صحيفة الاتحاد

الرياضي

عالمية «مبادلة» للتنس توقد شمعتها العاشرة الليلة

الجماهير على موعد مع الإثارة والمتعة في النسخة العاشرة لعالمية مبادلة بأبوظبي (الاتحاد)

الجماهير على موعد مع الإثارة والمتعة في النسخة العاشرة لعالمية مبادلة بأبوظبي (الاتحاد)

عبدالله القواسمة (أبوظبي)

يحتفي عشاق التنس اليوم بانطلاق النسخة العاشرة من بطولة مبادلة العالمية على أرض مجمع التنس الدولي بالعاصمة أبوظبي، بمشاركة ستة من أفضل نجوم اللعبة هم النمساوي دومنيك ثيم المصنف الخامس على مستوى العالم، الإسباني بابلو كارينو المصنف 10، الصربي نوفاك ديوكوفيتش المصنف 12، الجنوب إفريقي كيفين اندرسون المصنف 14، الإسباني روبيرتو باوتيستا المصنف 20 والروسي أندريه روبليف المصنف 39.
وتتفرد البطولة بأنها آخر استحقاق للعبة يقام على الصعيد العالمي سنوياً، كما تتفرد بأنها المحطة التي يختتم بها الأبطال عام، ويستقبلون آخر بطموح مواصلة الإنجازات والتحديات والآمال المشرعة، حيث تتوزع مواجهات البطولة عادة لتقام على مدار ثلاثة أيام متتالية، بمتابعة جماهيرية حاشدة.
وتنطلق البطولة اليوم بمواجهة تجمع الإسباني بابلو كارينو مع الجنوب إفريقي كيفين اندرسون في الخامسة مساء، يعقبها في السابعة مواجهة الإسباني روبيرتو باوتيستا مع الروسي أندريه روبليف، ويتأهل الفائز من المواجهة الأولى لملاقاة النمساوي دومنيك ثيم، كما سيتأهل الفائز من المواجهة الثانية لملاقاة الصربي نوفاك ديوكوفيتش في نصف النهائي غداً.
وتشهد النسخة العاشرة غياب حامل لقب النسختين الماضيتين الإسباني المخضرم رفاييل نادال بسبب معاناته من الإرهاق بعد عام طويل وشاق شهد تربعه من جديد في صدارة ترتيب لاعبي التنس المحترفين، والحال ينسحب على السويسري ستان فافرينكا والكندي ميلوش راونيش الذين أعلنا انسحابهما بعد احتجابهما فترة لا بأس بها عن الملاعب، حيث يخضع كلاهما إلى تأهيل خاص في الوقت الحالي، إذ كان فافرينكا تعرض إلى إصابة في الركبة أغسطس الماضي، والذي شهد كذلك تعرض راونيش إلى إصابة في المرفق.
وتبدو فرص المنافسة على لقب النسخة العاشرة في متناول يد الصربي نوفاك ديوكوفيتش الذي يعود إلى أبوظبي بعد غياب عامين، إذ سيكون أمام تحدي الفوز باللقب للمرة الرابعة في مسيرته لمعادلة رقم حامل اللقب الإسباني رفاييل نادال، علماً بأن اللاعب يسجل في العام الحالي مشاركته الخامسة في البطولة.
وتعتبر بطولة مبادلة العالمية الاستحقاق الأول للاعب الصربي منذ يوليو الماضي الذي شهد غيابه عن ملاعب التنس بسبب إصابة في المرفق، وهي الإصابة التي حدت من حضوره التنافسي ودفعته إلى التراجع لاحتلال المركز 12 على لائحة التصنيف العالمي، في حين تبدو فرصة النمساوي دومنيك ثيم البالغ من العمر 24 عاماً المصنف الخامس رائعة لحضور تنافسي قوي في البطولة التي يشارك بها للمرة الأولى في مسيرته الرياضية، والحال ينسحب على الإسباني بابلو كارينو ومواطنه الإسباني روبيرتو باوتيستا، وكذلك الروسي أندريه روبليف الذين يسجلون مشاركتهم في الأولى في البطولة، في حين سبق للجنوب إفريقي كيفين اندرسون المشاركة في نسخة عام 2015.
وعند النظر إلى الحضور الفني للاعبين المشاركين وتاريخهم مع اللعبة، فإن كافة الترشيحات تنصب على الصربي ديوكوفيتش، رغم أن المنافسة ستكون على أشدها من قبل اللاعبين الأخرين الذين يتمتعون بمستوى فني يؤهلهم لتحقيق المفاجآت وضرب التوقعات التي وضعها المراقبون عرض الحائط، ذلك لأن الجميع يعلم أن الصربي المخضرم ما زال بحاجة إلى بعض الوقت لتجاوز آثار الإصابة التي لحقت به.
