صحيفة الاتحاد

دنيا

أول امرأة تنافس الرجل في مهنة السايس

نعمات : متاعب الحياة لا تنتهي لكن بالعزيمة هزمت الصعوبات فأنا بنت بلد

نعمات : متاعب الحياة لا تنتهي لكن بالعزيمة هزمت الصعوبات فأنا بنت بلد

أم تامر امرأة بمائة رجل، أول مصرية تعمل فى مهنة ''السايس''، تحدثنا معها عن ظروفها التي دفعتها لامتهان مهنة لطالما ارتبطت بالرجال فقالت: مهنتي مش عيب وليست حراماً، مرض زوجي سبب نزولي للعمل وأرفض ان تعمل ابنتي فى نفس المهنة· زبائني أطباء وقضاة ومشاهير·· ولأن الرجل فى قيادة السيارة أفضل من المرأة فإني أرفض العمل كسائقة تاكسي·
إنها امرأة مصرية ترفض الهزيمة، منحها الله عزيمة كبيرة، فعندما هاجم المرض زوجها لم تبك مثل الكثير من النساء، ولم تنع حظها بالدموع والشكوى، قررت الخروج إلى معترك الحياة وقررت استكمال المسيرة والعمل بحثا عن قوت يومها، هي لم تتعلم مثل آلاف النساء في قاهرة المعز، ولكنها ورثت روح المغامرة عن أجدادها، فهي عاشت ونشأت فى حي الحسين· الحي الأثري الذي وفد إليه زوار من كل الكون·
نعمات محمود أحمد عمرها 53 عاماً · أم لأربعة أبناء ،اثنان منهم توأمان، وبعد مرض زوجها منذ 8 سنوات، أصبح نزوله إلى العمل في دائرة المستحيل، وكان الحل في يدها لتقرر النزول إلى سوق العمل، وقررت أن تعمل ''سايس'' سيارات لتكون أول امرأة مصرية تعمل في هذه المهنة·· في شارع 26 يوليو وأمام دار القضاء العالي تقف نعمات التي يناديها الكل باسم ''أم تامر''، تظهر في محل عملها في الساعة الثانية ظهراً، وتستمر حتى الساعة العاشرة مساء وتظل تعمل في موقع عملها مثل رجل المرور كل إشارة من يديها يكون لديها استجابة·
؟ بادرت أم تامر بسؤال·· متى بدأ عملك بهذه المهنة؟
؟؟ منذ 8 سنوات بعد مرض زوجى، وأصبح نزولي إلى العمل أمراً حتمياً، وقررت البحث عن عمل شريف· في البداية شاركت زوجي العمل على عربة الفول، التي كان يعمل عليها،لكني تركت العمل بعد إنجاب أبنائي، لأن وجودي بالمنزل كان ضرورياً من أجل تربية أبنائي، والحمد الله نجحت فى ذلك، فها هو تامر ابني الأكبر تزوج وأنجب، ونهى ابنتي الصغرى تزوجت هي الأخرى ، وولداي محمد وحسين تؤأمان، وهما يعملان من أجل تكوين النفس والاستقرار· أتذكر أنني عندما نزلت الى سوق العمل سيطر الاندهاش على الكل، فأنا أول امرأة تحترف مهنة ''السايس'' لكني أرى أن عملي ليس عيباً· فالعمل شرف لأي إنسان وأهم شيء أن يكون مصدره حلالاً·
؟ هل واجهتك متاعب عند بداية عملك؟
؟؟ نعم·· فالمتاعب الحياتية لا تنتهي ولكن بالعزيمة هزمت كل الصعوبات فأنا بنت بلد أعرف كيف أتعامل مع الآخرين·
؟ أليس من الممكن أن يكون نزول ابن من أبنائك إلى سوق العمل أفضل من نزولك؟
؟؟ نزلت للعمل من أجل الإنفاق على أسرتى ، خصوصاً أن زوجي مريض، لذا نزلت للعمل، وابنتي فتاة ليس لها خبرة في التعامل مع أسود الدنيا·
؟ مهنة السايس هل تحتاج إلى مهارة؟
؟؟ نعم تحتاج إلى مهارة لأنني أعمل بعقلي، ولابد أن أفهم في علم المساحات، فعندما أطلب من قائد سيارة أن يدخل حارة محددة، فإنني أتخيل مساحة سيارته ومساحة المكان وكيف يتم خروج السيارة في حالة وقوف سيارة أخرى· هناك سيارات عريضة ومطلوب توفير مساحة كبيرة لها·
؟؟ ماهي أهم صفة مطلوب توافرها في ''السايس''؟
الأمانة لأن أصحاب السيارات يتركون السيارات لنا ويكون بها أمتعة وهواتف، وأحيانا مبالغ نقدية ومطلوب أن أحافظ على السيارة وكأنها حاجتي ولابد من ضرورة الحفاظ على السيارة نفسها· هناك سيارات يصل سعرها الى أكثر من 200 ألف جنيه بما يعادل 150 ألف درهم إماراتـي·
؟؟ هل سبق لكم التعامل مع مواطنين عرب؟
نعم وكانوا فى قمة الحنان والعطف، رغم أنني لم أقل حكايتي لأي منهم، وقالوا عني إنني ''ست جدعة'' وأذكر أن فتاة إماراتية ذات مرة أعطتني 10 دولارات، كهدية لأنها أُعجبت بشخصيتي، وكانت بصحبة والدتها وأرادت أن تركن سيارتها، من أجل أن تتسوق بمولات وسط القاهرة، فأخذت منها المفتاح وذهبت،وعندما عادت وجدتنى أحرس سيارتها، فأعطتني 10 دولارات لكنني رفضتها في البداية، لأنني لا أتسول فقط أريد حقي ·
؟ هل تقودين السيارات ؟
نعم، فالقيادة من أساسيات مهنة السايس ولكن لا أملك رخصة قيادة، وإن شاء الله سوف تكون معي رخصة فى القريب العاجل بعد تجاوز اختبار محو الأمية·
؟ بعد امتلاك الرخصة هل تفكرين في العمل كسائقة تاكسي؟
؟؟ لا·· عملي كسايس أفضل أنا تعودت على زبائني الذين لي علاقة ود ومحبة بيني وبينهم، فمن بين زبائنى أطباء وقضاة ووكلاء نيابة وأحياناً مشاهير السينما· مؤخراً توفي والدي ووجدت 20 شخصآً من زبائني يأتون السرادق من أجل تقديم العزاء وجميعهم في مراكز مرموقة·
؟أيهما أفضل في قيادة السيارة الرجل أم المرأة؟
؟؟ زالرجل أفضل في قيادة السيارة· الست مهما كانت قوية وماهرة فإنها في النهاية ست وقلبها خفيف
؟ هل استفدت في عملك من نجمات السينما اللاتي جسدن أدوار المرأة المكافحة؟
** نحن لم نتعلم منهن، نحن نكافح في الواقع ولا نقلد النجمات، دوري الذي أجسده حقيقي وليس مرتبطاً بما تقدمه السينما من تمثيل·
* ماهي أحلامك ؟
** الستر والصحة ، ولا أريد من الدنيا سوى أن أعيش مستورة ، أنزل من بيتي وأنا متوكلة على الله وأهم شيء أن أكون راضية· وأبنائي سعداء، ونتجمع كلنا يوم الجمعة على مائدة الغداء،هنا أشعر بأننى أملك الكون، وأنني نجحت في مهمتي كأم