الاتحاد

الاقتصادي

إدراج صكوك «صناعات» في سوق أبوظبي وبورصة لندن

خليفة المنصوري وجمال الظاهري والحضور خلال إدراج الصكوك (تصوير وليد أبو حمزة)

خليفة المنصوري وجمال الظاهري والحضور خلال إدراج الصكوك (تصوير وليد أبو حمزة)

حاتم فاروق (أبوظبي)

كشف المهندس جمال الظاهري، الرئيس التنفيذي للشركة القابضة العامة «صناعات»، عن مشاركة 134 مؤسسة مالية عالمية ومحلية، من 24 دولة حول العالم، في تغطية الشريحة الأولى من صكوك مجموعة «صناعات» الصادرة بقيمة 300 مليون دولار أو ما يعادل 1.1 مليار درهم، والتي تم إدراجها أمس، في سوق أبوظبي للأوراق المالية في أول إدراج مشترك مع بورصة لندن.
وقال الظاهري في تصريحات صحفية أمس، خلال حفل قرع جرس الإدراج في سوق أبوظبي للأوراق المالية، إن صكوك «صناعات» حظيت بطلب قوي من المستثمرين المحليين والدوليين ليتجاوز معدل تغطية الإصدار 10 أضعاف، بعدما تم تسعيرها بمعدلات تنافسية عالية، مؤكداً أن معدل العائد الثابت على الصكوك الجديدة بلغ نسبة 4.76% سنوياً لأجل 7 سنوات.
وأضاف الرئيس التنفيذي للشركة القابضة العامة «صناعات»، أن تسعير الصكوك جاء مدعوماً بالتصنيف الائتماني A3 من وكالة «موديز» وA من وكالة «فيتش» الصادرين الأسبوع الماضي، حيث شهد هذا الإصدار الذي أدرج في سوق أبوظبي للأوراق المالية تحت الرمز XSSENAAT1225 طلباً استثنائياً من أكثر من 180 مستثمراً محلياً وعالمياً، مؤكداً أن «صناعات» تمتلك برنامجاً تمويلياً بقيمة إجمالية تتجاوز 3 مليارات درهم.

الأداء القوي
وأوضح الظاهري، أن إدراج الصكوك الجديدة لشركة صناعات في سوق أبوظبي للأوراق المالية يعد إنجازاً هاماً في تاريخ الشركة، مؤكداً أنها المرة الأولى التي تدخل فيها الشركة إلى الأسواق العامة لإصدار صكوك يمكن تداولها في أحد أبرز أسواق المال العالمية، الأمر الذي يؤكد على الأداء القوي والتقدم الكبير الذي حققته الشركة، وهو ما يتماشى مع أهدافنا واستراتيجياتنا المستقبلية.
وقال: «باعتبارنا إحدى أضخم الشركات القابضة في مجال الاستثمار الصناعي في دولة الإمارات، فإننا نتمتع بوضع مالي قوي يعزز من الاكتفاء الذاتي لأعمالنا ويرسخ ثقة الجهات المقرضة في دعم خططنا التنموية. ولا شك بأن الإقبال الاستثنائي الذي شهدته الصكوك الجديدة من قبل قاعدة المستثمرين الواسعة، مدعوماً بالتصنيفات الائتمانية العالية من وكالتي «موديز» و«فيتش»، يعكس مدى قوتنا وقدرتنا التنافسية بالإضافة إلى المخاطر المنخفضة».
وأشار الرئيس التنفيذي إلى أن «صناعات» تسعى دوماً إلى إدارة هيكل رأسمالها وفقاً لأعلى درجات الكفاءة، حيث يؤكد إصدار الصكوك الجديدة على امتياز نوعية الأصول ومقدرة مجلس الإدارة ونوعية فريق الإدارة للشركة، لافتاً بأن «صناعات» حققت من خلال إصدارها الأول تسعيرة تنافسية تعكس ثقة أسواق المال في إمارة أبوظبي والمجموعة، على الرغم من التحديات التي تمر بها أسواق المال العالمية.

