صحيفة الاتحاد

الاقتصادي

«مواصفات» تنظم حملة توعية بالنظام الإماراتي لمقاعد الأطفال بالمركبات

دبي (وام)

تنظم هيئة الإمارات للمواصفات والمقاييس «مواصفات» اليوم، حملة توعية جماهيرية بالنظام الإماراتي لمقاعد الأطفال القابلة للتثبيت في المركبات بالواجهة الرئيسة في فيستيفال سيتي في دبي لضمان نشر الوعي لدى المرتادين من الأسر وأفراد العائلات كبيرة العدد، خصوصا خلال فترة الإجازات الدراسية حاليا مستعينة بعرض تجارب عملية لمقاعد أطفال مطابقة للمواصفات القياسية الإماراتية بتعاون مع شركتين حاصلتين على شهادة المطابقة الإماراتية في هذا الشأن.
وأكدت «مواصفات» أن نظام مقاعد الأطفال القابلة للتثبيت في المركبات الذي اعتمده مجلس الوزراء الموقر بعدما رفعته «مواصفات» يضمن أعلى معايير الأمان والسلامة للأطفال المنتقلين على متن المركبات بهدف الارتقاء بجودة الحياة وتخفيض نسب إصابات الأطفال في حوادث مرورية على مستوى الدولة، حيث استند إلى أعلى معدلات الأمان العالمية المطبقة.
وكان مجلس الوزراء اعتمد في يوليو الماضي مشروع النظام الإماراتي للرقابة على مقاعد الأطفال القابلة للتثبيت في المركبات الذي رفعته هيئة الإمارات للمواصفات والمقاييس «مواصفات» واللائحة الفنية له والتي ستعنى بتطبيق أعلى معايير الأمان والسلامة للأطفال المنتقلين على متن المركبات في الدولة في خطوة هدفها الارتقاء بجودة الحياة وتخفيض نسب حوادث الأطفال في الدولة.
وتشير بيانات «مواصفات» إلى أن اصطدام الرضيع - غير المقيد بحزام أمان - في الزجاج الأمامي للمركبة تسير على سرعة 50 كيلومترا في الساعة يعادل سقوط شخص من الطابق الثالث وتاليا فهي حوادث مميتة ومن هنا سعينا إلى تطوير المنظومة التشريعية لحماية أرواح الأطفال على متن المركبات.
وقال المهندس عيسى الهاشمي مدير إدارة شؤون المطابقة في «مواصفات» إن رفع مؤشرات الوعي لدى الجمهور بأنظمة ولوائح الهيئة يعد أمرا مهما، حيث ستتيح الحملة التي ننظمها على مدار ثلاثة أيام متتالية إمكانية أن يطلع الجمهور على نماذج من المقاعد المطابقة للمواصفات وأن يتعرف إلى تفاصيل النظام الإماراتي لمقاعد الأطفال القابلة للتثبيت في المركبات ويحصل على معلومات عن أهمية شراء مقعد مطابق للمواصفات القياسية الإماراتية.
ونوه بضرورة التكامل والتنسيق بين الهيئة والمؤسسات الخاصة العاملة في هذا القطاع من أجل المشاركة في تنفيذ هذه الحملات التوعوية بخدمات الهيئة وأنظمتها لاسيما وأن هذا النظام سيرفع من مؤشرات جودة الحياة في الدولة ويقلل من إصابات الأطفال في حوادث المركبات وقد تم اختيار مكان تنفيذ الفعالية بعناية، حيث تشهد تمركزا من قبل أولياء الأمور وذوي الأطفال خصوصا في موسم الإجازات الدراسية الحالي.
وقال إن النظام الإماراتي للرقابة على مقاعد الأطفال القابلة للتثبيت بالمركبات حددت إلزامية وجود كتيب تعليمات وإرشادات الاستخدام باللغتين العربية والإنجليزية على أن إضافة علامة المطابقة الإماراتية على مقعد الأطفال، حيث يتضمن الكتيب العلامات الإرشادية والتحذيرية عند الاستخدام حيث تؤكد هذه العلامات سلامة المنتج وآلية الاستخدام الآمن وتشير في مضمونها إلى أنه مطابق لأرقى المواصفات العالمية المعتمدة في هذا الشأن، حيث يتوافق المنتج مع متطلبات وفق اللجنة الاقتصادية لأوروبا التابعة للأمم المتحدة وهي واحدة من اللجان الإقليمية للأمم المتحدة التي يديرها المجلس الاقتصادي والاجتماعي.