الاتحاد

الرياضي

زاكيروني يتمسك بضم مطر إلى "الأبيض" في معسكر ديسمبر

إسماعيل مطر تعرض لإصابة وقد يغيب عن البطولة (تصوير حسن الرئيسي)

إسماعيل مطر تعرض لإصابة وقد يغيب عن البطولة (تصوير حسن الرئيسي)

معتز الشامي (دبي)

يتمسك الجهاز الفني للمنتخب الوطني بقيادة الإيطالي ألبرتو زاكيروني باستدعاء النجم المخضرم إسماعيل مطر، الذي تعرض لإصابة بكسر في الوجه، يغيب على إثرها عن الملاعب حالياً، وذلك لدوره المهم مع الفريق، فضلاً عن تجهيزه تحت إشراف الجهاز الطبي والفني، للحفاظ على مستواه، وبالتالي الدفع به في باقي مباريات بطولة كأس آسيا، التي تنطلق 5 يناير المقبل، حتى لو غاب عن لقاء الافتتاح.
وعلمت «الاتحاد» أن الجهاز الفني تواصل مع إسماعيل مطر للشد من أزره، بعد الإصابة التي تعرض لها وهي عبارة عن كسر في الفك، ويبدأ مطر التدريبات في صالة الجيم للحفاظ على اللياقة بداية من الأسبوع الجاري، ويستمر كذلك لفترة قد تزيد قليلاً عن أسبوعين.
وقبل 4 أيام فقط من التجمع المنتظر لمنتخبنا الوطني، والمقرر السبت المقبل بدبي، ويستمر حتى الأول من يناير المقبل، وقبل الانتقال إلى أبوظبي، سيطرت حالة من القلق على الجهاز الفني لـ «الأبيض»، بسبب «شبح الإصابات»، الذي حصد عدداً من اللاعبين ضمن القائمة الموسعة، التي يعتمد عليها الإيطالي زاكيروني المدير الفني للمنتخب، وبلغت أكثر من 12 مصاباً.
ويعتبر معسكر السبت المقبل، الأخير قبل انطلاق كأس آسيا في 5 يناير المقبل، والتي سيدخلها «الأبيض»، بغرض المنافسة على اللقب، متسلحاً بالدفعة الهائلة المنتظرة، من وراء عاملي «الأرض والجمهور»، بالإضافة للإعداد البدني والفني والذهني والنفسي للمحفل القاري، والذي يقوم به الجهازان الفني والإداري، كما تعمل لجنة المنتخبات واتحاد الكرة بتناغم كبير، بمتابعة وإشراف من القيادات الرياضية. ويلعب «الأبيض» في البطولة القارية ضمن المجموعة الأولى، ويفتتح مبارياتها بلقاء المنتخب البحريني يوم 5 يناير المقبل على استاد مدينة زايد الرياضية، ثم يلتقي المنتخب الهندي يوم 10 من الشهر نفسه على نفس الملعب، ويختتم الدور الأول بمواجهة تايلاند على استاد هزاع بالعين يوم 14 يناير، وفي حالة تأهل المنتخب متصدراً للمجموعة، سيواصل اللعب بأبوظبي على استاد زايد ويلتقي في دور ال16 أحد الأندية المتأهلة كصاحبة أفضل ترتيب ثالث.
وضمن قائمة المصابين، سواء الذين غابوا عن التجمع الأخير، أو الذين تعرضوا للإصابة مؤخراً، هناك عمر عبد الرحمن، إسماعيل أحمد، عامر عبد الرحمن، ريان يسلم، خلفان مبارك، إسماعيل الحمادي، محمد برغش، بالإضافة إلى إسماعيل مطر.
على الجانب الآخر، ما زال البحث جارياً عن وديتين يخوضهما المنتخب الوطني يومي 21 و28 الجاري بدبي، خلال التجمع المرتقب، وبات خيار الاكتفاء بودية واحدة يوم 28 ديسمبر أمراً وارداً، في ظل الإصابات وعدم جاهزية بعض العناصر، لاسيما العائدون من الإصابة، فضلاً عن تخوف الجهاز الفني من زيادة الإصابات، خاصة في ظل مشاركة العين في بطولة مونديال الأندية، التي تستمر حتى يوم 22 من الشهر الجاري.
وكان الجهاز الطبي لمنتخبنا الوطني قد قام بجولات مكوكية على الأندية خلال الأيام القليلة الماضية، للوقوف على حالة المصابين، ومدى شفاء بعض العناصر، خاصة التي غابت عن تجمع نوفمبر الماضي، وأبرز تلك الأسماء، كان ريان يسلم وإسماعيل أحمد وكلاهما عاد للتدريبات الجماعية، ولكن بات التخوف أن تتجدد الإصابة ويبتعدان عن التجمع المقبل للمنتخب.

اقرأ أيضا

الجديد: فوز أبوظبي شرف كبير