صحيفة الاتحاد

الرياضي

أحمد اليوسف: لا تقسوا على «عيالكم»!

الكويت (الاتحاد)

عبر الشيخ أحمد اليوسف، رئيس الاتحاد الكويتي لكرة القدم عن أسفه الكبير لغياب أي استحقاقات كبيرة للكرة الكويتية، على مدار السنوات الأربع المقبلة، لأن «الأزرق» خارج قائمة المنتخبات المشاركة في كأس أمم آسيا «الإمارات 2019»، بسبب عدم خوض التصفيات، وينتظر طويلاً حتى يظهر في بطولة كبيرة، من منطلق أن الأجندة المقبلة، تتضمن كأس العالم 2022، وكأس آسيا 2023، وبعدها أولمبياد 2024.
وأشار إلى أنه حزين، لأن بعض النجوم بالمنتخب أمثال بدر المطوع سيعتزلون اللعب، قبل المشاركة في أي بطولة كبيرة خلال السنوات المقبلة. وشدد على أن الكرة الكويتية دفعت فاتورة باهظة لإيقاف النشاط الرياضي، حيث خسرت الكثير، وفقدت مكانتها في المنطقة، وانعكس ذلك على جيل متميز من اللاعبين، الذين كان بإمكانهم تحقيق نتائج ومشاركات مشرفة.
وكشف عن أن الاتحاد الكويتي سيركز عمله خلال المرحلة المقبلة، على بناء منتخب جديد، من اللاعبين الشباب الذين يتم إعدادهم للاستحقاقات البعيدة، عبر استراتيجية خاصة تسهم في تجهيز منتخب قوي، يعيد الكرة الكويتية إلى الواجهة مجدداً.
وحول تقييم المشاركة في «خليجي 23»، أبدى أحمد اليوسف رضاه التام على المستوى الذي ظهر به الكويت في البطولة، رغم خروجه المبكر، بعد الخسارة في أول جولتين، وقال: مرتاحون لما قدمه لاعبونا، خلال فترة تحضيرات، لم تتجاوز 10 أيام، واجتهدوا وبذلوا كل ما في وسعهم لتشريف منتخب بلادهم، رغم تأثير توقف مشاركات المنتخب، لأكثر من عامين، وحرمان اللاعبين من خوض مباريات دولية، تساعدهم على تطوير مستواهم، والتجهيز للبطولات الكبيرة.
وأضاف: «الأزرق» واجه منتخبات خاضت تصفيات كأس العالم وبطولة أمم آسيا، بينما لم يتجمع لاعبو الكويت، منذ قرار إيقاف النشاط، ولم تلعب الأندية أيضاً أي مباريات خليجية أو عربية أو قارية خلال الفترة نفسها، مطالباً الجماهير الكويتية بعدم القسوة على منتخبها، والوقوف إلى جانبه، من أجل عودة «الأزرق» إلى مكانه الطبيعي.
ووعد أحمد اليوسف بأن تشاهد الجماهير في «خليجي 24» منتخباً جديداً، وبصورة مختلفة، وبأداء قوي يعيد الكرة الكويتية إلى سالف عهدها مع النجاحات والإنجازات.
وأشاد رئيس الاتحاد الكويتي، بالحضور الجماهيري غير المسبوق، في ملاعب بطولات الخليج، مشيداً بالدعم الكبير الذي قدمه الجمهور لـ«الأزرق»، وأوضح أن المدرجات غصت بالمشجعين، ووصل العدد إلى 70 ألفاً، في بادرة إيجابية تعكس التعطش الكبير للمنتخب، والحرص على دعمه ومساندته.

انتهاء مهمة بونياك
كشف الشيخ أحمد اليوسف عن أن المدرب الصربي بوريس بونياك الذي يقود المنتخب الكويتي في «خليجي 23»، تنتهي مهمته بانتهاء المشاركة الخليجية، ليعود بعد ذلك إلى الجهراء الكويتي، بناء على الاتفاق بين اتحاد الكرة ونادي الجهراء.
وأضاف أن اتحاد الكرة سيتعاقد مع مدرب جديد قريباً، لقيادة «الأزرق» في المرحلة المقبلة، وبناء منتخب جديد بناء على الاستراتيجية التي سيتم وضعها والأهداف التي سيتم تحديدها.
أما فيما يتعلق ما يتردد في كواليس البطولة، بوجود تدخل إداري في عمل الجهاز الفني خلال «خليجي23»، أكد رئيس اتحاد الكرة أنه لم يناقش أي أمور فنية مع المدرب، ولم يتدخل لا من قريب أو بعيد في اختيارات الجهاز الفني، مشدداً على أن بونياك مدرب عنيد، ولا يقبل التدخل في قناعته واختياراته الفنية.
وبشأن قرار الاتحاد الكويتي، بإبعاد فهد الأنصاري، وخالد القحطاني، على خلفية الفيديو المسيء الذي انتشر عبر مختلف وسائل التواصل الاجتماعي، أوضح اليوسف أن القرار كان إدارياً قبل مباراة أمس الأول، بسبب رفض الاتحاد هذا السلوك المرفوض من اللاعبين، في انتظار عقوبة تأديبية عليهما قريباً.