الإمارات

الاتحاد

ربط التعليم بالثقافة ورأس المال البشري ضرورة

جمال السويدي يكرم كامل العبد الجليل (من المصدر)

جمال السويدي يكرم كامل العبد الجليل (من المصدر)

أبوظبي(الاتحاد)

أكد الدكتور كامل العبد الجليل، الأمين العام للمجلس الوطني للثقافة والفنون والآداب، بدولة الكويت، أهمية دور صناع القرار في دعم الثقافة وإثرائها، فالدولة التي تسعى للتقدم عليها أن تهتم بشكل كبير بتطوير الأوضاع الثقافية، وأن تربط التعليم بالثقافة ورأس المال البشري. وقال في محاضرة بعنوان «دور الثقافة في دعم السلام والتنمية والتعايش الإنساني»، إن الثقافة أداة مهمة للحفاظ على هويتنا العربية وثقافتنا وتراثنا، مؤكداً أهمية الدور الذي يمكن أن تقوم به منظمات المجتمع المدني في إثراء الحياة الثقافية. جاء ذلك في محاضرة «دور الثقافة في دعم السلام والتنمية والتعايش الإنساني» التي نظمها مركز الإمارات للدراسات والبحوث الاستراتيجية، بحضور سعادة الدكتور جمال سند السويدي مدير عام المركز. وشدد الجليل على وجود علاقة وثيقة للغاية تربط بين الثقافة والتنمية المجتمعية، مشيراً إلى أن الثقافات المختلفة للشعوب تميز كل شعب على حدة، فلكل شعب سمات شخصية محددة تشكل ثقافته الخاصة. وفيما يخص التعريف بمفهوم الثقافة ومكوناتها ومصادرها، ومدى قوة تأثيرها في النفوس البشرية ومردود عطائها المحلي والخارجي، أكد المحاضر أن كلمة الثقافة مفهوم محير، ويحمل العديد من الدلالات، وله امتداد تاريخي ذو ارتباط وثيق بالمستقبل، والثقافة وعاء يتراكم فيه العلم والإبداع، مثمناً الدور التنويري الذي يقوم به المركز واهتمامه الخاص بالقضايا الثقافية، في ظل ما تقوم به الثقافة من دور حيوي في دعم قيم السلام والتنمية والتعايش الإنساني. واستعرض الجليل مقومات السياحة الثقافية وارتباطها بالتنمية الاجتماعية والاقتصادية، وقال: إن الثقافة تنير العقول والقلوب وتحصن المجتمعات من كل الظواهر السلبية وتسهم في محاربة الأفكار المتطرفة، مشيراً إلى أن التعليم يعد أداة أساسية لكسب الثقافة وتعزيز القيم التنويرية.

اقرأ أيضا

اتفاق خليجي على ضمان تدفق السلع والخدمات