الخميس 19 مايو 2022
مواقيت الصلاة
عدد اليوم
عدد اليوم
الإمارات
1550 عالماً من 60 دولة يشاركون في «إكسبو 2013» أبوظبي
1550 عالماً من 60 دولة يشاركون في «إكسبو 2013» أبوظبي
22 أغسطس 2013 08:57

السيد سلامة (أبوظبي) ـ ارتفع عدد المشاركين في الملتقى العلمي العالمي “إكسبو 2013”، الذي سينظمه مركز أبوظبي للتعليم والتدريب التقني والمهني في أبوظبي، خلال الفترة من 15-17 سبتمبر المقبل، إلى 1550 مشاركاً، يمثلون 60 دولة، منها الولايات المتحدة الأميركية، فرنسا، اليابان، ماليزيا، والمكسيك، ممن تتراوح أعمارهم ما بين 12-25 سنة، فيما يشارك نحو 500 مواطن ومواطنة يمثلون المؤسسات التعليمية بالدولة. وأكد مبارك سعيد الشامسي، نائب مدير عام مركز أبوظبي للتعليم والتدريب التقني والمهني رئيس اللجنة العليا المنظمة للملتقى لـ”الاتحاد”: أن اللجنة المنظمة وجدت استجابة عالمية كبيرة من مختلف الجامعات المرموقة، لمشاركة علماء المستقبل من الطلاب والباحثين، لافتاً إلى أن المشاركين سيتنافسون في 13 مجالاً علمياً وتكنولوجياً، في هذا الحدث العالمي الذي يقام تحت رعاية سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة، وينظمه المركز. وأشار إلى أن التحضير للملتقى بدأ منذ عامين، بعد فوز أبوظبي باستضافة الحدث المهم خلال الملتقي العلمي العالمي الذي عقدته المنظمة العالمية للعلوم والتكنولوجيا “ملست” في سلوفاكيا، حيث تم الإعلان عن فوز الإمارات بتنظيم الملتقى العلمي العالمي “إكسبو 2013”، نظراً لما تتمتع به الدولة عامة، والعاصمة أبوظبي خاصة، من سمعة عالمية، وبنية تحتية راقية، وإمكانات بشرية ومادية وتقنية متميزة، تؤهلها لاستضافة هذه الفعاليات الدولية بكل تميز وجدارة واستحقاق، مؤكداً قدرة المركز على تنظيم هذا الملتقى العالمي، وفق أرقى المستويات المعمول بها في أكثر دول العالم تقدماً. ولفت إلى أن الملتقى يعتبر فرصة كبيرة لتشجيع شباب وفتيات الوطن للتقدم بمشروعاتهم العلمية والتكنولوجية التي تعكس مدى تمتعهم بقدرات ابداعية متميزة، وجنباً إلى جنب مع علماء المستقبل والمبدعين الذين يمثلون نخبة من دول العالم المتقدم، وهناك نحو 500 مواطن ومواطنة سيشاركون في الملتقى ممثلين لمختلف المؤسسات التعليمية بالدولة. وأوضح الشامسي أن الملتقى سيشهد جملة من الفعاليات المصاحبة، مثل ورش العمل المتخصصة، والمحاضرات التي يقدمها نخبة من المفكرين والخبراء والمتخصصين في مجالات العلوم والتكنولوجيا الذين يمثلون نخبة من دول العالم المتقدم، حيث يشكلون لجان عمل، من مهامها تقييم مشروعات الطلبة، وتقديم النصح والإرشاد لهم، بما يضمن الارتقاء بالمستوى العلمي والمهاري لشباب الإمارات، وغيرهم من المشاركين. وقال أحمد عبد الله الملا، مدير إدارة الشؤون الطلابية في معهد التكنولوجيا التطبيقية، نائب رئيس اللجنة العليا للملتقى العلمي العالمي: إن المشروعات التي ستقدم خلال الملتقى ثرية ومتنوعة، وتحيط بالمجالات العلمية كافة، حيث تشمل 13 فئة من فئات المشاريع العلمية، وهي الأحياء، العلوم السلوكية والاجتماعية، الكيمياء، علوم الحاسب الآلي، علم الأرض، الطاقة والنقل، الهندسة، الإدارة والتحليلات البيئية، التكنولوجيا الكهربائية والميكانيكية، علوم الرياضيات، الطب والصحة، الفيزياء، علم الفلك، التكنولوجيا، والتكنولوجيا الحيوية، وهو الأمر الذي يدل على مدى ثراء الملتقى بالكثير من المشروعات التي يمكن الاستفادة منها في حياتنا ومستقبلنا العلمي. وأشار علي محمد المرزوقي، رئيس مهارات الإمارات عضو اللجنة العليا المنظمة للملتقي، إلى أن مركز أبوظبي للتعليم والتدريب التقني والمهني يواصل جهوده الكبيرة، استعداداً لتنظيم حدث عالمي، تتوافر فيه الإمكانات كافة اللازمة لتحقيق كامل أهداف الملتقى الذي سيقام على مساحة كبيرة في مركز أبوظبي الوطني للمعارض.

جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الاتحاد 2022©