الخميس 19 مايو 2022
مواقيت الصلاة
عدد اليوم
عدد اليوم
الإمارات
«أبوظبي للتعليم» يوفد 500 طالب وطالبة إلى برنامج الصيف في الخارج
«أبوظبي للتعليم» يوفد 500 طالب وطالبة إلى برنامج الصيف في الخارج
22 أغسطس 2013 23:03

التحق 500 طالب وطالبة من المتفوقين بالصفين العاشر والحادي عشر بمدارس مجلس أبوظبي للتعليم، ببرنامج “الصيف في الخارج” الذي ينظمه مجلس أبوظبي للتعليم للسنة الثامنة على التوالي بمبادرة من الفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة رئيس مجلس أبوظبي للتعليم. ويستمر البرنامج لمدة 4 أسابيع لدراسة اللغة الإنجليزية والرياضيات والعلوم، ومهارات في القيادة والاعتماد على النفس في عدد من المؤسسات الأكاديمية والثقافية والتنموية في كل من الولايات المتحدة وكندا وأستراليا وبريطانيا وإيرلندا. وأشاد معالي الدكتور مغير خميس الخييلي مدير عام مجلس أبوظبي للتعليم بدور هذه المبادرة السنوية التي تعكس مدى حرص القيادة الرشيدة، وعلى رأسها صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، على رعاية الطلبة المتفوقين وتقديم الدعم اللازم لهم لصقل مهاراتهم وتشجيعهم على التفوق والإبداع ومنافسة أقرانهم على المستوى العالمي. وقال الخييلي، إن برنامج “الصيف في الخارج” يكمل عامه الثامن على التوالي، ويمثل فرصة للاطلاع على ثقافات وحضارات الدول التي سيبتعث الطلبة إليها، حيث سيقيم الطلبة مع العائلات في البلد المضيف، بينما ستقيم الطالبات في الحرم الجامعي، وسيلتحق الطلبة ببرامج ودورات تدريبية في البلد المضيف لتعزيز مهارات اللغة الإنجليزية. وأضاف: كما تم إعداد برنامج متكامل لزيارة أهم الأماكن الثقافية والأثرية في البلد المضيف، إضافة إلى تنظيم زيارات إلى المدارس للاطلاع على نظام التعليم هناك. وأوضح محمد سالم الظاهري المدير التنفيذي لقطاع العمليات المدرسية بالمجلس أن عملية اختيار الطلبة المتفوقين استندت إلى مجموعة من المعايير، إذ يجب أن لا تقل نسبة تحصيلهم الدراسي عن 85%، ولا يقتصر اختيار الطلبة على التحصيل العملي فقط، بل يأخذ بعين الاعتبار أيضاً سلوك وأخلاقيات الطالب في المدرسة، وأن يكون الطالب متميزاً ومحباً للتواصل الاجتماعي، وله مشاركات بارزة في الأنشطة والفعاليات المدرسية، ويتم اعتماد هذه المعايير بناءً على توصيات من إدارة المدرسة التي يدرس فيها الطالب، مستدركاً أن مشاركة الطلاب والطالبات في هذه المبادرة ترجع إلى قرار أولياء الأمور وموافقتهم. ولفت الظاهري إلى أن الطلبة المتفوقين سيرافقهم 44 مشرفاً ومشرفة، وتم اختيارهم لتمتعهم بمهارات القيادة والكفاءة، ويتولى المشرف مهام متابعة أحوال الطلبة خلال سفرهم، وسيتم توفير برامج رائدة للمشرفين في التطوير الوظيفي، كما سيتمتع الطلبة والمشرفون بتأمين صحي طوال فترة إقامتهم في الخارج. من جانبه، قال أحمد سلطان الشامسي مدير المشروع، إن هذه المبادرة السنوية تقدم للطلاب المتفوقين منذ عام 2006، في إطار رؤية الفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة رئيس مجلس أبوظبي للتعليم في تنمية مهارات الطلبة وزيادة تحصيلهم العلمي، وبث روح الثقة والاعتماد على النفس، وحقق المشروع تطوراً ملموساً. وارتفع عدد الطلبة المشمولين بالبرنامج ليصل إلى حوالي 500 طالب وطالبة و44 مشرفاً ومشرفة، وكانت الدفعة الأولى من المبادرة قد بدأت بابتعاث 60 طالباً وطالبة و6 مشرفين فقط. وأشار الشامسي إلى أن تنافس الطلبة في الالتحاق بالبرنامج يزداد عاماً بعد عام، ووصل عدد الطلبة الراغبين في المشاركة بالبرنامج إلى 3000 طالب وطالبة، وتم قبول 500 فقط، مشيراً إلى أن ذلك يعكس السمعة الطيبة للبرنامج خلال الأعوام الماضية، كما يدل على إدراك الأسر لأهمية إلحاق أبنائهم في مثل هذه البرامج التي تسهم في تنمية مهاراتهم وصقل مواهبهم.

المصدر: أبوظبي
جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الاتحاد 2022©