السبت 21 مايو 2022
مواقيت الصلاة
عدد اليوم
عدد اليوم
الإمارات
مصنع «الهوية» ينتج أكثر من 40 ألف بطاقة يومياً ويعتمد أنظمة تغليف متطورة
مصنع «الهوية» ينتج أكثر من 40 ألف بطاقة يومياً ويعتمد أنظمة تغليف متطورة
22 أغسطس 2013 23:06
أحمد عبدالعزيز (أبوظبي) - بلغت قدرة مصنع الإمارات لإنتاج البطاقات الذكية والتابع لهيئة الإمارات للهوية، إنتاج أكثر من 41 ألف بطاقة يوميا، في الوقت الذي طورت فيه الهيئة آليات الطباعة وضاعفت من طاقتها الإنتاجية اليومية لإصدار البطاقات، علاوة على الاعتماد على أنظمة تغليف للبطاقات متطورة. وكشف التقرير السنوي لهيئة الإمارات للهوية أن العام الماضي 2012 شهد طفرة حقيقة في ارتفاع أعداد البطاقات المطبوعة في المصنع التابع للهيئة، حيث بلغت 41 ألف بطاقة في اليوم الواحد بزيادة أكثر من25 % عن عام 2011، حيث سجل طباعة 32 ألف بطاقة يوميا، مضيفا أن عام 2010 كان عدد البطاقات المطبوعة 9000 بطاقة وفي عام 2009 كان العدد 300 بطاقة يوميا فقط. وأكد التقرير أن الهيئة طورت خلال العام الماضي وضاعفت طاقتها الإنتاجية اليومية لإصدار البطاقات بهدف مواكبة النمو الهائل في إعداد المعاملات الخاصة بالتسجيل في السجل السكاني والتجديد لبطاقات الهوية، حيث تجاوز عدد المعاملات مليون معاملة في الشهر خلال عام 2012، كما هدفت الهيئة إلى خفض الكلفة التشغيلية لطباعة البطاقات بنجو 100 مليون درهم على مدار خمس سنوات، وذلك من خلال مصنع الإمارات لإنتاج البطاقات الذكية وأكشاك الخدمة الذاتية ومشروع الطباعة اللامركزية. وأشار التقرير إلى أن الهيئة نجحت في الاستفادة من الطاقة الإنتاجية المرتفعة التي بات يوفرها المصنع لإنتاج البطاقات الذكية، والذي تم إنشاؤه في عام 2011 في منطقة أيكاد بالمصفح بأبوظبي وفق أفضل المعايير الدولية وأحدث ما توصلت إليه تكنولوجيا طباعة البطاقات الخاصة بالهوية في العالم، علاوة على أنه يتم من خلال المصنع التدقيق على جودة البطاقات وتغليفها آليا وفق معايير مصنعية ذات جودة عالية وتحت إشراف الكوادر الوطنية. وبحسب الدراسات التي أجرتها الهيئة، فإن مشروع مصنع الإمارات لتصنيع البطاقات الذكية يتوقع أن يسهم الاعتماد فيه على أنظمة تغليف البطاقات، في توفير أكثر من 60 مليون درهم خلال خمس سنوات. وأكدت الهيئة أنه يتم العمل دائما على حل مشكلة تأخر تسلم بطاقات الهوية، حيث تم اتخاذ عدد من الإجراءات والخطوات التي أسهمت بصورة إيجابية في اختصار المدة الزمنية التي تستغرقها عملية توصيل بطاقة الهوية، من بينها إضافة خانة لرقم صندوق البريد ضمن استمارة التسجيل، حتى يتسنى توصيل البطاقة فور طباعتها إلى أقرب مركز بريد إلى عنوان العميل، فضلاً عن قيام الهيئة من مركز الاتصال بإرسال إشعارات فورية عبر رسائل نصية إلى هواتف المراجعين، لتوجيههم إلى تسلم البطاقات. وتشير إحصاءات الهيئة إلى أن عدد البطاقات المطبوعة في 2012 قد بلغ 5 ملايين و828 ألف و209 بطاقة، في الوقت الذي كانت فيه عدد البطاقات المطبوعة في 2011 قد بلغ مليوني و786 ألف و74 بطاقة، مؤكدة الهيئة حرصها على توفير أفضل التقنيات الخاصة بالطباعة للحصول على أفضل النتائج.
جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الاتحاد 2022©