الاتحاد

الإمارات

الرئيس الإرتيري: جهود الشيخة فاطمة منارة للعطاء الإنساني

الرئيس الإرتيري خلال لقائه رئيس فريق

الرئيس الإرتيري خلال لقائه رئيس فريق

أشاد فخامة الرئيس أسياس أفورقي رئيس جمهورية إرتيريا بجهود سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك الرئيس الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية رئيسة الاتحاد النسائي العام في المجالات الإنسانية والخيرية·
جاء ذلك خلال استقبال الرئيس الإرتيري لفريق ''العطاء لزايد الخير'' برئاسة جراح القلب الإماراتي الدكتور عادل الشامري رئيس بعثة ''العطاء لزايد الخير'' رئيس ومؤسس المجموعة الإماراتية العالمية للقلب، خلال حفل تكريم رسمي حضره عدد من أعضاء الفريق المشارك ووزير الصحة الإرتيري وعدد من المسؤولين الإرتيريين وكبار الشخصيات·
وقام الفريق الطبي بإجراء معاينات على عدد كبير من المرضى الإرتيريين خلال الأسبوع الماضي، وتم تشخيص حالات مرضية دقيقة، وتقديم العلاج اللازم، وإجراء حوالي عشر عمليات في القلب والصدر للأطفال والكبار من المصابين بتشوهات خلقية وأمراض سرطانية· وسيتم نقل بعض الحالات الحرجة لإجراء العمليات الجراحية اللازمة لها إلى دولة الإمارات بالتنسيق مع وزارة الصحية الإرتيرية· كما تم تأسيس مركز للتدريب الطبي·
وحمل الرئيس الإرتيري وفد ''بعثة العطاء لزايد الخير'' رسالة شكر وتقدير لدولة الإمارات بقيادة صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة ''حفظة الله'' وأخيه صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي والفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة على ما قدموه للشعب الإرتيري في مختلف المجالات خصوصاً البرامج الصحية· وأشاد الرئيس الإرتيري بمبادرة ''أيادي العطاء'' التي ترعاها سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك، وأطلقت بتوجيهات سمو الشــــيخ حـــــمدان بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء رئيس هيئة الهلال الأحمر لتقديم خدمات علاجية وجراحية للمعوزين على مستوى العالم في مختلف التخصصات الطبية· وقال الرئيس الإرتيري: ''إن سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك تعتبر منارة في ساحات العطاء الإنساني بفضل توجيهاتها الخيرية ومواقفها الأصيلة التي تعبر على مدى إحساسها بالآخرين والتضامن مع قضاياهم الإنسانية''·
وأكد الرئيس الإرتيري أن العلاقة التي تربط بلاده مع دولة الإمارات علاقة متينة أرسى دعائمها المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان ''طيب الله ثراه'' مؤسس دولة الإمارات· ويواصل مسيرتها صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة ''حفظه الله'' وأشار أفورقي إلى ما يكنه الشعب الإرتيري من احترام وتقدير لدولة الإمارات حكومة وشعباً، مثمناً دعم سمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء رئيس هيئة الهلال الأحمر لمبادرة ''بعثة العطاء لزايد الخير'' والتي أطلقت من خلال شراكة استراتيجية بين هئية الهلال الأحمر والمجموعة الإماراتية العالمية للقلب·
وقال فخامة أفورقي: إن بلاده تشجع المبادرات الجادة التي تقدم نتائج ملموسة وتؤسس قواعد ثابتة للعمل المشترك، وأكد الاستعداد لتقديم التسهيلات لبعثة ''العطاء لزايد الخير'' لتعزيز التعاون الإماراتي - الإرتيري في المشاريع التنموية التي تخدم مسيرة البلاد وتحقق مصالح الشعب الإرتيري وتعزز من فرص تحسين مستوى الأوضاع الاقتصادية والصحية، الأمر الذي ينعكس بشكل مباشر على الصعيد الإنساني والمعيشي·
بعثة العطاء
من جانبه، أكد الدكتور عادل الشامري رئيس ''بعثة العطاء لزايد الخير'' رئيس المجموعة الإماراتية العالمية للقلب اهتمام قيادة البلاد الرشيده بتعزيز الجهود الإنسانية على الأصعدة كافة· وأشار إلى أن المبادرات تلـــقى كل الرعاية من صاحب الســـمو الشــــيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة ''حفظه الله'' وأخيه صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي والفريق أول سمو الشــــيخ محـــــمد بن زايـــــد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة·
مبادرة رائدة
اطلع الشامري خلال اللقاء الرئيس الإرتيري على مهمة ''بعثة العطاء لزايد الخير''، وأشار إلى أنها المبادرة الأولى من نوعها على مستوى العالم تقدم برامج علاجية وجراحية وتدريبية للمرضى المعوزين بمشاركة نخبة من كبار الخبراء والجراحين من أبرز المستشفيات العالمية أسست من وحي الروح الإنسانية للمغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان مؤسس الدولة، وامتداد لجسور الخير والعطاء التي يواصل مسيرتها صاحب السمو رئيس الدولة وصاحب السمو نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي وسمو ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة·
البرامج العلاجية
استعرض الشامري برامج العطاء لزايد الخير في إرتيريا والتي تضمنت برامج علاجية استفاد منها حوالي 100 مريض من المرضى المعوزين، وإجراء ما يزيد عن 15 عملية جراحية دقيقة للأطفال والكبار، إضافة إلى برامج تدريبية وعلمية لتدريب ما يزيد عن 150 كادراً طبياً من الأطباء والممرضين الإرتيريين من خلال منهج دولي وفق المعاير المعتمدة من قبل المجلس الأوروبي للإنعاش، وبالتعاون مع المؤسسة الوطنية للتدريب التابع لـ''الأوفست''·
وقال الشامري إنه تم تأسيس مركز تدريبي وتجهيزه بأحدث تكنولوجيا التدريب الطبي لتدريب الكوادر الطبية الإرتيرية بناءً على توجيهات سمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان· وأشار الشامري إلى أن ''القلب المعطاء'' هي المبادرة الثالثة لمبادرة ''زايد العطاء'' التي اطلقتها المجموعة الإماراتية العالمية للقلب وبشراكة مع هيئة الهلال الأحمر، المبادرة الثانية كانت ''تدريب بلا حدود'' وتهدف إلى تدريب الكوادر الطبية والمهنية في الدول الشقيقة والصديقة من خلال برامج تدريبية معتمدة دولياً لرفع مستوى وأداء الأطباء والممرضين، ورفع مستوى الخدمات المقدمة للمرضى، والمبادرة الثالثة ''مبادرة أيادي العطاء'' لتقديم برامج علاجية وجراحية في مختلف التخصصات خاصة مجال الطفولة والأمومة·

اقرأ أيضا

عبدالله بن زايد يعزي محمد الشامسي في وفاة نجله