الاتحاد

الإمارات

افتتاح مركز رأس الخيمة للتوحد مارس المقبل

جانب من ملتقى «المجتمع ورعاية أصحاب الهمم» (تصوير: راميش)

جانب من ملتقى «المجتمع ورعاية أصحاب الهمم» (تصوير: راميش)

محمد صلاح (رأس الخيمة)

كشفت سمية عبد الله، رئيس مجلس مؤسسة الشيخ سعود بن صقر التعليمية الخيرية، عن افتتاح مركز جديد للتوحد خلال مارس المقبل، يضم 6 أقسام، ويستوعب حوالي 200 طالب من أصحاب الهمم، لافتة إلى أن المركز الجديد سيقدم برامج تعليمية وعلاجية متطورة لخدمة هذه الفئة، وأنه سيستقبل الطلاب من عمر 6 سنوات وحتى 16 عاماً من داخل وخارج الإمارة. جاء ذلك خلال ملتقى «المجتمع ورعاية أصحاب الهمم» الذي نظمته الشرطة المجتمعية في شرطة رأس الخيمة، والذي استعرض جهود الإمارات في دعم أصحاب الهمم ورعايتهم وتدريبهم ودمجهم في المجتمع. ويتزامن الملتقى الذي شهده العميد عبد الله خميس الحديدي نائب قائد عام شرطة رأس الخيمة، مع اليوم العالمي لأصحاب الهمم.
من جهته، أكد الدكتور عثمان سراج، أستاذ علم الاجتماع بجامعة عجمان، أهمية قوانين الرعاية الاجتماعية في الرعاية المؤسسية، مؤكداً أن أصحاب الهمم يمثلون من 1 ــ 10% من تعداد الشعوب بصفة عامة، لافتاً إلى أن الإمارات نموذج عالمي يحتذى في التعامل مع هذه الفئة لكون جهودها لم تقتصر على تقديم الخدمات التي تناسب مختلف أصحاب الإعاقات بل امتد ليشمل تأهيلهم هذه الفئة وتدريبهم ودمجهم في المجتمع.
وأكد العميد عبد الله خميس الحديدي، قائد عام شرطة رأس الخيمة بالإنابة، أن القيادة الرشيدة بالدولة أولت اهتماماً كبيراً بهذه الفئة، حيث وفرت لهم الرعاية الشاملة لتنشئتهم تنشئة قوية، وهم متسلحون بالثقة بالنفس، لمواجهة التحديات المستقبلية.
وأكد العقيد الدكتور راشد السلحدي، مدير إدارة الشرطة المجتمعية، أن ما تقوم به الإدارة من مهام ودور كبير يعكس الجانب الاجتماعي للشرطة، ودورها في خدمة المجتمع، عبر مد جسور التواصل لأصحاب الهمم، تلك الفئة التي لا تقل أهمية مطلقاً عن بقية الفئات. واستعرضت الدكتورة إنعام يوسف، أستاذ علم الاجتماع بجامعة عجمان للعلوم والتكنولوجيا، نشأة وتطور الرعاية الاجتماعية بالدولة، كما تناولت فاطمة المرزوقي، مدير دار رعاية الأطفال بدائرة الخدمات في الشارقة، تطور مؤسسات الرعاية الاجتماعية لأصحاب الهمم في دولة الإمارات.

اقرأ أيضا