السيد حسن (خورفكان)

تنفذ دائرة الإسكان بالشارقة مشاريع إسكان جديدة في مدينتي خورفكان وكلباء بنظامي المجمعات السكنية والمتفرقات، ويبلغ العدد الإجمالي للبيوت الجديدة 223 بيتاً في المدينتين بالمنطقة الشرقية بتكلفة إجمالية تبلغ 158 مليون درهم على نفقة حكومة الشارقة، ممثلةً في قروض أو منح سكنية، والتي من المقرر أن يستفيد بها مئات المواطنين ممن تنطبق عليهم الاشتراطات الخاصة بالحصول على المساكن، ويتم تشييدها بتوجيهات من صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، بهدف توفير المسكن الصحي والفسيح لاستقرار الأسر المواطنة في كافة مدن ومناطق إمارة الشارقة.
وتوقع المهندس إبراهيم الحوسني، مدير إدارة الأفرع في الدائرة، في تصريح خاص لـ«الاتحاد»، تسلم مشاريع المجمعات السكنية في خورفكان الشهر الجاري وعددها يبلغ 47 مسكناً، بينما سيتم تسليم مجمع وادي الحلو في كلباء والجاري العمل به حالياً في منتصف العام المقبل 2019، ويبلغ عدد مساكنه 30 مسكناً.
وأوضح أن الدائرة ستتمكن مع حلول العام الجديد من «تصفير» جميع الطلبات المقدمة على قائمة القروض في كافة مدن ومناطق الشارقة، مشيراً إلى أنه لن يكون هناك أي انتظار لمواطن يطلب قرضاً سكنياً خلال العام المقبل، موضحاً أن دائرة الإسكان أنجزت خلال السنوات الثلاث الماضية 480 مسكناً، ومن هذه المشاريع السكنية التي تم تنفيذها وتسليمها للمواطنين في كافة مدن المنطقة الشرقية، 89 مسكناً ضمن المجمعات في منطقتي الساف والغيل بكلباء، وتم تسليمها للمواطنين قبل فترة، وبلغت القيمة الإجمالية لهذه البيوت 70 مليون درهم، 42 مسكناً منها في منطقة الغيل على مساحة إجمالية تبلغ 49500 متر مربع، و47 مسكناً في منطقة الساف على مساحة إجمالية تبلغ 52 ألف متر مربع.
وأشار إلى تسليم 33 مسكناً جديداً للمواطنين في منطقة الكنود بكلباء، خلال العام الحالي، كما تم تسليم 33 مسكناً للمواطنين في منطقة الحراي في خورفكان، لافتاً إلى أن الدائرة كانت قد قدمت للمواطنين خلال العام 2015، 399 قرضاً للإسكان و 122 منحة سكنية لمواطنين انطبقت عليهم الاشتراطات المعمول بها، وتم تنفيذ جميع المشاريع الخاصة بالمنح والقروض في الفترة الماضية، كما تبنت الدائرة وفق اختصاصاتها وفي وقت سابق، مبادرتين لتطوير العمل بشكل نوعي ومفيد للمواطنين وهما مبادرتا «إدامة» و«سكن» ويهدفان إلى تطبيق الحلول المستدامة في التمويل السكني، وطرحت الدائرة مبادرة جديدة جارٍ تنفيذها الآن وهي تحت عنوان «إسناد» وتقضي بأن يكلف صاحب البيت الدائرة بالإشراف الكامل على مراحل إنجاز البيت حتى تسليم صاحبه المفتاح، وتهدف المبادرة إلى سرعة إنجاز البيت وعدم إحداث أي تغييرات خلال فترة التنفيذ، ما يعوق العمل ويؤخر سرعة إنجاز المشاريع السكنية.
وأكد المهندس الحوسني أن الدائرة تعمل على تشييد مساكن وفق أحدث التقنيات والتصميمات العالمية التي تتماشى مع مختلف البيئات في إمارة الشارقة، وتحرص الدائرة ورئيسها على تنفيذ جميع المخططات منذ طرح المناقصة في الأوقات المحددة دون تأخير، مع التأكد التام من سلامة المبنى بمختلف مراحل التشييد، لذا طرحت مبادرة «إسناد».