الاتحاد

منوعات

ميسي يوقع على قميصه ويهديه لطفل

حصل طفل أفغاني على قميص من نجم الكرة ليونيل ميسي بعد أن ظهر الطفل يرتدي قميصا مصنوعا من كيس بلاستيكي.
               
كان الطفل مرتضى أحمدي، وهو من غزنة في شرق أفغانستان، قد اكتسب شهرة على الإنترنت عندما انتشرت صوره وهو يرتدي قميصا عبارة عن كيس من البلاستيك مكتوب عليه رقم 10 وخطوط طولية تشبه قميص ميسي.             
             


وتسلم مرتضى قميصا لفريق الأرجنتين يحمل توقيع نجمه المفضل وآخر لفريق برشلونه في طرد مع كرة من ميسي سفير النوايا الحسنة لصندوق الأمم المتحدة للطفولة (يونيسيف).


وقال والد الطفل ويدعى عارف أحمدي إن ابنه طلب منه في يناير الماضي قميصا يشبه قميص نجمه المفضل ميسي لكن ذلك الطلب لم يكن بمقدور الأب.
               
وقررت أسرته أن تُلبسه كيسا من البلاستيك باللونين الأزرق والأبيض لتقليد شكل قميص المنتخب الأرجنتيني.
               
وانتشرت صور مرتضى وهو يرتدي القميص المصنوع من البلاستيك على الإنترنت.
               
وبسبب شهرته الجديدة التي نالها من الإنترنت، لعب مرتضى في 2 فبراير الجاري مع فريق الشباب الأفغاني في إستاد غازي وهو الإستاد الوطني في أفغانستان.
               
وقال اتحاد كرة القدم الأفغاني على موقعه على الإنترنت إنه على اتصال بممثلي ميسي وسوف يقوم بترتيب مقابلة لمرتضى مع اللاعب قريبا.
               
وفي يناير، فاز ميسي بالكرة الذهبية كأفضل لاعب في العالم للمرة الخامسة.


وقبل الطفل الأفغاني، انتشرت قصة طفل عراقي في مدينة دهوك يرتدي قميص ميسي مصنوعا من البلاستيك قد انتشرت في مواقع التواصل الاجتماعي قبل أيام.


وأعرب ميسي عن استعداده لإهداء الطفل العراقي قميصا تذكاريا.

اقرأ أيضا

تحويل قشور المانجو إلى قش