وتشبه الظروف التي يمر بها ديوكوفيتش حالياً ما مر بها النجم الإسباني المخضرم رفاييل نادال الموسم الماضي عندما شارك في بطولة مبادلة بعد تماثله إلى الشفاء من الإصابة التي ألمت بها في المرفق واضطرته إلى التراجع لاحتلال المركز التاسع على لائحة التصنيف العالمي، إذ نجح نادال في الظفر باللقب للمرة الثانية على التوالي والرابعة في تاريخه ليمضي بعد ذلك قدما ويحقق نجاحات منقطعة النظير في الموسم الحالي الذي أنهاه في صدارة التصنيف العالمي.
وتشهد النسخة العاشرة حدثاً نادراً ومهماً يتمثل في تقديم النجمة الأميركية المخضرمة سرينا ويليامز إلى جماهير اللعبة من جديد، إثر غيابها لمدة عام كامل تقريباً تخلله انجابها ابنتها الأولى في سبتمبر الماضي.
وتخوض ويليامز لقاءً واحداً أمام اللاتفية يلينا أوستابينكو الساعة الخامسة مساء بعد غد قبيل المباراة الختامية على لقب البطولة، إذ من شأن مشاركة ويليامز الحائزة 23 لقباً على صعيد بطولات الجراند سلام إثراء هذا الحدث العالمي. وتتيح مشاركة ويليامز في بطولة مبادلة من خلال المواجهة الاستعراضية أمام يلينا الفرصة أمامها للعودة إلى أجواء ميادين التنس العالمية، حيث تتأهب حالياً للمشاركة في بطولة استراليا المفتوحة التي ستقام الشهر القادم كأولى بطولات الجراند سلام الكبرى في الموسم القادم.
الجدير ذكره، أن اللاتفية يلينا أوستابينكو سبق لها الفوز بلقبين من ألقاب «بطولة رابطة محترفات التنس» بما فيها أول لقب رولان جاروس العام الحالي، إحدى بطولات الجراند سلام الأربع الكبرى، علماً بأن هذه المواجهة تعتبر الأولى لتي تجمع اللاعبتين في تاريخ مشاركاتهما بالاستحقاقات العالمية مع الإشارة إلى أن ويليامز يفوق عمرها عمر يلينا بـ16 عاماً حيث تبلغ البطلة اللاتفية الـ 20 ربيعاً.
وعن اسعدادات النجوم لحضور تحدي النسخة العاشرة، أبدى كيفن اندرسون سعادته الكبيرة للمشاركة للمرة الثانية في مسيرته، واعتبر الحدث بمثابة نقطة انطلاق مهمة لنجوم اللعبة نحو خوض منافسات الموسم المقبل.
وقال اندرسون: أتيت إلى أبوظبي متسلحاً بخبرات كبيرة تجرعتها في الموسم المنصرم، الذي نجحت خلاله في بلوغ المباراة النهائية لبطولة أمريكا المفتوحة، أعتقد أن هذا الإنجاز يعتبر بمثابة منعطف مهم في مسيرتي مع اللعبة، وأتطلع إلى بطولة مبادلة باهتمام كبير، وبعدما خضت في تحضيرات مكثفة على مدار الأسابيع الماضية».
ويشدد على أن مواجهات بطولة مبادلة تتفرد بأنها تكون حافلة بالقوة والإثارة، قائلاً: «أتطلع إلى بلوغ المباراة النهائية للبطولة، أعلم جيداً قدرات المنافسين الذين يتمتعون بمستويات فنية باهرة، لكنني لم آتي إلى أبوظبي للخروج من الدور الأول، هدفي المنافسة ولا شيء غير ذلك».
وأكد النمساوي دومنيك ثيم خوضه تحضيرات مكثفة تواصلت على مدار ثلاثة أسابيع للظهور بشكل قوي في البطولة بعدما أنهى الموسم الماضي في المركز الخامس على لائحة التصنيف الدولي، لافتاً إلى أن هذا الأمر يتطلب منه بذل جهود مضاعفة في الموسم القادم.
وقال ثيم: «نعم أنا جاهز للمنافسة على اللقب أشعر أنني أعيش أفضل فترات حياتي، لياقتي البدنية في أفضل حالاتها ولا أعاني من أي إصابات. المنافسة في الموسم القادم ستكون على أشدها وأنا مطالب بأن أحصد المزيد من النقاط التي تعزز من حضوري في التصنيف».
وعن احتمالات مواجهة الصربي نوفاك ديوكوفيتش في المباراة النهائية أكد ثيم أن هذا الأمر وارد في حال نجح في تخطي الدور نصف النهائي، مشدداً على أن نوفاك يعتبر أحد أفضل اللاعبين الذين مروا على اللعبة في الأعوام العشرة الماضية مضيفاً: «أعتقد أن نوفاك وفي حال نجح في تخطي عقبة الإصابة التي واجهته بالآونة الأخيرة فإنه سيشكل خطراً على كافة اللاعبين الطامحين في المنافسة على المراكز المتقدمة بالتصنيف الدولي فهو يعتبر أحد العلامات الفارقة في تاريخ اللعبة وأفضل اللاعبين الحاليين إلى جانب رفايل نادال وروجر فيدرر».

