صحيفة الاتحاد

الرياضي

صراع قوي بين«فرانكي» و«جست ابيني» في الميل

سباقات جبل علي تستقطب نخبة الخيول في كل الأشواط (من المصدر)

سباقات جبل علي تستقطب نخبة الخيول في كل الأشواط (من المصدر)

محمد حسن (دبي)

يستضيف مضمار جبل علي ظهر اليوم، آخر سباقاته لهذا العام 2017، ويتألف من 6 أشواط خصصت كلها للخيول المهجنة الأصيلة، ماعدا الشوط الأول الذي خصص للخيول العربية الأصيلة، وتتنافس 86 خيلا على مدى أشواط الحفل، والتي تبلغ القيمة الإجمالية لجوائزها 475 ألف درهم.
ويستقطب السباق الافتتاحي 16 خيلا تتنافس لمسافة 1400 متر (شروط) على جائزة سمو الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم لخيول الإنتاج الوطني للعربية الأصيلة برعاية جمعية الإمارات لمربي الخيول.
ويدفع المدرب هلال العلوي بثلاثة خيول قوية هي «غافل» بقياد بات كوسجريف وهو فائز هنا قبل نحو شهر، و«شاه جاهان دي روديام» بقيادة رويستون فرينش فائز في العين، و«ايه بي جلاد» بقيادة ادم ماكلين (3 كجم)، ومن الخيول القوية الأخرى «مكرم» (ليمارتنيل/اوشيه)، و«عسل الريف» (الحمادي/هيتشكوت) وكلاهما فائز في آخر مشاركة له بمضمار العين، و«ضامن» و«طراحة» صاحبا التصنيف الأعلى.
ويستقطب الشوط الثالث وهو الرئيس، على لقب تحضيري جبل علي مايل، نخبة قوية قوامها 13 خيلا يبرز في مقدمتها «فرانكي فور فينجرز» (ابن غدير/فرينش)، وهذه أول تجربة له هذا الموسم، حيث حل وصيفاً الموسم الماضي.
وينافس على اللقب الجواد القوي «جست ابيني» (واتسون/دوبس) صاحب الثلاثية المتتالية هنا الموسم الماضي، ويدفع دوج واتسون أيضاً بجواد قوي آخر هو «نذر» بقيادة جيم كرولي الذي يبحث عن العودة للانتصارات.
ويأمل في العودة أيضاً لسكة الانتصارات «جود تريب» (الرايحي/اوشيه)، حامل لقب هذا السباق الموسم الماضي، ويدفع الرايحي أيضاً بورقة أخرى هي «مناصر» بقيادة دان اونيل.
ويدفع ساتيش سيمار بالجواد «مون لايت داش» بقيادة أنطونيو فريزو، لكن فارس الإسطبل الأول وبطل الفرسان ريتشارد مولن فضل امتطاء صهوة القادم الجديد «بلجريمس تريجر» الذي يخوض أولى تجاربه بالدولة.
ويسعى الجواد «هوكر» (واتسون/هيتشكوت) لمواصلة انطلاقته القوية وتحقيق فوزه الثاني بالدولة بعد أن قدم مستوى رائعاً هنا قبل 3 أسابيع، وذلك عبر الشوط الثاني المخصص للخيول المهجنة الأصيلة لمسافة 1800 متر تكافؤ.
وهناك الجواد المتطور «هيرالديك» (سيمار/مولن)، وتشتعل المنافسة أيضاً بوجود «اصلان» (ابن غدير/فرينش) فهو أيضاً فائز هنا، ولا يمكن تجاهل «بكتوجراف» (ابن حرمش/دي سوذا)، كما يسرج ابن حرمش «تايدس رايز» بقيادة كونور بيسلي، ومن الخيول القوية «سكريت تريد» (الرايحي/اوشيه).
ويتوقع أن يشهد الشوط الرابع منافسة قوية على اللقب حيث تحتشد 11 خيلا قوية للتنافس على مسافة 1950 متر تكافؤ، ويتجدد الصراع بين«بربهام» (ابن حرمش/دي سوذا) و«ريزونانت» (واتسون/هيتشكوت)، حيث نجح الأول وتفوق في اللقاء الذي جمعهما هنا، لذلك يتوقع أن يأتي التنافس أقوى هذه المرة.
ويسعى الجواد القوي «دباشي» (اوتسون/ دوبس) لقلب الطاولة على المرشحين، وهو صاحب نتائج مميزة الموسم الماضي، كما أنه حقق الفوز وكان ثالثاً خلال هذا الموسم.
ويدفع المدرب أحمد بن حرمش بخيار ثان بحثاً عن اللقب وهو الجواد «اورميند» بقيادة كونور بيسلي، وهو فائز في آخر مشاركة هنا، فيما يسرج سالم بن غدير «جاليس» بقيادة رويتسون فرينش فهو أيضاً فائز هنا، وربما جاءت المفاجأة من «اباف نورمال» (سيمار/مولن) فقد كان وصيفاً هنا قبل نحو أسبوعين.
وخصص الشوط الخامس للمبتدئة من الخيول المهجنة تتنافس لمسافة 1400 متر، ويبرز من الخيول التي يتوقع أن تنافس بقوة «انبار» (بورسلي/ساليس) الذي خسر المركز الأول في آخر مشاركة، وهناك «اركاريوس» (محمد إبراهيم/ فيرزو) الوصيف هنا مرتين متتاليتين.
ويقدم المدرب علي الرايحي الجواد «جيرفيس» «بقيادة تاج اوشيه، اما بطل المدربين دوج واتسون فيدفع بالجواد «رشان ماينر» بقيادة بات دوبس.
ويدفع كل من المدربين مايك ديكوك وهلال العلوي بالجوادين «بيرتيناكيوس» بقيادة كولم اودينهو و«فورشن رايتر» بقيادة بات كوسجريف، لأول مرة. وتبدو الفرصة سانحة للجواد «شيلونج» (العلوي/كوسغريف) ليكمل ثلاثية الفوز هنا لهذا الموسم، وذلك في شوط الختام الذي خصص للخيول المهجنة الأصيلة لمسافة 1200 متر تكافؤ، بمشاركة 16 خيلا. وكان «شيولنج» قد حقق الفوز مرتين هنا وبذات المسافة، لكن طموحاته مهددة بوجود بعض الصعاب أبرزها وجود وصيفه في آخر مشاركة الجواد القوي «جاليسبيرج» (سيمار/مولن)، حيث خسر بفارق ضئيل، ويسعى لقلب الطاولة. وهناك «روكيت باور» (ابن حرمش/دي سوذا)، الفائز هنا الموسم الماضي، وتعود المهرة «مبروكة» (واتسون/دوبس) التي حققت الفوز بميدان الموسم الماضي، ويدفع المدرب علي الرايحي بالجوادين «نجم سهيل» بقيادة تاج اوشيه و«فيرست دون» بقيادة سعيد المزروعي.