الاتحاد

الرياضي

سباق حب جديد بين الإمارات والسعودية

الصايغ والرحماني والأنصاري وصالح في لقطة عقب المؤتمر الصحفي (من المصدر)

الصايغ والرحماني والأنصاري وصالح في لقطة عقب المؤتمر الصحفي (من المصدر)

دبي (الاتحاد)

تستضيف العاصمة السعودية الرياض 20 ديسمبر الجاري سباق شادويل للخيول العربية الأصيلة، برعاية سمو الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم نائب حاكم دبي وزير المالية، ويتألف من 6 أشواط، بإشراف الاتحاد الدولي لسباقات الخيول العربية الأصيلة «إفهار»، دعماً للعلاقات العميقة وأواصر الأخوّة التي تجمع بين الإمارات والمملكة العربية السعودية الشقيقة، بعد النجاح الكبير الذي حققته الجولة الختامية لكأس صاحب السمو رئيس الدولة، التي استضافها ميدان الأمير سلطان بن عبد العزيز آل سعود الأسبوع الماضي، مما يعزز علاقات الود والحب بين الإمارات والسعودية.
جاء ذلك خلال المؤتمر الصحفي الذي عقد صباح أمس، بحضور ميرزا الصايغ مدير مكتب سمو الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم، رئيس اللجنة العليا المنظمة لجائزة سمو الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم للخيول العربية الأصيلة، وفيصل الرحماني رئيس الاتحاد الدولي لسباق الخيل العربية الأصيلة «إفهار»، وعبدالله الأنصاري ومسعود صالح أعضاء اللجنة المنظمة للجائزة، كما تم خلال المؤتمر الإعلان عن استمرار إسطبلات سمو الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم عن رعاياتها في مضمار العين.
وأعرب الصايغ عن سعادته بإقامة حفل سباق شادويل بالرياض في مضمار الأمير سلطان بن عبدالعزيز، وذلك تعزيزاً ودعماً للعلاقات بين البلدين الشقيقين، كما يعتبر تنظيم السباق دافعاً للبحث عن مضامير عالمية أخرى لإقامة سباقات جديدة تضاف إلى سلسلة السباقات التي تقام حالياً في هولندا والسويد وفرنسا واسكتلندا وإنجلترا، التي تشهد تتويج النخبة في سباق نيوبري الدولي للخيول العربية الأصلية في شهر يوليو المقبل.
وكشف أن السباقات الستة تحمل أسماء: كأس آل مكتوم، كأس الإمارات، كأس شادويل فارم، كأس فحول شاوديل، كأس ديرنز تاون، ثم جائزة شاوديل العالمية. وأوضح أن محطتي تشيلي والبرازيل كشفتا أن ثلاثة أرباع من الخيول المشاركة في السباقين تعتبر من إنتاج خيول سمو الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم، متوجهاً بالشكر إلى سفارتي الدولة في البرازيل وتشيلي، كما شكر هيئة الإمارات للسباقات على زيادة السباقات في مضمار جبل علي، مما يثمر عنه زيادة عدد الرعاة والخيول المشاركة، ومما يقدم فرصة فريدة أمام الجمهور للاستمتاع بمشاهدة نخبة السلالات.
وأكد فيصل الرحماني أن استضافة الرياض لجائزة سمو الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم، للمرة الأولى، يأتي تعزيزاً لأواصر الصداقة والمحبة بين الإمارات والمملكة العربية السعودية، وأعرب عن سعادته بأن هذا السباق يأتي بعد النجاح المنقطع النظير الذي حققته الجولة الختامية لكأس صاحب السمو رئيس الدولة التي استضافتها الرياض الأسبوع الماضي، مشيراً إلى أن هذه الفعاليات تؤكد متانة العلاقات بين البلدين الشقيقين، وترسيخ لروابط الإخاء والمحبة. وأضاف: ختام كأس صاحب السمو رئيس الدولة في الرياض ومن بعدها جائزة سمو الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم، يبرهن ويؤكد سير قيادتنا الرشيدة لتحقيق الهدف الأسمى الذي وضعه المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان (طيب الله ثراه) في الاهتمام بالخيول العربية في كل بلدان العالم.
وقال الرحماني إن المملكة العربية السعودية تعتبر من البلدان التي تملك رصيداً ضخماً من الخيول العربية والتي بلغت حسب آخر تقديرات أكثر من 27 ألف خيل مسجل، ويتوقع أن تنهض حركة السباقات بصورة كبيرة في الفترة المقبلة بعد اعتماد السباقات السعودية.

اقرأ أيضا

حمدان بن محمد يشهد سباقات «الإيذاع» في المرموم