250 ألف دولار جائزة البطل
أبوظبي (الاتحاد)

تتفرد بطولة مبادلة العالمية للتنس بمنحنها جائزة واحدة للبطل قيمتها 250000 دولار أميركي، وهو الأمر الذي يثري المنافسة على لقب المسابقة، والتي عادة ما تكون بمثابة «فال حسن» على الفائز بها.

نجوم التنس في ضيافة اللوفر
أبوظبي (الاتحاد)

حظي اللاعبون المشاركون في النسخة العاشرة أمس، بفرصة زيارة متحف اللوفر في جزيرة السعديات، حيث اطلعوا على العديد من أقسام المتحف، إلى جانب الوقوف على التصميم الهندسي الرائع لهذا الصرح الإنساني العالمي الذي يشكل منارة إشعاع ثقافية تربط ما بين الشرق والغرب.
ونال النجوم المشاركون فرصة تجربة كتابة أسمائهم باللغة العربية، حيث أعرب جميعهم عن سعادتهم لهذه الزيارة، وخوض هذه التجربة الفريدة التي زادت من اطلاعهم على الثقافة العربية الأصيلة.

«مبادلة».. صرح اقتصادي وطني
أبوظبي (الاتحاد)

تعد «مبادلة» التي تأسست عام 2002 شركة عالمية تابعة ومملوكة لحكومة أبوظبي، وهي الرائدة في مجال الاستثمار الاستراتيجي، حيث توظف استثماراتها مع تطبيق كامل لمعايير النزاهة والابتكار بهدف تعزيز النمو الاقتصادي، بما يعود بالفائدة على إمارة أبوظبي على المدى البعيد. وتنشط الشركة في 13 قطاع أعمال، وتنتشر أعمالها في أكثر من 30 دولة حول العالم، بهدف تحقيق القيمة على الأمد البعيد للجهة المساهمة وهي حكومة أبوظبي.
وتشمل مجالات أعمال «مبادلة» إنشاء وتطوير شركات صناعية رائدة عالمياً في قطاعات، مثل صناعة الطيران، وتكنولوجيا المعلومات والاتصالات، والمواصلات، والمعادن والتعدين، والطاقة النظيفة، وإدارة الأصول المالية المتنوعة، كما تستثمر الشركة في قطاع الهيدروكربونات مستندة إلى الإرث العريق لإمارة أبوظبي في مجال النفط والغاز.
وتساهم الشركة في تعزيز إمكانات النمو لاقتصاد الإمارات عن طريق الاستثمار في مجالات جديدة، كالرعاية الصحية، والعقارات، والخدمات الدفاعية. ويعتمد نهجها الاستثماري في المقام الأول على إبرام الشراكات مع أفضل المؤسسات الرائدة عالمياً في مجالاتها، إلى جانب الالتزام بأرقى معايير الحوكمة.

