الاتحاد

عربي ودولي

البرازيل ستنسحب من الميثاق العالمي للهجرة بعد تسلم الحكومة الجديدة

الرئيس البرازيلي جاير بولسونارو

الرئيس البرازيلي جاير بولسونارو

قال وزير خارجية البرازيل القادم، أرنستو أروجو، يوم الإثنين، إن الحكومة القادمة برئاسة جاير بولسونارو "ستنأى بنفسها عن ميثاق الأمم المتحدة بشأن الهجرة، وذلك بعد ساعات من موافقة الحكومة الحالية عليها.
وأضاف: "ستنأى حكومة بولسونارو بنفسها عن ميثاق الهجرة العالمي الذي يتم إطلاقه في مراكش، إنه أداة غير كافية للتعامل مع المشكلة".
وتابع: "لا ينبغي التعامل مع الهجرة كقضية عالمية، ولكن وفقاً لواقع وسيادة كل بلد".
وتم تبني الميثاق العالمي بشأن الهجرة في وقت سابق من يوم الإثنين في مؤتمر بمدينة مراكش المغربية، بحضور وفود رسمية من أكثر من 150 دولة. لكن الميثاق لا يزال بحاجة إلى موافقة الجمعية العامة للأمم المتحدة.
وقالت وزارة الخارجية البرازيلية يوم الإثنين: "الميثاق العالمي، الذي أيدته البرازيل وأكثر من 150 دولة، لا يمس الحق السيادي للدول في تحديد سياسات الهجرة".
وفي يوليو، وافقت 192 دولة بالإجماع على الميثاق بعد 18 شهراً من المفاوضات، وتراجعت الولايات المتحدة عنه في ديسمبر 2017 وتبعها عدد من الدول الأخرى.
ويحدد الميثاق 23 هدفاً لضمان هجرة "آمنة ومنظمة"، بما في ذلك حماية المهاجرين من الاستغلال وانتهاكات حقوق الإنسان.
ومن المقرر أن يصبح أروجو، المتشكك في تغير المناخ والمناهض للعولمة، وزيراً للخارجية في البرازيل في يناير المقبل، عندما تتولى حكومة الرئيس المنتخب بولسونارو السلطة.

اقرأ أيضا

ترامب يوقع مرسوماً للتصدّي لمعاداة السامية في الجامعات