صحيفة الاتحاد

الرياضي

البديل الناجح يخطف الأضواء

الكويت (الاتحاد)

خطف البديل الناجح الأضواء في ساحة البطولة، بعدما تكررت الحالات في عدد من المباريات، حيث كانت التغييرات التي أجراها عدد من المدربين في بعض المباريات، سبباً في تحول النتيجة لمصلحة منتخباتهم. كانت ضربة البداية للبديل الناجح في مواجهة السعودية والكويت في افتتاح البطولة، حيث دفع الكرواتي كرونو سلاف يوريسيتش، مدرب الأخضر باللاعب مختار فلاتة بدلاً من هزاع الهزاع، ونجح فلاتة في إحراز الهدف الثاني في الدقيقة 52، وهو ما زاد من صعوبة المهمة أمام «الأزرق» بعدما تقدم الأخضر بهدفين دون رد، لكن بونياك مدرب الكويت دفع باللاعب عبدالله البريكي الذي نجح في تسجيل أول أهداف فريقه في البطولة، إلا أن الوقت لم يسعف «الأزرق» لتعديل النتيجة التي فاز بها الأخضر، وهو تأكيد أن كلا المدربين نجح في التغييرات التي أجراها. وشهدت مباراة العراق والبحرين تغييرات ناجحة، حيث دفع سكوب مدرب البحرين باللاعب عبدالله يوسف في الناحية اليمين، في الدقيقة 75، وبعد نزوله بـ4 دقائق، لعب كرة عرضية نجح منها جمال راشد من تسجيل الهدف الأول لفريقه، ورد باسم قاسم بالدفع باللاعب مهند كرار الذي نجح في تسجيل هدف التعادل في الدقيقة 88. وانتزع البديل الناجح علي حصني الفوز للعراق أمام قطر في الدقيقة 65، ليكرر الجنرال باسم قاسم مدرب العراق مسلسل التغييرات الناجحة، عندما دفع باللاعب علي حصني في الشوط الثاني، ونجح هذا اللاعب في ترجيح كفة فريقه وحول التعادل إلى فوز وضع أسود الرافدين في المربع الذهبي بنسبة كبيرة، خاصة أنه سيواجه اليمن في الجولة الأخيرة من الدور الأول للمجموعة الثانية.