أخيرة

الاتحاد

تتلقى ردا على رسالة رمتها في البحر قبل 23 عاماً

فوجئت امرأة بريطانية برد وصلها على رسالة كانت قد وضعتها في زجاجة وألقتها في بحر الشمال منذ 23 عاما.

وألقت زوي ليمون، وكان عمرها آنذاك 10 أعوام، الرسالة بينما كانت ذاهبة في عطلة على متن عبارة من مدينة هال البريطانية إلى بلجيكا في 12 سبتمبر 1990.

وقد عثر على الرسالة في هولندا. وقام الزوجان الهولنديان اللذان عثرا على الرسالة بكتابة رد للفتاة.

وقالت زوي في رسالتها، التي لم تكن تعرف من سيتلقاها "عزيزي المكتشف، اسمي زوي ليمون وأنا في العاشرة من العمر وأحب الباليه والعزف على البيانو وآلة المزمار، ولدي حيوان قارض اسمه سباركل وسمكة تُدعى سبيكل".

وأضافت زوي "أرجو من مكتشف رسالتي أن يكتب لي وسأكون ممتنة جداً له".

وقال الرجل الهولندي، الذي كتب الرد، إنه كان يسير مع زوجته على ساحل مدينته بحثاً عن الأنقاض التي يلفظها البحر، حيث عثر على زجاجة بلاستيكية صغيرة تحتوي على رسالتها.

اقرأ أيضا