الاتحاد

الرياضي

شارابوفا تنجح في استعراض الجميلات أمام موليك


الدوحة - عبادي القوصي:
وبقي اللقب في الخزانة الروسية للعام الثالث على التوالي·
أكدت الحسناء ماريا شارابوفا المصنفة الرابعة عالمياً ان الموهبة تتفوق على القوة·· وان الانتصار ينحاز إلى أصحاب الابداعات·· وفي المقابل فإن اللياقة والبنيان الجسماني القوي يتواريان أمام الفن خاصة في عالم اللعبة البيضاء·
وفي واحدة من أمتع مباريات بطولة قطر المفتوحة الخامسة لتنس السيدات التي أفتتحت مساء أمس الأول على الملعب الرئيسي بمجمع خليفة الدولي للتنس والاسكواش بالعاصمة الدوحة اعتلت شارابوفا منصة التتويج في أول ظهور لها بعد غياب 3 أسابيع وبالتحديد منذ حصولها على لقب بطولة طوكيو المفتوحة يوم 6 فبراير الماضي لظروف المرض·
وجاء التتويج الجديد لشارابوفا بالفوز في النهائي على الاسترالية اليسيا موليك المصنفة الرابعة للبطولة والعاشرة عالمياً 4/6 و6/1 و6/،4 واستغرقت المباراة ساعتين·
لاشك أن شارابوفا قدمت أوراق اعتمادها كلاعبة تستحق اللقب عن جدارة منذ اليوم الأول بمشاركتها في البطولة ويكفي ان اللاعبة امتازت بالأداء الرفيع الذي أمتع الجماهير الغفيرة التي تابعت البطولة منذ الأدوار التمهيدية·· وضاقت مدرجات الملعب بعشاق التنس في النهائي·· ولم تتمكن أعداد كبيرة جداً من الدخول بعد ان وصل الحاضرون إلى الدرجة القصوى للملعب حرصا على متابعة الفن الراقي لشارابوفا ساحرة التنس وجميلة الجميلات·· وخلال مسيرة التتويج لم تخسر النجمة المتألقة إلا مجموعة واحدة في النهائي امام موليك·· وسبق ان تخطت المباريات التي سبقت النهائي بنتيجة واحدة 2/صفر·· وكانت البداية أمام الأرجنتينية دولكو المصنفة 30 عالمياً وفازت شارابوفا 6/1 و6/1 في مباراة استغرقت أقل من ساعة ضمن منافسات الدور الثاني -دور الـ16- ثم اجتاحت الفرنسية ماريون بارتولي 6/3 و6/2 في مباراة الدور ربع النهائي والفوز على السلوفاكية دانيلا هانتشوفا 6/2 و6/4 في الدور نصف النهائي· أي أن شارابوفا انتزعت الفوز في 8 مجموعات والهزيمة في مجموعة واحدة·
لم تكن مكاسب شارابوفا قاصرة على الابقاء على الهوية الروسية للقب بعد ان سبق لمواطنتها ميسكينا الفوز بالبطولة عامي 2003 و،2004 وأصبحت أيضاً اللاعبة الرابعة على الاطلاق التي تعتلي منصة التتويج في قطر منذ بداية البطولة عام 2001 وسبقها في ذلك السويسرية مارتينا هينجز عام 2001 والأميركية مونيكاسيلز عام 2002 تم انستاسيا ميسكينا في العامين الماضيين·
تحسين الترتيب العالمي
فوز شارابوفا بالبطولة منحها جائزة المركز الأول وقيمتها 94 ألف دولار بجانب الحصول على 195 نقطة·· وبالتالي قفزت اللاعبة الى المركز الثالث على حساب الأميركية سيرينا وليامز التي تراجعت الى المركز الرابع في التصنيف العالمي للاعبات المحترفات الذي سوف يصدر اليوم·· وبقيت الصدارة على حالها من نصيب الأميركية ليند ساي دافينبورت واحتفظت الفرنسية اميلي موريسمو بالمركز الثاني وان اضاعت فرصة العمر للقفز إلى القمة لولا ان خسرت مباراة نصف النهائي أمام موليك 7/6 و6/،1 وارتفع رصيد شارابوفا إلى 4506 نقطة بعد أن كانت 4311 نقطة في قائمة التصنيف خلال الأسبوع الماضي مقابل 4389 نقطة لسيرينا التي لم تشارك في بطولات الأسبوع الماضي·
وقام الشيخ محمد بن فالح آل ثاني رئيس الاتحاد القطري للتنس بتسليم شارابوفا جائزة البطولة وهي عبارة عن الكرة الماسية بجانب شيك المركز الأول·· في حين حصلت موليك على جائزة المركز الثاني وقيمتها 50 ألف دولار بالاضافة إلى 137 نقطة·· مقابل 27 ألفا و88 نقطة لموريسمو وهانتشوفا اللتين خرجتا من الدور نصف النهائي و14 ألف و400 دولار بجانب 49 نقطة للاعبات كيريلنيكو وشيافوني ومارتنيز وبار تولي لخروجهن من دور الثمانية·
عموماً نجد ان شارابوفا هي صاحبة أكبر المكاسب في البطولة·· كما ان موليك رغم الهزيمة في النهائي فإن المستقبل ينتظرها·· وفي المقابل فإن ميسكينا صاحبة أكبر خسارة لخروجها غير المتوقع على يد المخضرمة كونشيتا مارتنيز·· واضاعت موريسمو فرصة العمر لاعتلاء قمة التصنيف العالمي لولا خسارتها الغريبة أمام موليك·
