الثلاثاء 17 مايو 2022
مواقيت الصلاة
عدد اليوم
عدد اليوم
الرياضي
خصيف: الجزيرة عينه على كل ألقاب الموسم الجديد
خصيف: الجزيرة عينه على كل ألقاب الموسم الجديد
21 أغسطس 2013 22:46

وصف علي خصيف حارس الجزيرة والمنتخب الوطني، معسكر إعداد فريقه بالناجح الخارجي، وأكد أن المعسكر التدريبي الأوروبي في كل من سويسرا وألمانيا قد قدم لهم كلاعبين وللجهاز الفني فوائد فنية لا تحصى، وأنه سيكون نقطة الانطلاقة نحو المنافسة على ألقاب كل البطولات التي ينافس عليها الفريق في الموسم المقبل، مشيراً إلى أن الجزيرة قد تغير للأفضل. وقال: العمل الكبير الذي قامت به إدارة النادي وارتفاع سقف طموحات المشجعين سيحفزهم للقتال من أجل بلوغ منصات التتويج في الموسم الجديد. وتحدث خصيف عن الفترة الأولى من المعسكر الخارجي، وقال: إنها كانت إيجابية بشكل كبير، لأن المدرب كان قد قام بدراسة كل الإيجابيات والسلبيات التي ظهرت في أداء الفريق في مباراتي بطولة الجزيرة الدولية، وقام بمعالجتها خلال المعسكر التدريبي في إنترلاكن بسويسرا، وأعتقد أن الفريق قدم أداء أفضل في المباراة الودية ضد بازل، وبالرغم من أن هذه المباريات لا تصلح لاعتبارها مؤشرا على مستوى الفريق، لكنها توضح نتائج العمل الذي يقوم به الطاقم التدريبي واللاعبين خلال التدريبات. وأكد خصيف أنه راض تماماً عن ما تحقق في سويسرا، وأوضح أن أهم شيء هو أن زملائه اللاعبين تأقلموا مع أسلوب التدريبات ونظام العمل الذي قام المدرب بتطبيقه، وكان واضحاً أن الجميع بمن فيهم الجدد يقدرون القميص الذي يرتدونه ويعرفون أن الجزيرة فريق كبير وعريق ولا يرضى إلا بالمراكز الأولى، وهذا ما منح الجميع حافزاً كبيراً لمضاعفة الجهد خلال التدريبات وأنهم راضون على ما قاموا به حتى الآن لكنهم سيحاولون دائما تقديم الأفضل، وأنهم كلاعبين يعرفون جيداً بأن المعسكر التدريبي الأوروبي سيكون بمثابة بوابة الدخول لبطولات الموسم المقبل بالجاهزية البدنية والذهنية التامة. وشدد خصيف أن الهدف من المعسكر الخارجي هو التأكيد على أن الجزيرة سيتغير للأفضل في الموسم المقبل، وأنهم في الموسم الماضي قدموا مباريات عالية المستوى لكن الاستمرارية كانت غائبة، ولهذا السبب فقد الفريق بعض النقاط الهامة، لكنهم الآن سيستمرون بالعمل مع نفس المدرب وهذا سيوفر لهم الاستقرار وبمجرد بداية الموسم سيصبح أداء الفريق متصاعداً وهذا سيجعلهم نتقدم أكثر في كل البطولات. واعترف خصيف بأن اللاعبين في الموسم الماضي عجزوا عن الحفاظ على شخصية واحدة للفريق خلال كل المباريات، لكن هذه النقطة السلبية سيتم علاجها في الموسم المقبل، وسيلعبون لتحقيق أكبر عدد ممكن من الانتصارات حتى لو لم يكن الأداء ممتعا في بعض المباريات. وفيما يخص ارتفاع سقف الطموحات بعد تعاقد النادي مع أسماء أجنبية كبيرة مثل نيلسون فالديز وعبدالعزيز برادة ومع نخبة من أفضل المواهب الوطنية، أكد علي خصيف أن لاعب فريق الجزيرة يعرف جيداً أن ارتداءه لقميص النادي يضعه مباشرة تحت الضغط المباشر، لأن الجزيرة لا ينافس إلا من أجل المراكز الأول والكؤوس والبطولات فقط، لكنهم لا يسمحون لهذا الضغط بالتأثير عليهم سلباً، بل نتعامل معه باحترافية ونحوله إلى حافز إيجابي يدفعنا دائما لتقديم أفضل ما لدينا من أجل النادي ومشجعيه. وأكد خصيف أنه لا يفكر في منافسي الجزيرة علي لقب الدوري الآن لأن كل الفرق بدأت من الصفر والجميع قاموا بعمل جيد على مستوى صفقات اللاعبين والمدربين الجدد وأيضا البطولات الودية والمعسكرات التدريبية، وكل الفرق ستقاتل من أجل تحقيق أهدافها ونحن ننافس حتى آخر جولة من أجل ألقاب جميع البطولات التي ننافس فيها، وقد نكون قريبين من الدوري في مرحلة ما من الموسم لكن العبرة دائماً بالخواتيم. وقال: هناك عدة فرق حددت لقب الدوري هدفاً أساسيا، والتنافس سيكون شديداً بين جميع الفرق، وبالرغم من المنطق يقول أن لقبي الدوري والكأس لن يخرجا عن الفرق المعتادة وقد تحدث بعض المفاجآت، لكن بالنسبة له فإنه لا يحب التوقعات ويفضل أن أركز فقط على الجزيرة. وتحدث قائد الجزيرة عن طموح الفريق للبطولة الآسيوية موضحاً بانهم يمتلكون كل ما يلزم لبلوغ الأدوار النهائية من البطولة الآسيوية في الموسم المقبل، ولا تنقصهم الخبرة للعب بتوازن آسيوياً ومحلياً وتحقيق الانتصارات وكسب النقاط في البطولتين، ووعد جماهير الجزيرة بأنهم سيضعون كؤوس كل البطولات نصب أعينهم، ودعا الله أن يوفقهم لتحقيق طموحات الجميع وإبقاء اسم نادي الجزيرة في مكانه المعتاد بين طليعة الأندية الإماراتية والآسيوية. ووجه خصيف حديثه إلى جماهير النادي قائلاً أنهم لا يحتاجون لمناشدة للوقوف خلف فريقهم، لأنهم يعتبرون دائماً المحرك القوي للفريق والداعم الأكبر له ووقودهم في المباريات، ودعا المشجعين للوقوف معهم باستمرار، حتى إذا لم يرضهم الأداء في بعض الفترات من الموسم ووعدهم بأنهم سيقاتلون من أجل كل نقطة متاحة وفي كل مباراة، من أجل الاحتفال معهم في نهاية الموسم بالألقاب والكؤوس. السويدي يخضع لجراحة في عضلات البطن أجرى سلطان السويدي جراحة في عضلات البطن في ميونخ بواسطة الدكتورة موشاويك أشهر جراحي عضلات البطن، والتي سبق لها أن أجرت نفس العملية للإسباني تشافي هيرنانديز لاعب برشلونة.

المصدر: ألمانيا
جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الاتحاد 2022©