صحيفة الاتحاد

الرياضي

«العراقي» يتمسك بـ «قاسم» حتى نهاية عقده

المنتخب العراقي يتطلع لاستعادة إنجازاته خليجياً (الاتحاد)

المنتخب العراقي يتطلع لاستعادة إنجازاته خليجياً (الاتحاد)

الكويت (الاتحاد)

أعلن الاتحاد العراقي تمسكه بالمدير الفني للمنتخب باسم قاسم، بصرف النظر عن نتائج الفريق في ببطولة الخليج رقم 23 والمقامة حالياً بالكويت، وذلك بعد أن نجح الجهاز الفني في تقديم مستويات مقنعة في التصفيات الآسيوية المؤهلة لنهائيات كأس العالم 2018، وخليجي 23، وأعاد الثقة إلى الجماهير في المنتخب مرة أخرى، رغم ظروف بناء منتخب جديد بعد اعتزال جيل من أفضل أجيال الكرة العراقية.
وقال علي جبار، نائب رئيس الاتحاد العراقي، إن الجهاز الفني الحالي لمنتخب أسود الرافدين بقيادة باسم قاسم مستمر في قيادة الفريق خلال المرحلة المقبلة، وحتى نهاية عقده الذي يمتد لموسمين، ويشمل خوض كأس الخليج المقبل على الأراضي العراقية بغض النظر عن نتائجه في البطولة.
وأضاف جبار: «الجهاز الفني قدم مستويات مقنعة في الفترة الأخيرة، وأعاد الثقة إلى الجماهير في المنتخب مرة أخرى»، وواصل «نحن على ثقة أن الكرة العراقية قادرة على النهوض والعودة مرة أخرى، لذا قررنا منح الجهاز الفني الثقة الكاملة وفرصة للعمل لتحقيق آمال الجماهير العراقية».
وأضاف جبار: «كاتحاد على قناعة تامة بأن الجهاز الفني الحالي قام بتغيير ملامح المنتخب، وأظهر الروحة الحقيقية لأسود الرافدين».
وتحدث جبار عن البطولة، مؤكداً أن المشاركة فيها مكسب لكل المنتخبات المشاركة، معتبراً توقيتها مناسباً لمنتخبات المنطقة لكونها جاءت في توقيت قريب لفترة الانتقالات وتوقف الدوريات بين الدورين الأول والثاني.
وأوضح جبار، أن المنتخب العراقي يعاني إصابة عدد من لاعبيه، ويشارك عدد كبير من الأسماء للمرة الأولى في بطولات الخليج، لكنه قال: «العراق بلد زاخر بالمواهب، وحتى اللاعبين الشباب يقدمون مستويات جيدة، وفي حساباتنا نبحث عن إنجاز، وقد جئنا من أجل إحراز اللقب، ولدينا ثقة كبيرة في قدرات اللاعبين وفي الجهاز الفني».
وأشار جبار إلى أن التعادل في المباراة الأولى مع المنتخب البحريني رغم أن البعض اعتبره تعثراً، وكان من المفترض على الفريق العراقي حسم اللقاء مبكراً، إلا أنها نتيجة ليست سيئة، وإنْ كان الفريق قد أجل حسم تأهله للمرحلة المقبلة. وبسؤاله عن تصريحات اللاعب مهند عبد الرحيم بأن تغيير خطة اللعب سبب عدم تحقيق الفوز، أوضح جبار قائلاً: لكل مدرب مفهومه الخاص في المباراة وفي انتقاء اللاعبين ووضع الطريقة المناسبة، ولا يمكن أن نتدخل في عمل الجهاز الفني رغم أن الكثيرين ألقوا عليه اللوم، وقالوا أنه لم يحسن التعامل مع المباراة، وفي النهاية وجهة النظر التي تسير هي وجهة نظرة الجهاز الفني فقط.
وأشاد جبار بالتنظيم الكويتي المميز للبطولة، وقال إن النسخة 23 لكأس الخليج نجحت قبل أن تنطلق.
يشار إلى أن العراق توج باللقب الخليجي ثلاث مرات في أعوام 1979 و1986 و1988.