الاتحاد

عربي ودولي

واشنطن تتهم حزب الله ودمشق باغتيال مغنية

مقاتلو

مقاتلو

علن مدير الاستخبارات الاميركية مايك ماكونيل ان التفجير الذي وقع في دمشق ليل الثلاثاء وأدى الى مقتل القيادي في ''حزب الله'' عماد مغنية قد يكون من تدبير حزبه او حتى من تدبير سوريا· وقال ماكونيل في مقابلة مع شبكة ''فوكس نيوز'' التلفزيونية الاميركية ان ''حزب الله اتهم اسرائيل ولكن هناك دلائل تشير الى ان هذا الامر قد يكون مسألة داخلية في حزب الله''· واضاف ''قد تكون ايضا سوريا'' وراء الاغتيال مضيفا ''نحن نحاول حل هذه المسألة''· ومن جهة ثانية نفى ماكونيل ان تكون الولايات المتحدة وراء هذا الاعتداء·
من جانبه أعلن وزير الدفاع الإسرائيلي إيهود باراك أمس أن ''حزب الله'' اللبناني الذي اتهم إسرائيل باغتيال أحد أبرز قادته العسكريين، قد يرد على ذلك بشن هجمات على الدولة العبرية بمساعدة دمشق وطهران· وقال باراك خلال الاجتماع الأسبوعي للحكومة: إنه -حزب الله- قد يرد على العملية بمساعدة إيران وسوريا·· ليس لإسرائيل أي مصلحة في التصعيد، لكنها تستعد لذلك على ضوء آخر التطورات·
ونفت إسرائيل رسمياً تورطها في اغتيال عماد مغنية أحد القادة العسكريين البارزين في ''حزب الله'' الثلاثاء في دمشق من دون أن تخفي ارتياحها لمقتله·
وأضاف باراك ''لقد قرر (حزب الله) تحميل إسرائيل مسؤولية الاغتيال، كـــــــما قال نصر الله أمين عام (حزب الله) في خطـابه·· بالتالي يمكننا الاستنتاج أن (حزب الله) سيحاول الرد داخل أراضي إسرائيل أو في الخارج''·
وأوضح أن ''اغتيال مغنية ضربة قاسية لـ(حزب الله) والإرهاب الدولي· لقد كان مسؤولاً عن مقتل مئات المدنيين والجنود من جنسيات مختلفة خلال العقد الأخير''·
وأضاف ''أعتقد أن إيجاد خلف له سيستلزم بعض الوقت·· أظن أن سوريا و(حزب الله) وإيران يعلمون جيداً من يقف وراء اغتيال مغنية''، من دون أن يعطي المزيد من التفاصيل·
وفي سياق ذلك، ذكرت صحيفة ''هآرتس'' الإسرائيلية أمس أن الأوساط الاستخبارية الإسرائيلية تخشى أن يكون رد ''حزب الله'' على اغتيال أحد قادته باستخدام طائرات من دون طيار لقصف أهداف عسكرية أو مدنية في شمال إسرائيل أو وسطها· لذلك رفعت حالة التأهب في سلاح الجو·
وأشارت الصحيفة إلى أن الجيش الإسرائيلي يستعد لأي ردة فعل، واتخذ إجراءات لرفع حالة التأهب في سلاح الجو وفي بطاريات الصواريخ المضادة للطائرات المنتشرة في الشمال خشية أن يطلق ''حزب الله'' طائرات من دون طيار معبأة بالمواد المتفجرة إلى إسرائيل·
إلى ذلك، نقل راديو إسرائيل عن مسؤول سياسي قوله إن إسرائيل تعتقد أن الجنديين الإسرائيليين المخطوفين لدى ''حزب الله'' منذ يوليو 2006 هما على قيد الحياة طالما لم تتوافر معلومات محددة بشأن مصيرهما·
وكان المسؤول الذي لم تتحدد هويته يجيب بذلك على تقرير في مجلة ''دير شبيجل'' الألمانية بأن رئيس الوزراء الإسرائيلي إيهود أولمرت يعتزم أن يعلن قريباً أن الجنديين إلداد ريجيف وإيهود جولدفاسر لم يعودا على قيد الحياة·
وأبلغت جارميت زوجة إيهود جولدفاسر راديو إسرائيل بأن أسرتها وأســــــــرة ريجيف لن تعلقا على تقارير لصحفيين أجانب، وأنهما تتلقيان آخر الأخبار من مصادر رسمية في إسرائيل·

اقرأ أيضا