الإثنين 23 مايو 2022
مواقيت الصلاة
عدد اليوم
عدد اليوم
الإمارات
حاكم الشارقة: «30 يونيو» منع مشروعاً لـ «إلغاء مصر»
حاكم الشارقة: «30 يونيو» منع مشروعاً لـ «إلغاء مصر»
22 أغسطس 2013 00:55
تبرع صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة بـ 7.34 مليون درهم لصندوق لجنة مساعدة أسر شهداء مصر. جاء ذلك، خلال مداخلة لسموه مع برنامج “صباح أون” على قناة “أون تي في المصرية”. وتحدث سموه خلال المداخلة الهاتفية عن مشروع لـ”إلغاء مصر”، مضيفاً: “أن ما حصل لمصر هو مشروع أخذ من الوقت 40 سنة، يتم فيه إلغاء البشر من خلال نشر الجوع والجهل ويتبعه القهر وإلغاء التاريخ، الأمر الذي كان سيحدث من خلال تحطيم الآثار المصرية وحرق جميع الوثائق، إضافة إلى تقديم أجزاء من مصر لمن يدفع، وللمساهمين في هذا المشروع التخريبي”. وتابع سموه: إنني من الناس الذين استشعروا بهذا المشروع من زمن، فبادرت ببناء دار الوثائق الجديدة في “عين الصيرة” والتي تضم جميع وثائق العصرين المملوكي والعثماني على أقراص مدمجة بتقنية عالية، إضافة إلى وثائق مجلس الوزراء، والوثائق التي نشرت من عام 1900 إلى يومنا هذا”. ولفت صاحب السمو حاكم الشارقة إلى أنه تم منح الأرض الخلفية لـ”دار الوثائق الجديدة” بناء على طلبه لبناء ملحق يخص الوثائق من سنة 1900 إلى يومنا هذا، حيث ستفتتح في ديسمبر 2013 بمعرض الكتب والوثائق، والتي قدمها سموه من مقتنياته الشخصية وتضم 7 آلاف عنوان لكتاب، إلى المجمع العلمي المصري، والتي كان قائماً عليها المجمع قبل احتراقه، إضافة إلى وثائق لم تكن موجودة في المجمع، وهي: النشرة الدورية السنوية للمجمع، على صورة محاضرات ولقاءات”. ووجه صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي حديثه لأهالي مصر، داعياً إياهم إلى أن يبقوا على ثوريتهم لأن مصر هي الدعامة التي أوقفت التيار الهمجي. ووجه سموه حديثه إلى شيخ الأزهر الشيخ أحمد الطيب بأن يتولى العلماء الأكفاء من الأزهر المساجد وأن تكون المساجد تحت إدارة الأوقاف، موجهاً دعم سموه للأوقاف لتخطي جميع العوائق والمحن، منوهاً إلى أن الأوقاف هي الجهة المكلفة ببناء المساجد التي أمر بها سموه، والتي تحمل أسماء الشهداء ليبقى ذكرهم خالداً في كل وقت وتبقى الألسن تلهج بالدعاء لهم مع كل أذان. كما طالب المؤسسات والمؤلفين والمسرحيين وصناع الدراما المصرية بعدم تشويه صورة مصر في المسلسلات والأفلام والمسرحيات التي تصور مصر على أنها بؤرة للفساد، وهو ما لا يعكس الصورة الحقيقية لمصر الحضارة والثقافة والتاريخ العريق، حاثّاً القائمين على المؤسسات الثقافية على إبراز الصورة المشرفة لمصر، معرباً سموه عن تقديم المساعدات المالية لتقديم الصورة الحقيقية لمصر. وتطرق سموه إلى مبادرته لدعم مصر وإعادة بناء 18 عشوائية في الجيزة، وتوفير شقق مؤثثة يعيش فيها المواطن المصري بكرامة، حيث تكفلت قرينة صاحب السمو حاكم الشارقة، سمو الشيخة جواهر بنت محمد القاسمي رئيسة المجلس الأعلى لشؤون الأسرة، بإعادة بناء عشوائية الدويقة، لافتاً إلى ضرورة هدم هذه العشوائيات. وتحدث صاحب السمو حاكم الشارقة عن فئة أبناء الشوارع، قائلاً: “قدمنا مشروع تطوير إبّان حكم الرئيس حسني مبارك على أن يتم توفير مبنى لتعليم وتطوير واستحداث مهن لهذه الفئة، ولكننا لم نجد من الاهتمام المطلوب، أما اليوم وقد تولى أناس على قدر من المسؤولية سيساعدوننا في إقامة مشاريع تعليمية وتطويرية لهذه الفئة”. كما تحدث سموه عن الموقف المشرف لثورة 30 يونيو قائلاً: “لولا ما قام به جيش وشرطة مصر لزال العرب من الوجود”، مؤكداً سموه أن دولة الإمارات قيادة وشعباً تقف مع مصر وأهلها”، لافتاً إلى “موقف مصر المشرف عندما أرسلت المعلمين لتعليم أبناء الخليج على الرغم من الضائقة المالية التي كانت تعيش بها في ذلك الوقت”. واختتم سموه حديثة بالدعاء، أن يحفظ الله مصر ويرحم الشهداء الذين ضحوا لأجلها.
المصدر: الشارقة
جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الاتحاد 2022©