صحيفة الاتحاد

الإمارات

9.5 مليون مستفيد من 9 مشاريع بتكلفة 52 مليون درهم

حمد الشيباني وأحمد المهيري يتحدثان في المؤتمر الصحفي (تصوير عمر عسكر)

حمد الشيباني وأحمد المهيري يتحدثان في المؤتمر الصحفي (تصوير عمر عسكر)

سامي عبد الرؤوف (دبي)

أعلنت دائرة الشؤون الإسلامية والعمل الخيري، عن تنفيذ 9 مشاريع رئيسة بتكلفة تجاوزت 52 مليون درهم، استفاد منها 9.5 مليون شخص داخل الدولة، وفي العديد من دول العالم، وذلك على مدار العام الحالي، ضمن مبادرات وخطة عمل الدائرة في «عام الخير».
كما أعلنت الدائرة عن تنفيذ مجموعة متنوعة من المشاريع خلال العام المقبل «عام زايد»، سيتم الإعلان عنها في شهر يناير المقبل، مشيرة إلى أن هذه المشاريع، ستكون مشاريع «تنموية»، وتغطي مجالات متنوعة، شبيه بالمجالات التي عملت فيها في عام الخير.
وتشارك «الدائرة» في شهر الابتكار في فبراير المقبل، بمبادرة في هذا الاتجاه، بالإضافة إلى تنفيذ العديد من المبادرات في مجال الذكاء الصناعي خلال العام المقبل.
جاء ذلك، خلال المؤتمر الصحفي الذي عقدته الدائرة في فندق ريجيس الحبتور بدبي، وتحدث فيه الدكتور حمد الشيباني، المدير العام لدائرة الشؤون الإسلامية والعمل الخيري بدبي، وأحمد المهيري، المدير التنفيذي لقطاع العمل الخيري.
وأشار الشيباني، الى أن دولة الإمارات تنفذ مشاريع تنموية خيرية، وهو نفس المنهج الذي عملت به دائرة الشؤون الإسلامية والعمل الخيري بدبي، حيث لم تقدم مساعدات نقدية، ولكن نفذت مشاريع تستهدف تمكين المحتاجين واستمرارية هذه المشاريع، منوها إلى أن الدائرة نفذت هذه المشاريع بشراكات استراتيجية مع العديد من الجهات.
وقال أحمد المهيري: إن «مبادرة كرسي العلم، استفاد منها 1227 شخصاً، وكلفت 4.385 مليون درهم، بالتعاون مع شرطة دبي وجامعة زايد، وهيئة الصحة بدبي ومدارس الأهلية الخيرية ومركز بورما الديني، وتهدف المبادرة إلى دعم الطلبة، وإعانتهم على استكمال مسيرتهم التعليمية.
وأشار الى أن مبادرة«فرحة العيد» استفاد منها 6900 شخص، بقيمة 105 آلاف درهم، من خلا مشروعي زكاة الفطر ومصليات العيد، حيث تم توزيع زكاة الفطر (المالية والعينية) على مستحقيها من خلال الخيم الرمضانية قبل عيد الفطر، للإسهام في إدخال السرور والخير على ذوي الدخل المحدود.
وذكر المهيري، أن المبادرة الثالثة، هي«تفريج كربة» التي قدمت قرابة 10.5 مليون درهم لنحو 938 شخصاً، عن طريق تنفيذ مشاريع مساعدة الأيتام، بالتعاون مع هيئة الهلال الأحمر بالدولة، وتوفير مساعدات إنسانية، وأخرى لعاملين فقراء وحالات إنسانية، منوهة إلى أن التعاون الأكبر كان مع صندوق الفرج التابع لوزارة الداخلية.
وأفاد بأن مبادرة صندوق الطوارئ الخيري، قدمت مبالغ تجاوزت 1.968 مليون درهم لنحو 122 حالة قدمت لها مساعدات عاجلة، بالتعاون مع مؤسسة تراحم الخيرية.
أما مبادرة إطعام الطعام، فاستفاد منها نحو 9.507 أشخاص، وأنفق فيها ما يزيد عن 6.337 مليون درهم، من خلال إفطار الصائمين، ومشروع سقيا، وتقديم وجبات غذائية، وأوجدت 1000 فرصة تطوع بمشاركة 15 جهة حكومية، و13 مدرسة و4 جهات خاصة، و15 جهة طبية، و13 مدرسة، و4 جهات خاصة، و25 جهة طبية.
وأفاد المهيري، بأنه من خلال هذه المبادرة، قدمت 203 محاضرات و7 أنشطة توعوية.
ونوه المهيري، إلى أن مبادرة سرير الخير، شارك فيها وزارة الصحة ووقاية المجتمع وهيئة الصحة بدبي وجمعية أصدقاء مرضى السرطان ومستشفى العين، واستفاد منها 650 مريضاً بقية تتجاوز 6 ملايين درهم.
وذكر المدير التنفيذي لقطاع العمل الخيري بالدائرة، أن مبادرة زرع وثمر صرف فيها اكثر من 2.630 مليون درهم لـ 2323 مستفيداً، وهي مبادرة ثقافية توعية قصدت الدائرة منها تعزيز ثقافة العمل الخيري ونشرها في المجتمع، من خلال مباشرة الدائرة للعمال الخيري الميداني، وشارك في هذه المبادرة، 28 دائرة وجهة حكومية، و33 مركز تحفيظ، و17 مركزاً دينياً، و10 جامعات، و20 ألف طالب.
ثم تحدث المهيري، عن مبادرة «إمارات الخير»، وهي برنامج إذاعي إنساني على مدار العام استطاع جمع قرابة 20 مليون درهم، لنحو 422 حالة كانت تعاني أوضاعاً مالية متعثرة .
ونوه بأن من أهم الحالات المرضية التي تم علاجها من خلال البرنامج ، مرضى يعانون أمراض القلب والأعصاب والسرطان ومرضى الكبد والكلى والقولون والعيون.
وأشار ، إلى أن مبادرة تجهيز منزل، قدم فيها 400 ألف درهم، واستفاد منها 3 أشخاص، وتم تسهيل انتقال هؤلاء المواطنين إلى مساكنهم وإعانتهم على ذلك، ونفذت بالتعاون مع مؤسسة محمد بن راشد للإسكان.