الاتحاد

الرياضي

الرياضات التراثية تعكس عراقة الدولة وتمسكها بماضيها

محمد بن حمد الشرقي يتوسط اللجنة المنظمة لبطولة الفجيرة لجمال الخيل (وام)

محمد بن حمد الشرقي يتوسط اللجنة المنظمة لبطولة الفجيرة لجمال الخيل (وام)

الفجيرة (وام)

أكد سمو الشيخ محمد بن حمد بن محمد الشرقي ولي عهد الفجيرة أهمية الدور الذي تؤديه الرياضات التراثية في تأكيد عراقة الدولة وتمسكها بماضيها الذي كان الأساس في انطلاقتها الواثقة اليوم في شتى ميادين الحياة.
ولفت سموه، إلى أن الرياضات التي تتعلق بعالم الخيل والفروسية لطالما كانت في مقدمة البطولات التي تحتفي بها الدولة وتلقى الدعم من قيادتها الحكيمة، كونها تعد جزءاً أصيلاً من تراثنا العربي الخالد، الذي يعبر عن أصالة الشعب الإماراتي وعمقه الحضاري وقيمه النبيلة.
جاء ذلك، خلال استقبال سموه -في مكتبه بالديوان الأميري أمس- أعضاء اللجنة المنظمة لفعاليات النسخة الرابعة لبطولة الفجيرة لجمال الخيل العربي، التي تحظى بدعم سموه ورعايته يتقدمهم سالم الزحمي مدير مكتب سمو ولي عهد الفجيرة المشرف العام على البطولة، وينطلق الحدث الخميس المقبل في قلعة الفجيرة الأثرية، بمشاركة 250 خيلاً.
وأكد سمو ولي عهد الفجيرة توجيهات صاحب السمو الشيخ حمد بن محمد الشرقي عضو المجلس الأعلى حاكم الفجيرة بضرورة العمل على إنجاح البطولات التي تحتضنها الإمارة، وتوفير كل السبل اللازمة لتنظيمها وفق أعلى المستويات العالمية، مشيداً سموه بالجهود التي بذلت في تنظيم بطولة الفجيرة لجمال الخيل العربي، التي شهدت تطوراً متصاعداً خلال دوراتها الثلاث السابقة ما ساهم في تعزيز مكانتها ضمن أبرز الأحداث الرياضية التي تقام في الدولة.
واستمع سموه، من أعضاء اللجنة المنظمة للبطولة، إلى شرح مفصل عن مجريات البطولة الحالية، وعدد المشاركين فيها وطبيعة المنافسات بينهم، كما اطلع على التطور الذي طرأ على النسخة الرابعة للبطولة عما كانت عليه في الدورات السابقة، وما أنجزته بدورتها الجديدة مقارنة بالبطولات المماثلة التي تنظم في الدولة.
بدورهم، تقدم أعضاء اللجنة المنظمة للبطولة بالشكر والتقدير إلى سمو الشيخ محمد بن حمد بن محمد الشرقي ولي عهد الفجيرة لرعاية النسخة الرابعة.. مثمنين دعمه واهتمامه الكبيرين بالبطولة اللذين ساهما في إنجاح دوراتها المتعاقبة وترسيخ حضورها بوصفها ملتقى سنوياً جامعاً لمحبي الخيول ورياضاتها.
وكانت اللجنة المنظمة للبطولة قد عقدت مؤتمراً صحفياً صباح أمس في فندق نوفوتيل الفجيرة بحضور كل من سالم الزحمي والدكتور عصام عبدالله مدير عام جمعية الخيول العربية رئيس اللجنة المنظمة، وعلي مصبح الكعبي مدير البطولة وعبدالعزيز المرازيق المدير التنفيذي لمربط دبي. وتم خلاله الكشف عن التفاصيل المتعلقة بالدورة الرابعة للبطولة.
وأعرب الزحمي عن تمنياته أن تحقق هذه النسخة من البطولة أهدافها التي تعكس اهتمام سمو ولي عهد الفجيرة بالرياضة بجميع مجالاتها، وأن تكون هذه البطولة إحدى أهم البطولات الوطنية التي تسهم في رعاية وإبراز جمال الخيل العربي الأصيل.
من جهته، أكد عصام عبدالله أن جمعية الإمارات للخيل العربي عملت بجهد كبير لإخراج البطولة بالصورة التي تليق بمكانة الإمارات التي تعد من أبرز الدول المهتمة بالخيول العربية الأصيلة.. موضحاً أن الهدف من البطولة هو تأهيل المشاركين للبطولات الدولية.. فيما ثمن عبدالعزيز المرازيق دور الجمعية في إحداث نقلة نوعية في تنمية مسابقات جمال الخيل العربي حيث توفر كل متطلبات الملاك والمربين لتشجيعهم على تطوير إنتاجهم. من جانبه، وجه علي مصبح الكعبي مدير عام البطولة الشكر إلى سمو الشيخ محمد بن حمد بن محمد الشرقي ولي عهد الفجيرة على رعايته للبطولة ودعمه لكل الرياضات في إمارة الفجيرة ودولة الإمارات بجانب جهود جمعية الخيول العربية لتذليل المعوقات وتوفير التجهيزات الفنية اللازمة لهذا الحدث.
وتحظى البطولة هذا العام برعاية كل من غرفة تجارة وصناعة الفجيرة وهيئة المنطقة الحرة في الفجيرة ومؤسسة الفجيرة للموارد الطبيعية وهيئة الفجيرة للسياحة والآثار ومعهد الفجيرة الوطني للسواقة ومربط دبي للخيول العربية ومربط الصقران.

اقرأ أيضا

حمدان بن محمد يشهد سباقات «الإيذاع» في المرموم