الأحد 22 مايو 2022
مواقيت الصلاة
عدد اليوم
عدد اليوم
الرحلات الجوية تهدد أدمغة الطيارين
21 أغسطس 2013 00:00
يواجه الطيارون الذين يقومون برحلات على ارتفاع كبير احتمالات أكبر للإصابة في الدماغ. وكشفت دراسة نشرتها مجلة “نورولدجي” الأميركية أن باحثين تابعوا 102 طيار من سلاح الجو الأميركي يقودون طائرات التجسس “يو-2”، وقارنوهم بـ 92 شخصاً من غير الطيارين، وتبين أن الطيارين لديهم إصابات أكثر بثلاث مرات من الأشخاص في المجموعة الثانية. وشارك في البحث أشخاص تراوحت أعمارهم بين 26 و50 عاماً، وصورت أدمغتهم بالرنين المغناطيسي لتحديد عدد الإصابات الصغيرة الموجودة في نسيج الدماغ، وترتبط عادة بتراجع الذاكرة. وأوضح الطبيب ستيفن ماجواير من جامعة تكساس والمشرف الرئيسي على الدراسة أن “الطيارين الذين يحلقون بانتظام فوق ارتفاع 6 آلاف متر يواجهون احتمالات أكبر للإصابة بحوادث انخفاض الضغط عندما يكون ضغط الجو أدنى من مستواه داخل الجسم، ما يؤدي لتشكل فقاعات”. وقال إن “انتشار الحالات المتعلقة بضغط الجو لدى الطيارين في سلاح الجو الأميركي زادت 3 مرات منذ عام 2006، على الأرجح بسبب الرحلات الأكثر عدداً. لكن حتى الآن لم نسجل أي عواقب سريرية دائمة أو أي تراجع في الذاكرة لدى الطيارين”. والأعراض التي تصيب دماغ الأشخاص بسبب انخفاض ضغط الجو هي تباطؤ التفكير واختلاط الأمور على الشخص، وعمليات فقدان ذاكرة دائمة.
المصدر: واشنطن
جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الاتحاد 2022©