الاتحاد

الإمارات

مواطنون: ننصح «حديثي التخرج» بسرعة الانخراط في العمل

أحمد عبد العزيز (أبوظبي)

أكد مواطنون حصلوا على فرص عمل خلال معرض توظيف العام الماضي، وحضروا في معرض توظيف أبوظبي 2018 مع الشركات والمؤسسات التي عملوا بها، أهمية عدم انتظار حديثي التخرج للوظائف ذات الدخل المرتفع، حيث إنها تتطلب مهارات وخبرات عملية، وعليهم التفكير في كيفية تطوير أنفسهم، والحصول على الخبرات من سوق العمل.
وقال المواطن مروان يحيى جاسم، (33 عاماً)، يعمل مشرفا على إجراءات تعيين المواطنين في إدارة الموارد البشرية بشركة الجرافات البحرية الوطنية: «إنني نجحت في الحصول على عملي الحالي من خلال معرض «توظيف أبوظبي 2017»، حيث إنني كنت قد قدمت لأكثر من شركة ومؤسسة، وبالفعل تم إجراء مقابلات خلال يوم التقديم في معرض العام الماضي، وأجريت مقابلات بعد أسبوعين، وتعينت في الشركة».
وأضاف أن معارض توظيف فرصة مهمة للمواطنين حديثي التخرج أو الباحثين عن فرص وظيفية أفضل من ذوي الخبرات، حيث إن المعارض يشارك فيها كبريات المؤسسات والشركات الحكومية وشبه الحكومية والخاصة من مختلف المجالات.
وأشار إلى أنه تخرج عام 2011، وحصل على بكالوريوس إدارة الأعمال الدولية في جامعة الغرير بدبي، وعمل خلال فترة دراسته في هيئة الطرق والمواصلات بدبي (آر تي أيه)، وعند حصوله على شهادة التخرج، حصل على خبرات عملية خلال فترة دراسته، الأمر الذي فتح أمامه أبواباً كثيرة للعمل إلى أن طور من مهاراته، وحصل على دورات مختلفة، وحصل على عمله الحالي.
ولفت إلى أهمية عدم انتظار الخريجين لفرص عمل بعينها في أماكن معينة معروفة بالرواتب المرتفعة، أو المزايا الأفضل، لأن هذا الأسلوب من التفكير يضيع على الخريج فرصاً للحصول على خبرات سوف يحتاجونها في المستقبل من دون أدني شك.
ونصح جاسم المواطنين حديثي التخرج بأهمية بدء الحياة المهنية والعملية فور التخرج، حتى إذا كان في وظائف برواتب متواضعة، حيث إن الهدف هنا هو اكتساب الخبرات والثقة بالنفس في العمل، وهذه الخبرات تؤهلهم للحصول على وظائف أفضل.
وقالت المواطنة بسمة العطاس، والتي تعمل في إدارة الاتصال المؤسسة بشركة الجرافات البحرية الوطنية: «إنني حصلت على عملي الحالي من معرض «توظيف أبوظبي 2016»، وكنت أبحث دائماً عن الأفضل، ولكنني لم أكن أضيع الوقت بل عملت منذ تخرجي في عام 2012 في العمل التطوعي، وحصلت على دورات ودبلوم مهني بعد تخرجي، وحصولي على الشهادة الجامعية في الاتصال والترجمة في جامعة عجمان». وأضافت أن تجربتها مع معرض توظيف كانت ناجحة للغاية، وإنها أجرت مقابلات في يوم تقدمها بسيرتها الذاتية لجناح شركة الجرافات البحرية الوطنية، وتم إجراء مقابلة في يوم تقديمها الطلب ذاته في المعرض، وبعده بشهر ونصف الشهر تم تعيينها في الشركة.
وأشارت إلى أن المواطنين، حديثي التخرج، عليهم عدم الاستهانة بالخبرات بعد تخرجهم مباشرة، حيث إن الخبرة هي أساس التطور الوظيفي، وكذلك التعليم المستمر، وتطوير المهارات من خلال الدورات التدريبية والدبلومات المهنية.
ولفتت إلى أنها عملت بعض الوقت في مجلس تراث الشارقة، وشاركت فريق الاتصال الحكومي في الفوز بجائزة الشارقة لأفضل فريق للاتصال الحكومي، وأن الخبرات التي اكتسبتها خلال عملها فور تخرجها أضافت إليها الكثير، والذي استفادت منه للحصول على وظيفتها الحالية.
وقال منير العبيدلي، مدير برنامج الشؤون الصحية للموظفين في مستشفى «كليفلاند كلينك أبوظبي»: «من الواضح أن هناك منافسة قوية في سوق العمل، وأنك إذا كنت تتمتع بالخبرة والمؤهلات العلمية الجيدة فلديك فرصة أفضل للحصول على العمل، ولكن تجربتي مع مستشفى «كليفلاند كلينك أبوظبي» كانت متميزة للغاية، فقد أحببت ما يتمتع به هذا المكان من صدق ووضوح، وتعلمت منه أن كل شخص يمتلك الثقة والمهارات اللازمة، مهما كانت، سوف ينجح بالتأكيد».

اقرأ أيضا

انطلاق فعاليات معرضي "آيدكس ونافدكس 2019" غداً في أبوظبي