صحيفة الاتحاد

الرياضي

ليفربول يسحق سوانسي بالخمسة في «البريميرليج»

آدم لالانا يحتفل مع تشامبرلين بالهدف الخامس (أ ف ب)

آدم لالانا يحتفل مع تشامبرلين بالهدف الخامس (أ ف ب)

لندن (د ب أ)

لقن فريق ليفربول ضيفه سوانسي درساً في فنون كرة القدم، وتغلب عليه 5/‏ صفر ضمن منافسات المرحلة العشرين من الدوري الإنجليزي الممتاز.
وسجل أهداف ليفربول فيليب كوتينيو في الدقيقة السادسة وروبرتو فيرمينيو (هدفين) في الدقيقتين 52 و66 وترينت ألكسندر أرنولد في الدقيقة 65، وأليكس أوكسليد تشامبرلين في الدقيقة82.
ورفع ليفربول رصيده إلى 38 نقطة في المركز الرابع، وتوقف رصيد سوانسي سيتي عند 13 نقطة في المركز العشرين الأخير.
ولم تمر سوى ست دقائق فقط حتى كشر ليفربول عن أنيابه الهجومية، بتسجيله الهدف الأول عندما مرر محمد صلاح الكرة إلى كوتينيو على حدود منطقة الجزاء، ليسدد الأخير كرة قوية سكنت مرمى لوكاس فابيانسكي حارس مرمى سوانسي.
وانحصر اللعب في وسط الملعب بعد الهدف، خاصة أن فريق سوانسي دخل أجواء المباراة، وبدأ الضغط على لاعبي ليفربول من أجل فرض سيطرته على مجريات اللعب.
وظل اللعب منحصراً في وسط الملعب حتى جاءت الدقيقة 23 عندما انطلق إيمري كان بالكرة حتى وصل على حدود منطقة جزاء سوانسي سيتي، وسدد كرة أرضية قوية أمسكها الحارس فابيانسكي.
بعد تلك الهجمة فرض فريق سوانسي سيطرته على مجريات اللعب، وبادر بشن هجمات متتالية لكنه فشل في اختراق دفاع ليفربول.
وكاد ليفربول من إحدى الهجمات المرتدة في الدقيقة 31 أن يسجل الهدف الثاني، عندما سدد روبرتو فيرمينيو كرة قوية مرت بجوار القائم الأيمن.
بعد هذه الهجمة، تبادل الفريقان الهجمات لكنها لم تشكل أي خطورة على المرمى، حتى جاءت الدقيقة الأولى من الوقت بدل الضائع، التي كادت أن تشهد الهدف الثاني لليفربول عندما استلم فيرمينيو الكرة على حدود منطقة جزاء سوانسي ليراوغ آخر مدافعي المنافس، قبل أن يسدد كرة أرضية مرت بجوار القائم الأيمن للحارس فابيانسكي بسنتيميترات قليلة، ليطلق بعدها الحكم صافرة نهاية الشوط الأول بتقدم ليفربول 1/‏ صفر.
ومع بداية الشوط الثاني، وبالتحديد في الدقيقة 50، كاد محمد صلاح أن يضيف الهدف الثاني لليفربول عندما استلم الكرة داخل منطقة جزاء سوانسي وسدد كرة أرضية قوية تصدى لها فابيانسكي بصعوبة.
وفي الدقيقة 52 سجل روبرتو فيرمينو الهدف الثاني لليفربول، عندما لعب كوتينيو الكرة من ركلة حرة مباشرة داخل منطقة جزاء سوانسي قابلها فيرمينيو بتسديدة قوية من داخل منطقة الست يادرات إلى داخل المرمى.
تخلى فريق سوانسي عن حذره الدفاعي، وبادل ليفربول الهجمات بحثاً عن تعديل النتيجة، وهو ما جعل ليفربول يتراجع لوسط ملعبه وشن الهجمات المرتدة على مرمى منافسه.
وكاد صلاح أن يسجل الهدف الثالث لليفربول في الدقيقة 57، عندما لعبت كرة طولية خلف مدافعي سوانسي إلى صلاح، داخل منطقة الجزاء، ليسدد الكرة لحظة خروج فابيانسكي من مرماه إلا أن الأخير تمكن من التصدي للكرة.
وجاءت أخطر هجمات سوانسي في الدقيقة 60، عندما لعبت كرة عرضية من الناحية اليمنى قابلها ليروي فير بتسديدة من داخل منطقة الجزاء، لكن كرته مرت بجوار الأيسر للحارس سيمون مينيوليه.
وفي الدقيقة 65 سجل ترينت ألكسندر أرنولد الهدف الثالث لليفربول، عندما لعبت كرة عرضية داخل منطقة جزاء سوانسي أبعدها الدفاع لتتهيأ أمام أرنولد الذي دخل بها منطقة الجزاء مرة أخرى وسدد كرة قوية سكنت الشباك.
بعدها بدقيقة، سجل ليفربول الهدف الرابع عندما وصلت الكرة إلى محمد صلاح، الذي انطلق بها حتى دخل منطقة جزاء سوانسي ومرر كرة عرضية أرضية إلى فيرمينيو الذي سددها بسهولة إلى داخل المرمى.
وفي الدقيقة 82 سجل تشامبرلين الهدف الخامس لليفربول، عندما لعبت كرة عرضية من داخل منطقة جزاء سوانسي أبعدها مدافعو سوانسي لتتهيأ أمام تشامبرلين الذي دخل بها منطقة الجزاء وسدد كرة قوية سكنت المرمى.
واستمرت محاولات ليفربول الهجومية وسط استسلام تام من لاعبي سوانسي، ولكن لاعبي ليفربول فشلوا في تسجيل هدف سادس ليطلق الحكم صافرة نهاية المباراة بفوز ليفربول 5/‏ صفر.