قال رئيس الأركان العامة الروسي، فاليري جيراسيموف، إن بلاده قضت على 60 ألف مسلح من «داعش» في سوريا منذ عام 2015، مشيرًا إلى أن هدف روسيا لعام 2018 هو القضاء على جماعة «جبهة فتح الشام» (جبهة النصرة سابقاً).

وأضاف جيراسيموف في مقابلة مع صحيفة «كومسومولسكايا برافدا» نشرت، اليوم الأربعاء، حتى 30 سبتمبر 2015، كان هناك 59 ألفاً من «داعش» من جميع التشكيلات في سوريا، وفي غضون عامين تمكن التنظيم الإرهابي من تجنيد عشرة آلاف مسلح آخرين».
وتابع: «لكن في غضون هذين العامين تم القضاء على نحو 60 ألفاً منهم».
وقال: «مع بداية الأحداث في سوريا، كانت الأركان العامة تتابع الوضع، وكانت تعرف خصوصيات العمل التكتيكي لهذه العصابات، ونفهم أنه بالإضافة إلى الأعمال الإرهابية، فقد استخدموا بعض التكتيكات».