موعد مع الأوتوجراف
أبوظبي (الاتحاد)

تتاح للمشجعين واللاعبين الصغار في السن فرصة لقاء النجوم المشاركين في البطولة بشكل يومي عبر فعاليات تقام على هامش البطولة، ويفتح مجمع التنس الدولي أبوابه أمام الجماهير في الثانية عشرة ظهراً، ويضم برنامج اليوم جلسات تدريبية صباحية للنجوم المشاركين، قبل تنظيم لقاء خاص للأطفال مع أحد اللاعبين في الساعة الثانية ظهراً، يعقب ذلك في الثالثة والنصف إتاحة الفرصة أمام الجماهير للحصول على تواقيع تذكارية من قبل اللاعبين «أوتوجراف».
وينتظر أن يتواجد النجوم الذين يخوضون مباريات البطولة في ساعة مبكرة من الصباح، إذ ستتاح لهم فرصة خوض التدريبات الصباحية إلى جانب إجراء الفحوص الطبية الروتينية.

نادال.. الغائب الحاضر
أبوظبي (الاتحاد)

رغم اعتذاره مؤخراً عن عدم المشاركة في بطولة مبادلة العالمية للتنس الموسم الحالي، فإن الماتادور الإسباني رفاييل نادال سيكون حاضراً في أفئدة الجماهير التي ستتابع هذا الحدث العالمي الذي ارتبط بهذا النجم على مدار ثماني نسخ سابقة كان فيها إحدى العلامات الفارقة على الصعيد التنافسي، حيث حقق في أبوظبي العديد من النتائج الرائعة التي جعلته نجم البطولة الأول بلا منازع برصيد 4 ألقاب.
ولا يخفي نادال نفسه علاقته الوطيدة التي تربطه بأبوظبي وبطولة مبادلة، إذ بث في رسالة الاعتذار عن المشاركة مشاعره التي يكنها لهذا الحدث العالمي قائلاً: «أنا آسف جداً. أشعر بخيبة أمل وأنا أعلن عدم خوض المنافسة هذا العام في بطولة مبادلة العالمية للتنس، لقد كان عام 2017 صعباً للغاية، وأنا بحاجة إلى جدولة مشاركاتي بطريقة مختلفة كي أكون جاهزاً».
وكانت جماهير اللعبة تمني النفس بأن يشارك نادال في نسخة العام الحالي، لكن بدا واضحاً معاناة اللاعب من الإرهاق الذي دفعه إلى الانسحاب من بطولة الماسترز الشهر الماضي، فيما أكدت العديد من التقارير أن نادال توجه إلى إحدى العيادات الطبية في برشلونة للوقوف على أسباب الآلام التي يعانيها في منطقة الركبة الأسبوع الماضي.
وكانت هناك احتمالات كبيرة بأن يلتقي نادال غريمه الصربي نوفاك ديكوفيتش في النهائي، لكن انسحاب نادال وضع الأخير أمام تحدي الظفر باللقب بوصفه أكثر اللاعبين خبرة حيث يملك 68 لقباً على الصعيد العالمي منها 12 لقباً على صعيد بطولات الجراند سلام، علماً بأن نادال يتفوق عليه برصيد 75 لقباً منها 16 لقباً على صعيد بطولات الجراند سلام.
ويذكر جميع عشاق اللعبة كيف أعلن نادال عن نفسه بقوة في النسخة الماضية للبطولة، عندما حقق ثلاثة انتصارات على التوالي مضت به إلى معانقة اللقب، إذ كشفت هذه المواجهات عن عودة قوية لهذا النجم الذي كان يعاني من إصابة في المرفق نجح في تجاوزها على الشكل الأمثل ليحقق العديد من الإنجازات الساحقة بعد ذلك، إذ استطاع الظفر بستة ألقاب العام الحالي يتقدمها الفوز بلقبي بطولتي رولان جاروس الفرنسية وفلاشينج ميدوز الأميركية، فيما خاض الموسم الماضي 78 مباراة فاز في 67 وخسر 11.