الخميس 19 مايو 2022
مواقيت الصلاة
عدد اليوم
عدد اليوم
«جرين ميدل إيست» بالشارقة يتبنى مبادرات للحفاظ على البيئة
«جرين ميدل إيست» بالشارقة يتبنى مبادرات للحفاظ على البيئة
21 أغسطس 2013 21:34

يستضيف مركز اكسبو الشارقة بالفترة من 28 إلى 30 أكتوبر المقبل معرض ومؤتمر “جرين ميدل إيست” وسيضم المعرض عدة أقسام منها النفايات الصلبة، ومياه الصرف، وتلوث الهواء، والمخلفات المعدنية، والطاقة البديلة، والأبنيـة الخضراء. وكان المعرض في دورته السابقة ضم 80 عارضاً واستقطب 3000 زائر، وهي أرقام تعكس الاهتمام المتزايد بالفرص التي تتيحها السوق المحلية والإقليمية في مجال إدارة البيئة. وقال سيف محمد المدفع مدير عام مركز اكسبو أصبح الالتزام بحماية البيئة هو طريق النجاح أمام أي نشاط تجاري أو استثمار فاستخدام تقنيات نظيفة وبدائل صديقة للبيئة لتحل محل المنتجات التقليدية ذات الاستخدام الدوري مما يساعد الشركات على تأكيد التزامها تجاه المبادرات المجتمعية التي تستهدف تحسين جودة البيئة ورفع الوعي البيئي لدى العاملين في المؤسسة والمتعاملين معها. ولتلبية احتياجات المؤسسات إلى تقنيات بيئية مبتكرة ومنتجات صديقة للبيئة، يستضيف مركز إكسبو الشارقة الدورة الثالثة من معرض ومؤتمر جرين ميدل إيست للتقنيات الخضراء والحلول البيئية المتقدمة الذي يقدم مجموعة متنوعة من الحلول التقنية الفعالة للحد من المخلفات الصلبة ومياه الصرف وأنواع المخلفات الأخرى، فضلاً عن تقنيات إعادة التدوير. كما يقدم المعرض حلولاً لترشيد استهلاك الطاقة، والحد من معدلات التلوث، وإنشاء أبنية منخفضة الأثر البيئي. ولأول مرة منذ انطلاقه، سيقدم معرض الشرق الأوسط الأخضر منتجات استهلاكية صديقة للبيئة بديلة عن المنتجات التي تستخدم عادةً في المنازل والمكاتب وذلك من خلال قسم المنتجات الخضراء الذي يضمه المعرض لأول مرة. وأشار المدفع الى أن الاهتمام بالبيئة لم يعد رفاهية أو قاصراً على فئة محدودة من المجتمع، كما كان من قبل، بل أصبح الجميع مقبلين على اتباع سلوكيات تحد من التلوث واستخدام منتجات صديقة للبيئة”. وأشار إلى أهمية القسم الجديد الذي سيقدم كل المنتجات الصديقة للبيئة التي يحتاجها البيت أو المكتب كبديل المنتجات التقليدية وسيقام المعرض على مساحة 4000 متر مربع وبالتعاون مع شركة كونسيبت النمساوية للتسويق والاتصالات سيقيم مركز إكسبو الشارقة جناح المنتجات الخضراء الذي يضم أكثر من مائة عارض معظمهم من ألمانيا والنمسا. وقال المدفع “إن على البلديات أن تضع سلامة البيئة في مرتبة أعلى من الأهمية خاصة في إطار سعيها إلى تعديل سلوكيات المجتمع تجاه البيئة بصفة عامة”. وأشار إلى أن قسم معدات البلديات سيساعد البلديات على العناية بالبيئة والموارد الطبيعية. من جهته، قال غريغور كونراد، من شركة كونسيبت للتسويق والاتصالات إنه يدرك أن طبيعة السوق في هذه المنطقة قائمة على الاستيراد وإن شركته ستقوم من خلال قسم المنتجات الخضراء بتغطية جوانب عديدة مثل الأغذية والمشروبات ومستحضرات التجميل ومواد طبية ومستلزمات تربية الحيوانات وألعاب إلكترونية ولعب أطفال، وذلك بهدف نشر أسلوب حياة أكثر مراعاة لمفاهيم حماية البيئة. ومن الإضافات الجديدة لمعرض الشرق الأوسط الأخضر قسم معدات البلديات الذي سيقدم حلولاً بيئية لأعمال إنشاء ورصف الطرق، والإنارة الخارجية، والمرور والمواصلات، والمرافق العامة، والمتنزهات. وللمرة الثانية، تقدم الفعالية جوائز البيئة التي تساعد المؤسسات على مقارنة موقفها البيئي بمواقف المؤسسات الأخرى، ويمكن للمؤسسات والأفراد أصحاب المبادرات البيئية الناجحة التقدم للمشاركة في المسابقة قبل 15 سبتمبر المقبل. وسيناقش المؤتمر وبالتعاون مع “IQPC “عدة موضوعات أهمها إدارة المخلفات وحماية البيئة في المنشآت الصناعية.

المصدر: الشارقة
جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الاتحاد 2022©