البيئة الاستثمارية
وبدوره، أكد خليفة المنصوري، الرئيس التنفيذي لسوق أبوظبي للأوراق المالية بالإنابة، أن هذا الإدراج الجديد للصكوك يعكس البيئة الاستثمارية الرائدة التي يوفرها سوق أبوظبي للأوراق المالية للشركات المدرجة والمستثمرين على حد سواء، ويؤكد على صوابية الإجراءات التي يعتمدها السوق لرفع كفاءة أداء السوق.
وقال: «يمثل هذا الإدراج تأكيداً جديداً على ريادة سوق أبوظبي للأوراق المالية وتفوقه على صعيد أسواق أوراق المال في المنطقة، كوجهة مفضلة للإدراج، وذلك نظراً للثقة التي يحظى بها السوق، وجاهزيته لإدراج أدوات الدخل الثابت، واعتماده على نظام متطور للتسوية والمقاصة، إذ يمتلك السوق بنية تحتية ذات معايير عالمية لإدراج الأوراق المالية المتنوعة، ويمنح المستثمرين فرصة لاستثمار مدخراتهم ضمن بيئة قانونية تعتمد أفضل الممارسات العالمية في مجال الإفصاح والشفافية وبيئة اقتصادية وتشريعية مستقرة».
وأضاف المنصوري أن إدراج صكوك «صناعات»، يشكل الإدراج الثالث من نوعه هذا العام ضمن سوق أبوظبي للأوراق المالية، حيث تم في شهر أكتوبر الماضي إدراج صكوك شركة «الدار للاستثمار» بشكل مشترك مع بورصة أيرلندا، كما أدرج السوق في شهر مايو من العام الجاري، سندات سيادية أصدرتها حكومة المالديف، وذلك لصالح صندوق أبوظبي للتنمية. والذي يعد الإدراج الأول من نوعه في دولة الإمارات والمنطقة.
وأشار إلى أن سوق أبوظبي للأوراق المالية يعمل على أن يكون وجهة مفضلة للإدراج والتداول، ويرسخ مكانته كسوق رائد في المنطقة، من خلال توفير أفضل المنتجات والخدمات المبتكرة التي من شأنها تأمين بيئة عادلة وآمنة للاستثمار، كما يواصل سعيه لتعزيز الاقتصاد المحلي ودعم تحقيق التنمية الاقتصادية الشاملة والمستدامة في إمارة أبوظبي، وذلك في إطار التزامه ببرامج خطة أبوظبي نحو تنمية وتطوير قطاع الخدمات المالية، وتعزيز البيئة التنافسية لممارسة الأعمال وجذب الاستثمارات في الإمارة.

البنوك نصف المستثمرين في الصكوك
شكلت البنوك المحلية والعالمية نصف عدد المستثمرين في الصكوك الجديدة، فيما قامت أكثر من 400 مؤسسة محلية وعالمية بالاطلاع على نشرة الاكتتاب في الصكوك المنشورة على موقع «صناعات»، بحسب الرئيس التنفيذي للشركة القابضة العامة «صناعات».
وقال الظاهري «تميزت إصدار صكوك «صناعات» بإقبال قوي من الأسواق المحلية والعالمية مما يعكس ثقة المستثمرين بمكانة الإمارة في أسواق المال العالمية والرؤية الاقتصادية 2030، خصوصاً بعدما قامت المجموعة بجولات ترويجية في آسيا وأوروبا قابلت خلالها أكثر من 70 مؤسسة».
وأضاف أن وكالتي «موديز» و«فيتش»، أكدتا في تصنيفهما أن «صناعات» تلعب دوراً رئيسياً في تحفيز القطاع الصناعي المتنوع لإمارة أبوظبي، مؤكدة على مكانة المجموعة كركيزة أساسية في تنفيذ الرؤية الاقتصادية 2030 للإمارة، من خلال قوة «صناعات» المالية وربحيتها وقدرتها الذاتية على تمويل رأس مالها ونفقاتها التشغيلية، بالإضافة إلى التدفق المتنوع والمستقر لتوزيعات الأرباح من شركات محفظتها الاستثمارية.
وأوضح، أن «صناعات» تهدف من خلال إصدار الصكوك إلى تعزيز مرونتها المالية ومقدرتها على الاستفادة من أسواق رأس المال، وسيتم تخصيص عوائد إصدار الصكوك لإعادة تمويل جزء من مديونة مجموعة صناعات الحالية فضلاً عن تعزيز تركيبة رأس المال العام للشركة ومستويات التدفق النقدي.

اقرأ أيضا

النفط يبلغ أعلى مستوى في 2019 بدعم من خفض إمدادات "أوبك"