سيناريو ممتع
أما عن سيناريو المباراة الختامية فقد جاء ممتعا وحافلا بالاثارة والندية على مدار ساعتين·· وتسلحت شارابوفا بالارسال القوي الذي بلغت سرعته 164 كيلو مترا في الساعة·· ووجهت الحسناء الروسية إنذاراً شديداً لموليك عندما كسبت الشوط الأول بالمجموعة الأولى بالحصول على أربع نقاط متتالية·· وفي المقابل وجدت موليك صعوبة بالغة في كسب أرسالها وعادلت النتيجة من خلال كسر التعادل في المحاولة الثالثة ويمكن القول ان الشوط الثالث هو أكثر أشواط المجموعة تلاعباً بالاعصاب·· وفي نفس الوقت كانت نقطة التحول الحقيقية في تحويل دفة المجموعة لصالح موليك التي نجحت في كسر أرسال شارابوفا للمرة الأولى في المباراة·· وانتزعت موليك الشوط بعد التعادل خمس مرات للتقدم 2/·,1 وبالفوز بارسالها في الشوط الرابع رجحت كفتها 3/1 وحافظت على فارق الشوطين حتى نهاية المجموعة التي حسمتها لصالحها 6/4 في 45 دقيقة·
لم يكن أمام شارابوفا إلا ان ترفع شعار لابد من التدارك في المجموعة الثانية قبل فوات الأوان·· ولم ينل من عزيمتها خسارة المجموعة الأولى·· وظهرت شارابوفا بصورة مغايرة تماما·· وأجادت جميع فنون اللعبة وسط مساندة قوية من الجماهير·· وبالفعل انتزعت الحسناء الروسية خمسة أشواط متتالية من بينها كسر ارسال موليك مرتين، ولم تستطع اللاعبة الاسبانية إلا كسب الشوط السادس ولكن شارابوفا ردت سريعا لتكسب المجموعة 6/·,1 وفي المجموعة الفاصلة تبادلت اللاعبتان الفوز بالأشواط حتى وصلت النتيجة إلى 2/2 في المجموعة الثالثة·· وفي الشوط الخامس نجحت شارابوفا في كسب إرسال موليك للتقدم 3/2 مما منحها المزيد من الثقة لتكسب الشوط السادس 4/·,2 وكانت الجماهير على موعد مع أقوى وأطول أشواط المباراة ولجأت اللاعبتان الى نقطتي كسر التعادل طويلاً وابتسم الحظ لشارابوفا التي تقدمت 5/3 وأصبحت على بعد شوط واحد من التتويج وهو ما حدث في الشوط العاشر للفوز بالمجموعة 6/4 وبالتالي من المباراة القوية·
نجاح جماهيري
من جانبه قال الشيخ محمد بن فالح رئيس الاتحاد القطري للتنس ان نجاح البطولة يرجع إلى الجماهير في المقام الأول·· يكفي أنها حرصت على الحضور باعداد غفيرة حتى في الأيام التي شهدت هطول الأمطار وهو المشهد الذي لم يكن يراه إلا في البطولات الأربع الكبرى مثل ويمبلدون الانجليزية·· وكما حرص على توجيه الشكر الى المسؤولين لدعمهم الكبير لرياضة التنس·· وأشار الى أن فوز شارابوفا باللقب كان متوقعاً خاصة بعد خروج موريسمو المصنفة الأولى للبطولة·· كما ان شارابوفا هي اللاعبة الوحيدة التي حافظت على مستواها منذ بداية البطولة بدليل أنها لم تخسر إلا مجموعة واحدة·· ويبدو ان النجمة الروسية كانت مستعدة للبطولة جيداً وليس من المستبعد ان نراها قريباً على قمة التصنيف العالمي·· ويمكن القول ان خروج موريسمو نتج عن توقف مباراتها أمام موليك لسقوط المباراة·· وفي نفس الوقت أن الخروج المبكر لميسكينا حاملة اللقب أثر بالسلب على البطولة لما تتمتع به اللاعبة من شعبية وبوصفها الفائزة بالبطولة في العامين الماضيين·· ولكن لا ننسى أن ميسكينا ودعت البطولة على يد كونشيتا مارتينز صاحبة الصولات والجولات في التنس·
أضاف رئيس الاتحاد انه يشعر بالرضا على البطولة من الناحية الفنية·· ولكن نحرص على تلافي الأخطاء حتى لا تتكرر مستقبلا·· مع التركيز على الايجابيات والعمل على تحسينها·
وحول تأخر مباريات نصف النهائي لمدة خمس ساعات لسقوط الأمطار قال رئيس الاتحاد انه اقنع رابطة اللاعبات المحترفات باقامة المباريات في وقت متأخر من الليل حتى لا تجد اللجنة المنظمة نفسها أمام مأزق اقامة الدورين نصف النهائي والنهائي في يوم واحد· وأضاف الشيخ محمد بن فالح أن الحضور الجماهيري المكثف يجعل الاتحاد يفكر في توسيع الملعب حتى يصل الحضور إلى 7 آلاف و500 متفرج خاصة مع استضافة بطولة برلين وهي من المستوى الأول·· وأشار إلى أن بيع بطولة قطر الحالية غير وارد على الاطلاق·· ولكن سيتم نقلها إلى دولة أخرى·· وأغلب الظن اقامتها في برلين على ان تقام بطولة برلين في الدوحة·

اقرأ أيضا

حمدان بن محمد: التكنولوجيا فتحت آفاق التطوير