر مجلس إدارة البنك الزراعي الصيني، بالإضافة إلى كبار ممثلي المؤسسات والمنظمات التي لديها شراكات عمل مهمة في الصين، وممثلي الأوساط المصرفية في الدولة.

اقرأ أيضا

15.88 مليون سائح ونزيل في فنادق أبوظبي ودبي خلال 9 أشهر