الخميس 19 مايو 2022
مواقيت الصلاة
عدد اليوم
عدد اليوم
عربي ودولي
فيضانات لا سابق لها في روسيا وإجلاء 23 ألف شخص
20 أغسطس 2013 23:58

يشهد أقصى الشرق الروسي فيضانات لا سابق لها أجبرت السلطات على إجلاء أكثر من 23 ألف شخص، فيما تُبذل جهود شاقة لمنع انتشار أوبئة. وأدت أمطار غزيرة هطلت في نهاية يوليو إلى فيضان نهر “أمور” على الحدود مع الصين وكذلك أحد روافده نهر زايا، ليبلغا مستويات قياسية لم يسبق أن سُجلت منذ القرن التاسع عشر. واجتاحت السيول آلاف المنازل والمزارع في مناطق أمور وخاباروفسك وبريمورسكي والجمهورية اليهودية الصغيرة التي انشأها ستالين للسوفيات اليهود وتتمتع بحكم ذاتي. وأعلنت حالة الطوارئ أمس في منطقة ماجادان، كما أعلنت الوزارة المحلية لحالات الطوارئ. من جهته، قال الممثل الخاص للكرملين في إقليم الشرق الأقصى الفدرالي فكتور ايشاييف في بيان إن عدد الذين تم إجلاؤهم بلغ 23 ألفا و313 شخصا. وصرح يوري فاراكين مسؤول الأرصاد الجوية الروسية أن مستوى المياه في خاباروفسك ارتفع ليل الإثنين الثلاثاء 16 سنتم الى 6,73 امتار وهو منسوب قياسي منذ 1897. وقالت السلطات المحلية إن هذا المنسوب يمكن أن يبلغ 7,80 أمتار بحلول 28 أغسطس. وتمت تعبئة جنود لبناء سدود على طول النهر. وقالت السلطات إنها أعدت عشرة آلاف من أكياس الرمل في حال أدت المياه إلى كسر الحواجز. وعبر ايشاييف في بيانه عن تخوفه من انتشار أوبئة في المناطق المنكوبة. وأوضح أنه من أصل 29 ألفا و500 شخص يجب ان يتم تلقيحهم، حصل ألفان فقط على لقاحات حتى الآن. وأُرسلت شحنات اللقاحات ضد التهاب الكبد والدفتريا والحمى التيفية إلى المكان.

المصدر: موسكو
جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الاتحاد 2022©