الأحد 22 مايو 2022
مواقيت الصلاة
عدد اليوم
عدد اليوم
عربي ودولي
الأمم المتحدة: الإعداد الفني لـ «جنيف-2» انتهى تقريباً
الأمم المتحدة: الإعداد الفني لـ «جنيف-2» انتهى تقريباً
22 أغسطس 2013 15:22
أعلن أوسكار فرنانديز تارانكو مساعد الأمين العام للأمم المتحدة للشؤون السياسية مساء أمس الأول، أن الاستعدادات الفنية لمؤتمر «جنيف-2» بشأن الأزمة السورية «انتهت تقريباً». في حين أيد الأخضر الإبراهيمي المبعوث الأممي العربي المشترك، مشاركة إيران في المؤتمر الدولي المقترح والرامي لإيجاد حل سياسي للنزاع السوري المحتدم، وذلك خلال اتصال هاتفي أجراه مع وزير الخارجية الإيراني الجديد محمد جواد ظريف، مؤكداً «أهمية دور طهران في حل الأزمة السورية». وأبلغ تارانكو مجلس الأمن الدولي أمس الأول أن هناك حاجة ماسة لإيجاد حل سياسي لإنهاء إراقة الدماء في سوريا. وأضاف «نأمل أن يظل المجتمع الدولي ملتزماً بهذه العملية السياسية ويسهم في نجاحها، بالكلام والأفعال». ولم يقدم المسؤول الأممي الرفيع أي تفاصيل عن الاستعدادات الفنية التي انتهت تقريباً، بحسب قوله. وتأمل الولايات المتحدة وروسيا والأمم المتحدة أن يطبق مؤتمر جنيـف الثاني شروطاً تم التوصل إليها في المؤتمر الأول الذي عقد نهاية يونيو 2012، والذي دعا إلى تشكيل حكومة انتقالية لها سلطات تنفيذية كاملة في دمشق. إلا أن الولايات المتحدة وروسيا، لم توافقا إلى الآن على موعد لعقد المؤتمر، بسبب العديد من الخلافات بينها لائحة المشاركين في المؤتمر بالإضافة إلى موقف كل منهما بشأن مصير الأسد في أي تسوية. وقال تارانكو إن الانتصارات الأخيرة التي حققتها الحكومة السورية على المعارضة المسلحة «لا يجب أن تعطيها ثقة زائفة بأنه يمكنها الانتصار عسكريا»، وأضاف «وكذلك لا ينبغي أن تدفع وعود التزود بالسلاح المعارضة تجاه أولويات مختلفة أو توقعات بخلاف التوصل لحل سياسي». وكانت الأمم المتحدة أعلنت أمس الأول، أن الإبراهيمي لن يشارك في محادثات تحضيرية لجنيف-2 ستجرى بين مسؤولين روس وأميركيين الأسبوع المقبل في لاهاي لبحث عقد مؤتمر “جنيف2” للسلام في سوريا. ولم يحدد بيان صادر عن المنظمة الدولية سبب غياب الإبراهيمي لكنه أكد أن الأخير «على اتصال دائم بالسلطات» الروسية والأميركية. وأضاف المصدر نفسه أن «اجتماعاً آخر للمضي قدماً في التحضيرات للمؤتمر يمكن أن يعقد قريباً، ولكن لم يتم تحديد موعده ولا مكانه». وسئل المتحدث باسم الأمم المتحدة مارتن نيسيركي عن سبب غياب الإبراهيمي عن اجتماع لاهاي، فرد بأن الأميركيين والروس نظموا اجتماعاً «ثنائياً» مستفيدين من انعقاد مؤتمر وزاري تنظمه هولندا في لاهاي في الذكرى المئة لإنشاء قصر العدل الذي يضم مقر محكمة العدل الدولية. وسيلقي الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون في 28 أغسطس الحالي خطاب افتتاح هذا المؤتمر المخصص لـ «التسوية السلمية للخلافات». وأكد نيسيركي أنه ينبغي عدم «إساءة تفسير» عدم حضور الإبراهيمي الذي يواصل العمل بشكل كبير مع موسكو وواشنطن. من جهته، قال مسؤول كبير في الأمم المتحدة إن «الدول تحتاج إلى بعض من هامش المناورة» تحضيراً لمؤتمر جنيف- 2، مؤكداً أن الأمم المتحدة لا تزال تسعى إلى التئام المؤتمر قبل الجمعية العامة للأمم المتحدة نهاية سبتمبر المقبل. وكان مسؤول روسي كبير رجح الأسبوع الماضي ألا ينعقد مؤتمر جنيف- 2 الذي يهدف إلى جمع ممثلين للنظام السوري والمعارضة، قبل أكتوبر المقبل.
المصدر: عواصم
جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الاتحاد 2022©