الاتحاد

الرياضي

«الملك».. موسم «فك العقد»!

الشارقة يواصل عروضه القوية هذا الموسم (تصوير أفضل شام)

الشارقة يواصل عروضه القوية هذا الموسم (تصوير أفضل شام)

علي معالي، وليد فاروق (دبي)

يبدو أن «الملك» على موعد مع «فك العُقد» هذا الموسم، ونجح في إقصاء الجزيرة مساء أمس الأول من كأس رئيس الدولة، ليتأهل الشارقة إلى دور الثمانية، والمعروف أن «فخر أبوظبي» تفوق على «الملك» 6 - 5 بركلات الترجيح بعد التعادل 4 - 4 في ربع نهائي الكأس موسم 2015-2016، وواصل الجزيرة مسيرته الناجحة حتى عانق اللقب.
ونجح الشارقة، خلال هذا الموسم، في كسر حاجز الخسائر أمام الوحدة والعين وشباب الأهلي بدوري الخليج العربي، وكلها عوامل جعلت جماهير الشارقة تعيش ليلة جميلة وسعيدة في معقل «فهود زعبيل»، بعد التأهل إلى دور الثمانية، وتغنت الجماهير والتفت حول «حافلة» اللاعبين، وهتفت لهم في مشهد لم يعهده هذا الجيل، خاصة أن تألق «الملك» هذا الموسم حالة استثنائية.
ووضح أن عبدالعزيز العنبري المدير الفني للفريق يرفض تكرار سيناريو 2015-2016، عندما خرج من البطولة الغالية على يد الجزيرة بركلات الترجيح، في دور الثمانية، لذلك تعامل مع لقاء أمس الأول بمنتهى الذكاء والحذر طوال الـ90 دقيقة، بل إنه خالف للمرة الأولى هذا الموسم سيناريو التغيير في الشوط الثاني، وظل يقاتل حتى الثواني الأخيرة، على أمل أن يسير «الملك» في طريقه بنجاح، وهو ما حدث بالفعل، وكان الخوف ينتاب العنبري، خاصة في الدقائق الأخيرة.
وكشفت المباراة أن الفارق الأساسي يكمن في الأجانب، فالشارقة يملك الرباعي المرعب، في المقابل جلس بعض أجانب «فخر أبوظبي» على «الدكة»، وآخرون تم استبدالهم في الشوط الثاني.
ولعل الحكاية الأخرى الأبرز أن البرازيلي ويلتون أصبح مصدر إزعاج دائم للدفاع الجزراوي، وهو ما ما تؤكده الأرقام، بدليل أنه سجل في مباراة الدور الأول للدوري، والتي انتهت بالعادل 1 - 1، وهز الشباك في لقاء الموسم الماضي، والذي انتهى لمصلحة الجزيرة 2 -1، وبهدفه أمس الأول تصبح لويلتون 3 أهداف أمام «فخر أبوظبي».
وحرص الجهاز الفني للشارقة قبل المباراة على إضفاء مزيد من التركيز على اللاعبين، لدرجة أنه لم يسمح لأي منهم بالتواصل مع الإعلام، حتى في المؤتمر الذي سبق المباراة تواجد الحارس راشد أحمد، ولم يكن بين قائمة المباراة.
وأرجع عبدالعزيز محمد، مدير فريق الشارقة، الفوز إلى التعامل مع المباراة بمنتهى التركيز، لأن الجزيرة كبير ويضم بين صفوفه مواهب متنوعة، وكشف أن الشارقة يستغل التوقف المقبل بإقامة معسكر خليجي لمدة 12 يوماً، وتتخلله مباراة ودية أو مباراتان، فيما اعترف العنبري بأن الحذر ساعد فريقه على تخطي عقبة الجزيرة، مع محاولة استغلال الفرص، من أجل تسجيل أهداف، وهو ما حدث بالفعل.
فيما قال محسن مصبح رئيس شركة الشارقة لكرة القدم: التعاون المثمر بين الجميع أظهر الفريق بهذه الصورة الجميلة في الملعب.
وعبر الهولندي داميان، المدير الفني للجزيرة، عن حزنه للخروج من الكأس، مؤكداً أنها واحدة من البطولات التي كان الفريق ينافس على لقبها، ولكنه مطالب بتجاوز ذلك، وأن يتطلع إلى المستقبل، وباقي البطولات التي يشارك فيها.
وقال أحمد سعيد مشرف فريق الجزيرة: النقطة الفارقة في المباراة تتمثل في أجانب الفريقين، ووضح تماماً تفوق أجانب الشارقة، والجزيرة لعب مباراة جيدة، والدليل على ذلك أنه في الشوط الثاني بالكامل في ملعب الشارقة، وهو ما يؤكد إصرار لاعبينا على تقديم أداء جيد، ولكن افتقدنا التركيز في إنهاء الفرص التي أتيحت لنا وكانت كفيلة بتغيير نتيجة المباراة.

اقرأ أيضا

مضمار جبل علي يستأنف سباقاته