الاتحاد

الإمارات

استشاري واحد لمتابعة الأم الحامل بـ«الكورنيش»

مستشفى الكورنيش (أرشيفية)

مستشفى الكورنيش (أرشيفية)

منى الحمودي (أبوظبي)

كشف مستشفى الكورنيش، «مستشفى الأمومة الرائد في أبوظبي»، عن نموذج جديد للرعاية لتقديم خدمة أفضل للأمهات الحوامل وتحديد المشاكل في مرحلة مبكرة، وذلك بحسب الدكتور بول مارتين بوسيو المدير الطبي التنفيذي في المستشفى.
وأوضح د.بوسيو بأن مستشفى الكورنيش عمل على تقديم حزمة من الخدمات الجديدة التي يتم تنفيذها لتحسين الرعاية الصحية المقدمة في المستشفى، الذي يعد مستشفى الأمومة الأول في الدولة، حيث تم تعيين استشاري واحد لمتابعة الأم الحامل طوال فترة الحمل، وهي خدمة فريدة من نوعها، كون الكثير من الحوامل في أنحاء الدولة يعانين من رؤية أطباء واختصاصيين مختلفين طوال فترة متابعة الحمل.
وقال: «كان من الصعب ضمان نفس الطبيب للأم، ولكن مستشفى الكورنيش بات يوفر استشاريا لكل حامل يعتني بصحتها وصحة جنينها طوال فترة الحمل وبعد الولادة، وذلك عن طريق ضبط الجدول الزمني لضمان مراجعة الحامل لنفس الاستشاري والبالغ عددهم 26 استشارياً».
ولفت إلى أن مستشفى الكورنيش شهد سلسلة من التحسينات في السنوات الأخيرة. حيث تم في وقت سابق من هذا العام ضمان حصول غالبية الحوامل على غرف خاصة، بدلاً من الغرف المشتركة مع الأخريات. كما بدأت منذ مايو الماضي في استقبال التأمينات الصحية المغايرة لـ«ثقة» بعدما كانت قاصرة عليهم منذ العام 2014. باتت منذ العام 2014 بقبول مواطني دولة الإمارات الذين يحملون بطاقة «ثقة» فقط، مع استمرارها في علاج حالات الطوارئ لغير حامليها.
ووفقا للمدير الطبي التنفيذي، يستقبل مستشفى الكورنيش ولادة 12 ألف طفل سنوياً، فيما يستقبل نظيره بالمملكة المتحدة «مستشفى ليفربول» حوالي 8000 طفل سنوياً، لافتاً إلى أنه خلال الأربعة عقود الماضية تم ولادة أكثر من 250 ألف طفل في مستشفى الكورنيش.
وأوضح د.بوسيو أن مستشفى الكورنيش تمكن من تخطي التحدي الخاص بانتظار الأمهات لساعات طويلة قبل مقابلة الطبيب، حيث يوفر النموذج الجديد من الرعاية سرعة مقابلة الاستشاري كونه يتابع ذات الحالة، من خلال جدول مواعيد صارم، لا تتجاوز فيه مدة الانتظار الـ20 دقيقة، لافتا أن جزءًا من المسألة المتعلقة بأوقات الانتظار يتعلق بإجراء الفحوصات السابقة لرؤية الطبيب.

اقرأ أيضا

محمد بن راشد: الإمارات منصة الخبرات العالمية لخير البشرية